2018 | 00:31 أيار 28 الإثنين
ترامب: لدي قناعة بأن كوريا الشمالية لديها الإمكانيات لتصبح واحدة من أهم الاقتصادات العالمية في يوم من الأيام | مريض بحاجة ماسة لدم من فئة A- أو O- في مستشفى رزق الاشرفية للتبرع الاتصال على 03066960 | وكالات عالمية: كونتي يتخلى عن تكليفه تشكيل الحكومة في ايطاليا | محادثات بين واشنطن وبيونغ يانغ في المنطقة المنزوعة السلاح في كوريا للاعداد للقمة بين ترامب وكيم | جريح نتيجة انزلاق دراجة نارية على اوتوستراد الضبية المسلك الشرقي وحركة المرور ناشطة في المحلة (صورة في الداخل) | حاصباني للـ"ام تي في": الادوية التركية رخيصة بسبب دعم الدولة لها ومصانع الادوية في ازمة وبحاجة لحل سريع | محمد صلاح يبشر المصريين: أنا واثق من قدرتي على خوض مونديال روسيا | جورج عطاالله: آن الأوان لتحقيق الانجازات فشعب الكورة يستحق وينقصه الكثير | محمد نصرالله: لتضمين البيان الوزاري بندا لمعالجة أزمة الليطاني | قاسم هاشم: نأمل ولادة حكومة سريعة لينطلق العمل الجاد والخطة الإنقاذية | فريد البستاني في ورشة عمل سياحية في دير القمر: لن اضيع الوقت بانتظار ولادة الحكومة والشوف لن ينتظر وقد بدأنا العمل | مناطق عكار والضنية تشهد تساقط أمطار وحبات البرد مع ارتفاع سرعة الرياح وتكوّن الضباب |

دومينيك حوراني تكشف سر إبتعاد إبنتها عنها

أخبار فنية - الاثنين 20 آذار 2017 - 17:34 -

خضعت النجمة دومينيك حوراني مؤخرًا لجلسة تصوير جديدة مع ابنتها الوحيدة ديلارا بمناسبة عيد الأم لصالح إحدى المجلات المصرية المعروفة، وظهر الثنائي فى الصور بإطلالة ربيعية مميزة إتسمت بالإبهار.

وقدمت دومينيك التهنئة لكل الأمهات فى الوطن العربي والعالم أجمع قائلة: "There's a very sad story behind every happiness، الشعب العربي يضحي بسعادته الشخصية وكل ملذات الحياة من اجل الحفاظ على ترابط العائلة الناجحة المفعمة بالخلق الحسن وعزة النفس والحنان الأسري والنخوة للمساعدة والاهم أننا لا نستسلم"، مشيرة إلى العذاب والتضحية التي تقابلنا كي ننجب ونحافظ على عائلة سعيدة ومترابطة، داعية الله أن يحفظ لنا أمهاتنا وأطفالنا.

وعن علاقتها بإبنتها، قالت دومينيك أن إبنتها تعتبر جزءًا لا يتجزأ منها وحبها لإبنتها يعني بالطبع حبها لنفسها، وأن ابنتها ديلارا تتمتع بشخصية قوية وذكية جدًا لها عالمها الخاص، وأضافت إن الأمومة هي أهم إحساس بالكون.

في المقابل نشرت دومينيك عبر قناتها الرسمية على موقع يوتيوب مقطع فيديو مأساوي يخفي بعض المآسي والمعاناة الشخصية التي تواجه دومينيك كمعظم الأمهات. لا سيما وأن الفيديو الذي نشرته استعرض جزء من قصة حياتها بدءًا من ولادة طفلتها في موناكو إلى الوقت الحالي. ويتخلل الفيديو حديث عن الأمومة مفعمًا بالمشاعر الحقيقية ومشاهد واقعية أخذت صدفة في ألمانيا أثناء تصوير حلقة من برنامجها الاجتماعي "دومينيك حول العالم" حين فاجأتها ابنتها بقرارها الابتعاد عنها ودخول إحدى المدارس الداخلية بسويسرا، فهل يا ترى تغلبت حوراني على هذه الأزمة؟ وما هي دوافع قرار ابنتها؟