2018 | 03:03 تشرين الثاني 15 الخميس
الكويت: تحويل الرحلات القادمة لمطارات الدمام والرياض والمنامة بسبب الطقس | الخارجية الأميركية: وجود القوات الأميركية في سوريا له دور في تحجيم النفوذ الإيراني هناك | وزير الخارجية التركي: لا نرى أن سياسات السعودية والإمارات لمحاصرة الجميع في اليمن صحيحة | وسائل إعلام إسرائيلية: نتنياهو يميل إلى رفض طلب رئيس حزب البيت اليهودي الحصول على حقيبة الأمن | تيريزا ماي: أي قرار بشأن بريكست سيأخذ بعين الاعتبار المصالح الوطنية | وزير الخارجية الأميركية يبحث مع وزير الدفاع القطري تشكيل تحالف إستراتيجي في الشرق الأوسط | ارتفاع عدد ضحايا حريق ولاية كاليفورنيا الأميركية إلى 48 | طوني فرنجية: على خطاكم سائرون و من خطانا واثقون لأن "المحبة لا تسقط أبدًا" | مصادر الـ"ال بي سي": لا يبدو ان هناك حلحلة على صعيد تشكيل الحكومة في المدى المنظور | فيصل كرامي للـ" ال بي سي": نحن حريصون على صلاحيات رئيس الحكومة وتوزير سني من خارج المستقبل لا يمسّ بالصلاحيات | كنعان للـ"ال بي سي": المصالحة تكرّس نهج التصالح والتلاقي وتتجاوز المصلحة السياسية الآنية لتؤمّن اطاراً ديموقراطياً للتحالف أو التنافس السياسي | روني عريجي للـ"ال بي سي": نبذنا لغة العنف وسنتحاور في كل الامور ونتلافى في مواضيع متشعبة منها انمائية ومنها على ادارة البلد |

مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الثلثاء في 19/7/2016

مقدمات نشرات التلفزيون - الثلاثاء 19 تموز 2016 - 22:21 -

* مقدمة نشرة أخبار "تلفزيون لبنان"

لا تغيير في صورة الوضع المحلي على المستوى السياسي لكن في غير مستويات برزت إشارات مشجعة على إمكان التلاقي في سبيل خطوات تخدم البلد والناس فقد رحب تكتل التغيير والإصلاح وكتلة المستقبل بإقرار موازنة عامة فيما أعرب الرئيس تمام سلام عن ارتياحه لشعور الوزراء بتحمل المسؤولية في هذا المضمار وسط تقدير شعبي لخطوة الاتجاه الى تغطية طبابة المسنين.

وفي غياب التطورات السياسية التي يؤمل بها ان تقود الى تفريج مسائل الرئاسة وقانون الانتخاب تبقى الأنظار متجهة الى المستجدات الخطيرة في المنطقة وفي مقدمها حملة التطهير واسعة النطاق من الانقلابيين في تركيا ووصف وزير الخارجية البريطاني الوضع في سوريا بالجهنمي واتهام منظمات دولية لايران بتسليح جماعات في العراق واعتبار المفاوضات اليمنية في جولتها الاخيرة في الكويت الفرصة الاخيرة.

وفي جنوب فرنسا اعتداء شخص من أصول مغربية على أم وأولادها وفشل عملية إرهابية في قطار في ألمانيا.

وفي لبنان قصف مدفعية الجيش لمواقع الارهابيين في جرود عرسال ورأس بعلبك. وترافق ذلك مع تهديد اسرائيلي في الذكرى العاشرة لحرب تموز بالرد على لبنان بقبضة حديدية في حال التعرض لهجوم كما قال بنيامين نتنياهو.

والآن مع الحدث الشعبي اللبناني والآمال باكتمال مشروع الطبابة المجانية للمسنين.


=============================

 

* مقدمة نشرة أخبار ال "ال بي سي"

هل يستطيع المرء ان يربح الجائزة الكبرى في اليانصيب مرتين متتاليتين؟ لم يسجل تاريخ اليانصيب في لبنان وربما في العالم مثل هذه الظاهرة، ولكن ما لم يتحقق في اليانصيب يتحقق في المناقصات. صاحب الحظ في المناقصات يفوز بمناقصة الكوستا برافا مرتين متتاليتين، الاولى ألغيت لأن مفوض الحكومة لدى مجلس الإنماء والاعمار لم يوقعها. أجريت مناقصة ثانية ففاز فيها صاحب الورقة الرابحة ايضا، انه جهاد العرب، صاحب شركة الجهاد للمقاولات.

كيف كان السعر في المناقصة الاولى؟ لماذا رفض مفوض مجلس الانماء والاعمار التوقيع عليها؟ كيف خفض السعر في المناقصة الثانية؟ واذا كان السعر منطقيا فلماذا لم يقدم في المناقصة الاولى؟ الجواب بكل بساطة انه بلد بإمكان المرء فيه ان يفوز بالجائزة الكبرى لليانصيب مرتين على التوالي، انه بلد يستطيع فيه المتعهد ان يواصل العمل حتى ولو ألغيت مناقصته، لأنه على ثقة من أن المناقصة سيفوز بها مجددا.

هذه الظاهرة التي ترقى الى مستوى الفضيحة تقابلها ظاهرة ثانية اسمها الموازنة. فجأة حصلت صحوة مالية، فطرحت مسألة أن تصدر الموازنة في مرسوم، ولكن يبدو ان هذه الحماسة ستتراجع بعد أن يتأكد المتحمسون ان هذه الخطوة دونها عقبات. البداية من فضيحة مناقصة الكوستا برافا.


==============================

 

* مقدمة نشرة أخبار ال "ان بي ان"

خطوة صحية متقدمة اقدمت عليها الحكومة اللبنانية لتأمين التغطية الاستشفائية الكاملة للمسنين، لكن تلك الخطوة الجريئة توازيها مخاطر في حال عدم مقاربة الملف بجدية، فهل تتأمن المنظومة المتكاملة للرعاية الصحية من الولادة حتى الوفاة؟

ما يهم المواطن هو تسهيل استشفائه لا ادخاله غدا في لعبة الارقام، ما يعني وجوب توعية الناس وتأمين اللوازم المالية، الخطوة المطلوبة صحيا واجتماعيا تأتي في زمن معاناة لبنان من ازمات سياسية واقتصادية ما يبعث على التفاؤل الداخلي بانتظار ما سيفرضه الحوار الوطني المنتظر الشهر المقبل على الصعيد السياسي.

خارجيا، تركيا تحت المجهر الدولي، ماذا سيقول الرئيس رجب طيب اردوغان غدا؟ هل سيعلن عن التزام الحياد التام بالموضوع السوري؟ ام انه سيتخذ اجراءات اقفال الحدود لمعالجة هموم تركيا الداخلية؟ هو قال ان بلاده ستدير ظهرها للخلافات مع دول الجوار، ازمة تركيا ليست فقط في تداعيات محاولة الانقلاب التي فشلت فأنهت عمليا عهد اتاتورك كما يبدو في الاعتقالات والتوقيفات التي تطال الالاف في الجيش والقضاء وصولا الى حقل التربية، تلك الاجراءات تستأصل نهائيا اي اثار لفتح الله غولن ولا تقف عند هذا الحد في مشهد يحول تركيا من عصر اتاتوركي كان لا يزال الحاكم الفعلي الى عصر اردوغاني يتحضر لاستلام كل السلطة بالتعديلات الدستورية المقبلة.

اخوانيا، مبايعة لاردوغان زعيما كما بدا في كلام مسؤول حماس خالد مشعل الذي قال ان طاعة اردوغان هي طاعة الله ولو كان السلطان هو اردوغان لقبلوا سعداء ان يكونوا حريمه او حتى جواريه وخدمه كما كتب في تغريدات مشعل.


==============================

 

* مقدمة نشرة أخبار "المنار"

من جرحهم المفتوح منذ حرب تموز، بحسب وزير امنهم افغدور ليبرمان، استذكر الصهاينة العبر الاليمة، بعد عقد على الهزيمة.. حاولوا الاستخلاص بعد مكابرة لسنوات، لتكون خلاصة قادتهم ان ما جرى كان مأساة.. حزب الله طور منظومته وقدراته قال رئيس كيانهم رؤوفن ريفلين. لسنا بيت عنكبوت ونحذر من يرددها قال بنيامين نتنياهو، الذي اضاف بنوع من الاستجداء: سنمنح الهدوء لمن يمنحنا اياه.. علينا ان لا نستخف بحزب الله قال زعيم المعارضة اسحاق هرتسوغ، ومد اليد للدول العربية التي وصفها بالمعتدلة.. وهو ما ذهبت اليه وزيرة خارجيتهم في تلك الحرب تسيبي ليفني الشريكة بالهزيمة، قارئة بالتطورات الجديدة.. نحن امام فرصة سياسية نادرة بسبب استعداد العالم العربي لعقد تحالف استراتيجي مع اسرائيل قالت ليفني.. فماذا يقول اولئك العرب واللبنانيون العالقون عند احقاد تموز. الا يعتبرون، فلا يكابرون؟ وليقرأوا كما يريدون، من الكتب اللبنانية او الاسرائيلية، التي باتت تحفظ جيدا الهزيمة الصهيونية، ومعها مشروع سمي بشرق اوسط جديد، سقط بصمود المقاومين، ومعادلتهم المرتبطة بجيشهم الوطني، وشعبهم الابي..


=============================

 

* مقدمة نشرة أخبار ال "ام تي في"

جمود حاد يسيطر على المشهد السياسي، فالحراك على الخطين الرئاسي والنفطي والذي اوحى للبعض ان ثمة نهاية قريبة للشغور الرئاسي والجمود النفطي، هذا الحراك تضاءلت قوته بعدما ثبت ان لا حل قريبا للازمة الرئاسية وان ملف النفط معقد متشابك وان التعقيدات فيه لا تحل بمجرد اتفاق حركة امل والتيار الوطني الحر.

وعليه فان الانظار تتجه من الان الى الجلسات الثلاثية الحوارية في 2 و3 و4 اب المقبل، فهل تقدم الحلول المطلوبة؟

في ظل هذه المراوحة الرئاسية والنفطية برز الى الواجهة موضوعان، الموازنة والاتصالات، فما اثير عن الموازنة طرح اكثر من علامة استفهام، لكن التساؤل الاهم يبقى هل ان ما اشيع عن امكان اقرار الموازنة امر جدي ام انه لملء الوقت الضائع بموضوع لا يلبث ان يرحل؟

اما لجنة الاتصالات فقد عقدت جلسة اليوم على ان تعقد جسلتها التالية في 17 اب، علما ان التاجيل من شهر الى اخر لا يوحي بالجدية.


============================

 

* مقدمة نشرة أخبار "الجديد"

بين قضاء يحاول بضغط سياسي إماتة ملف الإنترنت غير الشرعي ورئيس لجنة أخذ على عاتقه السير في الملف حتى النهاية محاولا ضخ الروح في القضية تجلى الصراع اليوم في لجنة الاتصالات النيابية وبدا وكأن النائب حسن فضل الله يصارع وحيدا في الساحة يغرد خارج سرب تواطؤ السياسة والقضاء للفلفة الملف لكن النائب المقاوم على خط حماية هذا المرفق الحيوي من قرصنة الداخل والخارج وعد منذ البدء بأنه سيسير في الملف إلى النهاية ومواجهة وضعه على رف القضايا المعلقة لحماية متورطين كبار . بعد خمسة أشهر على التحقيق في فضيحة الهوائيات من الزعرور إلى الباروك إلى التخابر غير الشرعي بدا وكأن القضاء اتخذ مسارا يفتقد الجدية في تأخير المحاكمات وعدم الإمساك بخيوط قضية أسماء المتورطين فيها واضحة كخيوط الشمس وهو وإن أوقف عددا من المشتبه فيهم إلا أنه أبقى رؤوسا كبيرة خارج قيد الاعتقال ولا تزال حتى اللحظة حرة طليقة محمية برؤوس أكبر منها وهذا جزء من النقاش الذي دار في لجنة الاتصالات اليوم . في جلسة اليوم مثل القضاء أمام لجنة الاتصالات وبدا "كشاهد ما شافش حاجة" خصوصا أنه بين اجتماع لجنة وآخر يغيب في موت سريري ولا يستفيق إلا بصدمة الدعوة الى حضور الاجتماع . صوبت اللجنة مسار الملف فقرر المدعي العام ملاحقة العناصر الأمنية المتورطة في حادث الزعرور والتحقيق في المعدات والأجهزة التي دخلت لبنان والادعاء على كل من يظهره التحقيق وقرر الادعاء أيضا على ستوديو فيزين وذلك بعدما قدم محامي الدولة دعوىْ ضد الشركة المملوكة لآل المر يطالبها بتعويض قدره ستون مليون دولار وهو قيمة الهدر منذ عام ألفين وثلاثة عشر حتى عام ألفين وستة عشر . الانتكاسة القضائية في الرضوخ لأولياء الضغط السياسي في الإنترنت غير الشرعي قابلتْها نكسة في ملف مناقصات النفايات التي رست على شركة جهاد العرب فالعرب وبعد تقديمه سعرا بقيمة تسعة وخمسين مليون دولار "عمل صولد" على السعر وخفضه أحد عشر مليونا فعلى من كانت ستوزع الملايين الناقصة وكيف يخفض سعره بين ليلة وضحاها إذا كانت المناقصة شفافة بلا سمسرات ولا فساد ولا توزيع جوائز ترضية . من مجلس الإنماء والإعمار إلى الدولة العلية فلليوم الرابع على التوالي لا تزال تركيا تتصدر واجهة الأحداث الإقليمية وفي ظل معركة التطهير التي قادها أردوغان في الأمن والعسكر والقضاء تبين أن القائمة التي أعدها سلفا شملت القطاع التربوي والجامعي والأسْري وإذا ما استمر أردوغان في الانقلاب على الانقلاب فإن نصف الشعب سيصبح معتقلا ونصفه الآخر عاطلا من العمل والاعتقالات التي بلغ عددها اليوم أكثر من عشرين ألف مسؤول تركي دفعت مسؤولا في الاتحاد الأوروبي إلى القول بأن قائمة الاعتقالات أعدت مسبقا وفي الموقف الأوروبي معطوفا على اعتراف جهاز الاستخبارات التركية من أنه كان على علم بخطة الانقلاب قبل ساعتين فتش عن الأيادي الخفية الإسرائيلية.


==============================

 

* مقدمة نشرة أخبار "المستقبل"

بعد ساعات قليلة على دعوة السفير السعودي في لبنان علي عواض عسيري حزب الله الى الكف عن اعتماد اسلوب التعمية وتشويه الحقائق وتحميل المملكة العربية السعودية مسؤولية عرقلة انتخاب رئيس الجمهورية

استنكرت كتلة المستقبل النيابية ما صدر اخيرا عن كتلة نواب حزب الله ودعتها الى الكف عن الاستهزاء بذكاء اللبنانيين من خلال ترداد الادعاءات والاتهامات المغرضة والمرفوضة بتحميل تيار المستقبل و السعودية، مسؤولية عدم انتخاب رئيس للجمهورية مؤكدة ان هذا الامر هو التلفيق بعينه.

الرد على افتراءات حزب الله ياتي فيما المؤسسات الدستورية مكشوفة مع تعطيل الحزب لجلسات انتخاب الرئيس وانغماسه في الحريق السوري واستجلابه لنار الارهاب الذي يحط برحاله في اوروبا.

فبعد المجزرة في نيس الفرنسية ها هو تنظيم داعش الارهابي يتبنى هجوما بالسلاح الابيض استهدف ركاب قطار في جنوب المانيا.

اما في تركيا فتستمر حملة تطهير الاجهزة الامنية والقضائية والادارية من المتورطين بالانقلاب الفاشل.


=============================

 

* مقدمة نشرة أخبار ال "او تي في"

لم يغير الانقلاب التركي اردوغان إنما أكيد أنه غير فيه، التغيير الاردوغاني بلغ حد الاعلان ان أنقرة ستضع خلافاتها مع دول الجوار وراء ظهرها ليبقى موعد اجتماع الحكومة التركية منتظرا بمقرراته غدا على ما وعد المسؤولون الأتراك، تغييرات تركيا ترافقت مع إستمرار حال المراوحة اللبنانية سياسيا خرقها ميدان الجرود حيث اشتدت معارك الجيش والمقاومة ضد التكفيريين، وسط معلومات عن أن أعدادا كبيرة من عناصر داعش انسحبوا في الساعات الأخيرة من جرود عرسال نحو الرقة إلا أن حال الركود المستمر قد يشهد خرقا ما اعتبارا من هذه الليلة، خرق ممكن أن يرشح عن حوار حزب الله-المستقبل المنعقد في عين التينة والذي يتناول ضمن جدول أعماله قانون الانتخاب وتحديدا انطلاقا من مشروع الحكومة الميقاتية بعدما كان سعد الحريري أبدى جدية بإخضاع الموضوع للنقاش، فالليلة ستظهر مدى الجدية بالتعاطي ليظهر خيط الايجابية الأبيض من الخيط الأسود المتمثل بالاصرار المستقبلي على رفض النسبية، وفي حال صحت المعطيات عن إمكان الوصول الى خرق ترتفع عندها حظوظ الآمال بخلوات مطلع آب المقبل فهل تنجح عمليات التجميل السياسي أو إن مطابقتها تتحول الى ما يشبه حال مراكز التجميل في لبنان، حيث قرارات الوزارة فإقفال المخالفين استنسابية فيما المخالفات بالعشرات وموثقة بالصوت والصورة.