hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

665253

1474

210

8

630639

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

665253

1474

210

8

630639

مجتمع مدني وثقافة

مؤسسة ابعاد اختتمت حملتها الدولية: نؤمن شركاء لانهاء العنف ضد النساء

الأربعاء ١٥ كانون الثاني ٢٠١٣ - 09:30

  • Aa
  • ع
  • ع
  • ع

اختتمت مؤسسة "ابعاد" حملة ال16 يوما الدولية "نؤمن شركاء لانهاء العنف ضد النساء والفتيات".

واوضحت مديرة "ابعاد" غيدا عناني "ان الحملة تأتي في سياق استراتيجية قائمة على تطوير الحوار والخطاب مع القيادات الدينية والروحية والذي بدأ بطاولة مستديرة اقليمية جمعت قيادات دينية وروحية مسلمة ومسيحية الى رجال من المجتمع ومن خمسة بلدان عربية في تشرين الثاني الماضي، للبحث في ملامح ادوار رجال الدين في القضاء على العنف ضد النساء، واقامت "ابعاد" شراكة عملانية مع الجميع للتصدي للعنف القائم على النوع الاجتماعي.

ولفتت في اللقاء الذي عقد في مقر المؤسسة الى "النقد الذي طال الحملة لجهة عدم جدواها"، مؤكدة "عدم التنازل عن مكتسبات المجتمع المدني التي تحققت ومنها عدم العودة الى ما تحت سقف المؤسسات الدينية".

ورأت "امكانية مد جسور التواصل في ما بين المؤسسات الدينية ومؤسسات المجتمع المدني بهدف تحقيق مكاسب اصلاحية دون التماهي بالضرورة في ما بينهم، او بالاحرى دون التنازل عن المكاسب التي طالما عملت المؤسسات المدنية لتحقيقها".

واشارت الى ان البحث في آلية تطويع المساحة المشتركة لاجراء اصلاحات من داخل الطوائف لا يعني بالضرورة عجز المجتمع المدني عن خرق الجدار الطائفي، بل هو يعبر عن محاولة استخدام ادوات جديدة لخرق هذا الجدار.

وسألت :"الم يحن الوقت لتوسيع قاعدة خطابنا ليشمل النساء على المستوى القاعدي ومن مختلف الخلفيات الطائفية والدينية وعدم حصره بالنخبة النسائية العلانية، الم نكتف بالخطاب الصدامي مع مؤسسات الدولة والمؤسسات الدينية والتي لم تحصد سوى المزيد من الممانعات وعدم التجاوب مع اقرار مطالبنا وحقوقنا، اليس من الاجدر بنا التوجه الى الناس والتحدث معهم بلغتهم ومقاربة مشاكلهم".

وختمت بالقول :"ان "ابعاد" تحاول من خلال استراتيجيتها الريادية محاولة استنباط مقاربات عمل جديدة تهدف الى تحقيق العدالة الاجتماعية والعدالة الجندرية من خلال اشراك افرقاء المجتمع كافة".

  • شارك الخبر