hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

636685

538

153

4

611505

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

636685

538

153

4

611505

شريط الأحداث

مجتمع مدني وثقافة

"الاشرفية تتذكّر" حرب المئة يوم

الجمعة ١٥ تشرين الثاني ٢٠١٢ - 11:27

  • Aa
  • ع
  • ع
  • ع

تحت عنوان "الاشرفية تتذكّر" أقام شباب الاشرفية من الاحزاب المنضوية تحت قيادة الجبهة اللبنانية في العام 1978، احتفالا تذكروا فيه واحيوا حرب المئة يوم التي شنّها الجيش السوري الذي دخل لبنان تحت شعار قوات الردع العربية وما لبث ان تحوّل الى قوة مواجهة مع الجيش اللبناني واحزاب الجبهة اللبنانية.
الاحتفال الذي جرى في مسرح جامعة الحكمة في فرن الشباك، ضم حشدا كبيرا فاق الالف شخص اتوا من الاشرفية ومن مناطق اخرى ليشاركوا في الذكرى التي نقلتها قناة الـ "او تي في" مباشرة على الهواء.
اربعة كلمات كان اولها لشارل غسطين مسؤول جبهة السوديكو آنذاك في نمور الاحرار، تذكّر فيها العامل الانساني وعامل ارادة المقاومة وسرد تجربته الشخصية في القتال باسلحة متواضعة ضد وحدات سورية من القوات الخاصة باسلحة متطورة وعديد وعتاد لا محدود، في حين هدّد غسطين القوات السورية بانها اذا مرّرت ذخائر سيقوم بقصفها، فكان ان هدده الجيش السوري بان لديه 10 آلاف جندي جاهزون للقضاء على نمور الاحرار وهذا ما لم يخيف لا غسطين ولا النمور.
بدوره تكلم بيار نصرالله عن حراس الارز ومعركة السيوفي والبطولة التي تميز بها مقاتلو حراس الارز والصمود وارادة القتال وتلك الامرأة التي كانت تسخّن حليب طفلها على الشمعة.
اما باسكال عزام فحيا الجيش اللبناني وشباب "التنظيم" على وقفتهم البطولية وتصديهم للمحتل السوري مؤكدا ان المسيرة مستمرة.
واخيرا تكلم مسعود الاشقر فصفق له الجميع وقاطعوه بالصفير والتصفيق لمرات عدة، وانعش الاشقر الذاكرة وأخبر عن دبابات "تشورمين" التي بقيت سنتين مخبأة وراء حائط مدرسة ولم يجد المحتلّ خائنا واحدا يخبره عن وجود الدبابات التي فاجأت السوريين تحت الحصار.
وتم عرض ثلاثة افلام وثائقية، الاول تحية لميشال بيرتي ويفصّل معركة بيرتي بتجربة شخصية وذكريات مريرة وآخر تحت شعار "الاشرفيون... حكاية من زمن الحرب" على لسان ثلاثة مقاتلين وآخر يلخّص تطلعات الأشرفية اليوم.
 

  • شارك الخبر