' News | LebanonFiles
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1112199

1320

20

1

1087510

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

1112199

1320

20

1

1087510

أخبار اقتصادية ومالية

نكد: كهرباء زحلة قادرة على تأمين التيار في فترة سنة ونصف سنة

الأربعاء ١٥ كانون الأول ٢٠١١ - 16:29

  • Aa
  • ع
  • ع
  • ع

أكد المدير العام لشركة كهرباء زحلة اسعد نكد في تصريح اليوم "أن شركة كهرباء زحلة قادرة على حل أم المشاكل في البقاع، اي التقنين، وتأمين التيار الكهربائي لكل المناطق والقرى التي تتغذى من كهرباء زحلة حاليا، في فترة سنة ونصف سنة، مع التوفير في الاكلاف المالية بنسبة تتجاوز الـ30 في المئة عما يتكبده المواطن البقاعي، الذي بات ضحية جشع أصحاب المولدات الخاصة في ظل تقنين مفروض من كهرباء لبنان تجاوز الثماني عشرة ساعة يوميا. لكن الغبار قد أخفى معالم الكتب ومئات المراجعات التي اصطدمت بإهمال وزارة الطاقة والمياه لأي من هذه الحلول، رغم أن مشاريع قدمها وزراء طاقة سابقون تتشابه الى حد كبير مع مشروع كهرباء زحلة المقدم لحل أزمة التقنين في نطاق تغذيتها".

وأشار الى ان "المعطيات الاقتصادية تؤكد أن الإسراع في بت مشروع كهرباء زحلة والترخيص بانتاج الطاقة، كفيل بزيادة معدلات النمو الاقتصادي بشكل كبير وادخال موارد مالية الى خزينة الدولة وتوفير مئات فرص العمل وتنشيط الحركة الاقتصادية في الاسواق البقاعية والمؤسسات السياحية والاقتصادية".

وكشف نكد أنه يملك "المقترح القانوني والعملي لحل أزمة الكهرباء المستفحلة ضمن نطاق امتياز الشركة، الذي يرتكز على حق كهرباء زحلة في إنتاج الكهرباء وتوزيعها ضمن نطاق امتيازها، وفي هذا الاطار قدمت الشركة مشروعا عام 2008 لو أن الدولة وافقت عليه في حينه لكان البقاع الاوسط ينعم اليوم بتغذية 24 ساعة".

ورأى أن الحل الذي يقدمه "سهل التحقيق، ولا يكلف الدولة فلسا واحدا، بل يغذي خزينتها العامة ويخفف العبء الثقيل الذي يرزح تحته المواطنون جراء الوضع الحالي. ويتلخص في معاودة شركة كهرباء زحلة المساهمة إنتاج الكهرباء، وتوزيعها استنادا الى دفتر شروط امتيازها الحصري الذي يمنحها هذا الحق. ذلك أن الشروط، التي على أساسها توقفت الشركة عن الانتاج لقاء شراء الطاقة الكافية لخدمة المستهلك على مدار الساعة من مؤسسة كهرباء لبنان، لم تعد موجودة، والظروف التي أوجدتها أصلا، وهو فائض الانتاج لدى المؤسسة، زالت كليا".

وشدد نكد على "أن معاودة الانتاج استنادا الى دفتر شروط الامتياز ذي الطابع التعاقدي والتشريعي لا يحتاج الى تشريع جديد، بل يتطلب تفهما وتعاونا من الإدارة وتحديدا من سلطة الوصاية لأعمال مواد دفتر الشروط المتعلقة بالانتاج والتعرفة والمحافظة على التوازن المالي للشركة. والشركة إذ تأخذ على عاتقها معاودة انتاج الطاقة الكهربائية وتوزيعها على المستهلكين، في نطاقها الجغرافي على مدار الساعة، ستعمل على إنشاء معمل حديث لانتاج الطاقة الكهربائية، يعتمد أفضل المعايير البيئية ويعمل على الفيول والغاز، وذلك بزيادة رأس مال الشركة وفتح المجال أمام المواطن البقاعي للاكتتاب بتلك الزيادة".

وختم نكد بأن "مشروع كهرباء زحلة حل غير مكلف للدولة، لأن الشركة ستتحمل كل أعباء المشروع الذي يحقق استقلالية إنتاج التيار الكهربائي في منطقة البقاع الاوسط، ويخلق فرص عمل جديدة ويساعد المواطن البقاعي على دفع فاتورة كهرباء واحدة معقولة، كما أنه يغذي الخزينة العامة بسداد كل قيمة الضريبة المضافة، وغيرها من الضرائب والرسوم".

  • شارك الخبر