hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

559473

1104

96

3

536805

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

559473

1104

96

3

536805

خاص - روبير فرنجية

هنا تقيم هند أبي اللمع بعد الرحيل

السبت ١٥ تشرين الأول ٢٠١٨ - 06:12

  • Aa
  • ع
  • ع
  • ع

هنا ترقد الأميرة هند أبي اللمع في مدافن بلدة كفرحاتا بجوار كنيسة "مار ماما" .

كفرحاتا الزغرتاويّة (ثمة بلدة أخرى في الكورة تحمل الاسم ذاته وهي بلدة الوزير السابق الياس سابا) يحتضن ترابها ممثّلة كبيرة ومخرجاً كبيراً هما هند وانطوان ريمي فيما تقوم البلدية بتأهيل منزلهما الشهير ليصبح مقراً مستأجراً لها .
مرّت منذ أيام ذكرى الممثّلة هند أبي اللمع الـ28 وأعادت إلى ذاكرتي أيامها الأخيرة التي أمضتها في الشمال أيّام الحرب أثناء رحلة علاجها وصولاً إلى جنازتها الحاشدة في كنيسة "مار ماما" الأثريّة في البلدة حيث غصّت الكنيسة بنجوم الدراما من الزمن الجميل ومذّاك المأتم لا يمكنني أنْ أنسى الوجوه الشاحبة والأعين المفجوعة لاسيّما بكاء الممثّل عبد المجيد مجذوب الذي كان يردّد "أنا الحزين الرابع بعد أنطوان وساسين وربيع" (زوجها وولديها) ودموع صديقتها ورفيقتها وشبيهتها الممثلة جورجيت النابلسي التي لحقتها منذ أشهر .
هند أبي اللمع رَوَت لي مرّة كيف اصطحبها زوجها المخرج أنطوان ريمي إلى قصر الرئيس الراحل سليمان فرنجية الذي استقبلهما بحفاوة وقال لها: "يا ابنتي أنا أقيم في كفرحاتا وعقار هذا القصر يقع في بلدتكم" .
وأضاف: "كفرحاتا جاء شبابها بالأميرات فالشيخ انطانيوس الشمر متزوّج من أميرة شهابيّة هي الأميرة لودي شهاب (توفيت العام الماضي وكانت صديقة لهند) وأنت؛ أرجو منك يا أميرتنا أن لا تنقطعي عن زيارة البلدة" .
وتابعت الممثّلة هند أبي اللمع روايتها لي عن تلك الجلسة: "لا أدري لماذا أجبته بتعجرف وأنّني لن أتخلى عن بيروت".
وينقل المخرج أنطوان ريمي في حوار معنا قبل رحيله بأشهر: "لكنّها بدّلت رأيها في سنوات مرضها وحين اندلعت حربا "الإلغاء" و"التحرير" وحين أقمنا في منزلنا الصيفي في بلدة بسلوقيت – زغرتا، وهي بلدة والدتي وكانت تذكرني بما قاله لها الرئيس فرنجيّة وكم كان محقاً أنّ بيت الجبل ضرورة لكل بيت في العاصمة وكانت تحلم بتوسيع المنزل وتأهيله وبتجسيد سيرة القدّيسة مارينا في وادي قنّوبين" .
كانت الأميرة هند تلمع عينيها حين كانت تروي مفارقة أنّه أثناء تصويرها إحدى الشخصيّات المنحرفة طلب زوجها المخرج من إحدى مواطنات كفرحاتا أنْ تبصق في وجهها لتكون بمثابة الكومبارس الطبيعي لكنّها رفضت وقالت له: "لن أفعل ذلك الست هند امرأة شريفة" .
٢٨ سنة وهي تسكن كفرحاتا بعد الرحيل ألا تستأهل من البلديّة أنْ تزيّن المدفن بنصب مشترك لأنطوان وهند ريمي ومن رعيّة كفرحاتا إقامة ذبيحة إلهية احتفاليّة لراحة نفسيهما؟
 

  • شارك الخبر