hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

617035

857

171

4

578357

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

617035

857

171

4

578357

أخبار إقليمية ودولية

هذا موقف الصين من القضية الفلسطينية الإسرائيلية والأزمة السورية

الإثنين ١٥ كانون الأول ٢٠١٧ - 12:40

  • Aa
  • ع
  • ع
  • ع

وزعت سفارة الصين في بيروت، اليوم، بيانا تضمن موقف بلادها تجاه القضايا الساخنة،القضية الفلسطينية الإسرائيلية والأزمة السورية وقضية شبه جزيرة كوريا.

وجا في البيان الموقف:"الآراء ذات الأربع النقاط للدفع بحل قضية فلسطين الذي طرحه الرئيس الصيني شي جينبينغ خلال المباحثات التي أجراها مع نظيره الفلسطيني محمود عباس:
أولا:الدفع بثبات بالحل السياسي القائم على أساس "حل الدولتين". يدعم الجانب الصيني بثبات "حل الدولتين"، ويدعم إقامة دولة فلسطينية مستقلة ذات سيادة كاملة على أساس حدود عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، سيواصل دوره البناء والمعتاد لحل قضية فلسطين.

ثانيا:الالتزام بمفهوم أمني مشترك ومتكامل وتعاوني ومستدام. يدعو الجانب الصيني إلى تنفيذ قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2334، والوقف الفوري لكافة نشاطات الاستيطان على الأراضي المحتلة، واتخاذ خطوات فورية لمنع أعمال العنف ضد المدنيين، واستئناف المفاوضات في أسرع وقت ممكن، وتسريع وتيرة الحل السياسي لقضية فلسطين، بما يحقق الأمن المشترك والدائم بشكل جذري.

ثالثا: مواصلة تنسيق جهود المجتمع الدولي وتعزيز الجهود السلمية المشتركة. يجب على المجتمع الدولي زيادة تعزيز التنسيق وسرعة اتخاذ خطوات مشتركة لإحلال السلام. يحرص الجانب الصيني على المشاركة ودعم كافة الجهود التي تساهم في حل قضية فلسطين سياسيا، ويعزم عقد ندوة للشخصيات الفلسطينية والإسرائيلية المحبة للسلام قبل نهاية هذا العام، والمساهمة بحكمته وأفكاره في حل قضية فلسطين.

رابعا: اتخاذ إجراءات متكاملة وتعزيز السلام عبر تحقيق التنمية. من الضرورة إعطاء اهتمام بالغ لقضية التنمية وتعزيز التعاون الفلسطيني الإسرائيلي بالتزامن مع دفع المفاوضات السياسية. تنظر الصين إلى فلسطين وإسرائيل كشريكين مهمين مطلين على خط "الحزام والطريق"، وتحرص على إجراء التعاون المتبادل المنفعة القائم على مفهوم تعزيز السلام عبر تحقيق التنمية ومواصلة دعم فلسطين لتسريع وتيرة التنمية. يدعو الجانب الصيني إلى إطلاق آلية الحوار الثلاثي بين الصين وفلسطين وإسرائيل لتنسيق ودفع المشاريع ذات الأولوية في إطار المساعدات الصينية لفلسطين. 

  • شارك الخبر