hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1140

21

3

26

689

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

1140

21

3

26

689

مجتمع مدني وثقافة

AUB تطلق برنامج التغذية والسمنة والأمراض المصاحبة كجزء من مبادرتها للصحة العالمية

الثلاثاء ١٥ تشرين الأول ٢٠١٦ - 13:23

  • Aa
  • ع
  • ع
  • ع

أطلق مكتب المبادرات الصحية الاستراتيجية في الجامعة الأميركية في بيروت(AUB) ، كجزء من مبادرة الصحة العالمية التابعة له، برنامجاً جديداَ هو برنامج التغذية والسمنة والأمراض المصاحبة . (NORD)

وقد تمّ إطلاق البرنامج في كلية العلوم الزراعية والغذائية في الجامعة الأميركية في بيروت، في سياق احتفالات الجامعة بالذكرى السنوية المئة والخمسين لتأسيسها.

وهذا البرنامج هو الثالث الذي تُطلقه مبادرة الصحة العالمية، بعد برنامج طب النزاعات (CMP) وبرنامج صحة اللاجئين. (RHP)

ويتماشى برنامج التغذية والسمنة والأمراض المصاحبة مع تصدّي مبادرة الصحة العالمية للتحديات الصحية العالمية مع التركيز على تلك التي تواجه البلدان حيث الدخل منخفض أو متوسط. ويسعى البرنامج إلى تخفيف العبء المزدوج لسوء التغذية التي تشكّل سبباً رئيسياً للمراضة والوفيات في بلدان جنوب الكرة الأرضية خاصة في منطة مينا (الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.(

ويهدف برنامج التغذية والسمنة والأمراض المصاحبة من خلال إطاره المتعدد التخصصات والانخراطي إلى إنشاء منصة لتطوير تدخلات تغذوية قائمة على الأدلة وحساسة ثقافياً وتستهدف السمنة والأمراض المرتبطة بها. وهذا البرنامج سيكون بمثابة حلقة وصل لتعزيز الشراكة بين القطاعين العام والخاص ولتعزيز دور النظام الغذائي في الوقاية من السمنة والأمراض المرتبطة بها.

وجاء الإعلان عن إطلاق برنامج التغذية والسمنة والأمراض المصاحبة في كلمة لنائب الرئيس المشارك للشؤون الصحية الدكتور شادي صالح، وعميدة كلية العلوم الزراعية والغذائية في الجامعة الدكتورة نهلة حوالا.

وقد شدّد الدكتور صالح على الهدف الاستراتيجي لتثبيت الجامعة الأميركية في بيروت كشريك عالمي للصحة من خلال مبادرة الصحة العالمية فيها ومن خلال مبادرات رئيسية أُخرى. وبالإضافة إلى ذلك، سلط الضوء على أهمية اعتبار برنامج التغذية والسمنة والأمراض المصاحبة برنامجاً تأسيسياً داخل المبادرة، بالنظر إلى المعارف الكبيرة التي يحملها والنواقص الخدماتية الفادحة التي سيلبّيها في المنطقة وخارجها.

وأعربت مديرة برنامج التغذية والسمنة والأمراض المصاحبة، العميدة الدكتورة حوالا عن حماستها للتأثير الممكن لمثل هذا البرنامج على الصحة والعافية. كما أكّدت على كون التغذية نمط حياة يمكن تعديله لمكافحة السمنة والأمراض المرتبطة بها. وأشادت بقيادة الجامعة في كل المستويات لجهودها المتضافرة لتعزيز الترشيد الشامل والمتعدد التخصصات حول التغذية، ومسائل صحية أُخرى متعلقة بالمنطقة في سياق مشروع "رؤية الصحة في العام 2025". وستشكّل مبادرة الصحة العالمية مكونا أساسيا من هذا المشروع، الذي يهدف إلى تعزيز تأثير الجامعة الأميركية في بيروت على صحة السكان محلياً وإقليمياً وعالمياً.

  • شارك الخبر