hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1873

18

7

36

1311

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

1873

18

7

36

1311

باقلامهم - جان جورج زغيب

ابتسام خسرت ابتسامتها... اغتصابها هز لبنان وابكى والدتها تحت التراب

الإثنين ١٥ تموز ٢٠١٦ - 13:15

  • Aa
  • ع
  • ع
  • ع

بالأمس، انتهكت الحقوق في لبنان من جديد. ليست قضية قتل وتصفية للجسد. بل قتل للكرامة والعزة والحرية وحقوق المرأة والعيش بأمان. لم نعد نستغرب شيئا مما يحصل في لبنان ولا يحق لنا ان نقول "هكذا أمور تحصل في كل البلدان". "أول شي مش كل أصابيعك متل بعضن...وتاني شي مش ضرورة تكون مجرم اذا كل البلدان مجرمين".
نختلف بالرأي في الكثير من الأمور ولكننا نتوحد بالعاطفة والشعور والأسف نحو كل من يتعرض لمصيبة ما. خصوصا مصيبة تؤثر عليه طيلة أيام حياته. الفتاة القاصر ابتسام. اغتصبها جهل 3 شبان وكبتهم "المقرف" وابتعادهم عن شريعة الله وتعاليمه. ابتسام ضحية مجتمع عنيف لا تهمه الندوات ولا التوعية ولا الثقافة. بل تهمه البواريد والرصاص والعنف والقتل والجريمة والرجولية الساقطة والزائفة.
ابتسام. أقفلت على ابتسامتها المسروقة. أضحت عبوسا، واستدماعا ونحيبا وعويلا وغضبا..... أسدلت على وجهها دموع الأسى والغدر في دنيا لم تتوقع ان تمطرها بمفاجآت لا تحتمل مصيبتها. ابتسام أقفلت ثغرها البسّام ولن تبتسم حتى ولو أنزلت العقوبات على جلاديها. عالم الفوضى يا لبنان...عالم الأديان أصبح للخطيئة ديّان...
شمس التحفت بالظلام حدادا على ما يحصل في وطننا... قتل زوجة، تعنيف أخرى ، اغتصاب طفلة ... هذا ليس وطن القداسة والانسانية... حتى حيوانات الغابة تعيش في نظام ولا تستعمل "حيونتها" وللأنثى احترامها.
كلنا ابتسام ، يا رب أغدق عليها بسلامك.. رافقها واحمل معها تلك المعاناة التي أدخلت جدها العناية الفائقة وهزّت تراب والدتها النائمة في أحضانك... تلك اليتيمة التي خسرت أمها والحمدلله انها لم تشهد على مصيبة في واقع يصعب فيه العيش... من المؤكد ان امها ستتشفع لها عند الله ....
كلنا ابتسام ولا كلام يبلسم جرحك يا ابتسام.

  • شارك الخبر