hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

72186

796

242

579

35802

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

72186

796

242

579

35802

شريط الأحداث

ليبانون فايلز - SMS

المديرة العامة لليونيسكو تزور لبنان: يستطيع الشعب اللبناني التعويل علينا

الأربعاء ٢٦ آب ٢٠٢٠ - 12:48

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

أعلن مكتب الـ "يونيسكو" في بيروت، أنّه "من المزمع أن تتوجه المديرة العامة لليونيسكو أودري أزولاي، في زيارة رسمية إلى لبنان اليوم الأربعاء. وسوف تلتقي على مدار يومين الناس الذين تضرروا من الإنفجارين اللذين ضربا أركان المدينة في 4 آب، وسوف تزور أيضاً مدارس بيروت ومبانيها التراثية التي تكبّدت أضراراً جسيمة إثر الإنفجارين".

وأفاد بيان للمكتب اليوم الأربعاء، أنّه "في سياق الإستجابة التي تقدّمها الأمم المتحدة لهذه الأحداث، أنيطت بمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة الـ "يونسكو" مسؤولية تنسيق الاستجابة الدولية في مضمار التعليم. وسوف تلتقي المديرة العامة ثلة من المسؤولين والممثلين عن المجتمع المدني من أجل تقييم الوضع، وصقل الأعمال التي ستضطلع بها الـ "يونسكو" تضامناً مع الشعب اللبناني في سعيهم لإعادة إعمار عاصمتهم".

وفي هذا السياق، قالت المديرة العامة: "يستطيع الشعب اللبناني التعويل على الدعم الذي تقدمه الـ "يونيسكو" عن طريق تعبئة كافة الجهات الفاعلة والمساعدة في صون الغنى الكامن في الحياة الثقافية والتراث في بيروت"، مضيفةً: "سأكفل أن يتبوأ التعليم والثقافة مكانة مركزية في خضم جهود إعادة الإعمار، وأن تولى الفئات الأشد ضعفاً اهتماماً خاصاً. ويجب أن يكون التعليم والتراث والثقافة الأساس الذي تستند إليه جهود إعادة الإعمار".

وجاء في البيان: "تظهر آخر التقييمات التي أجريت أن الإنفجار ألحق أضراراً بقرابة 160 مدرسة رسمية وخصوصاً في بيروت وضواحيها، الأمر الذي سلب أكثر من 85 ألف طالب لبناني وغير لبناني الحقّ في التعليم. ونظراً لأن إعادة تأهيل المدارس تمثل شرطاً ضرورياً لضمان الانتفاع بالتعليم الإبتدائي والثانوي، فقد كلفت الـ "يونيسكو" بقيادة الجهود التي يبذلها الشركاء والجهات المانحة لإعادة تأهيل المدارس، والحرص على عدم توقف التعليم قطّ".

وتابعت أنه "تأثر 8000 مبنى على الأقل في بيروت بالإنفجارين، ولا سيّما في منطقتي الجميزة ومار مخايل المركزيتين، ويشمل هذا العدد زهاء 640 مبنى تراثيا، من بينها 60 مهددة بالإنهيار. وسوف تتصدر الـ "يونيسكو" التعبئة الدولية الرامية إلى إنعاش معالم الثقافة والتراث في بيروت وإعادة إعمارها، وذلك استناداً إلى تقييم الاحتياجات التقنية للبنان وخطة العمل الدولية للثقافة في بيروت، وذلك بمعية شركائها كافة في لبنان والخارج".

وذكر البيان أنّ "المديرة العامة للـ "يونيسكو" ستعقد مؤتمراً صحافياً غداً الخميس في تمام الساعة الخامسة مساءً في قصر سرسق".

  • شارك الخبر