hit counter script

تغطية: مقابلة رئيس حزب "القوات اللبنانيّة" سمير جعجع عبر "تلفزيون لبنان" ضمن برنامج "مع وليد عبود"

  • هل له الحق في زج الشعب اللبناني في الحرب لمجرد "السلبطة" خصوصا ان ثلثي الشعب اللبناني على الأقل لا يريد الحرب؟ "الحزب" يتصرف وكأنها ارض سائبة ما ساهم بـ"انو يفرّخ" حواشي من مجموعات مسلحة تابعة له فماذا بقي من الدولة في لبنان؟

  • لا مانع لدينا من مناقشة اسم مرشح ثالث اذا كان هو الحل شرط ان يتمتع بمواصفات ازعور ولا سيما اننا وازعور لسنا متمسكين بأشخاص وهدفنا الوصول الى حل وليس عرقلة الامور

  • نية "سفراء الخماسية" جدية ولكن لا قدرة لديهم على احداث خرق فيأتون من دول عريقة ويدركون تماما آلية الانتخابات الديمقراطية وأن نجاحها يتطلب عقد جلسة بدورات متتالية لا بطاولات حوار

  • "ليش ما عملوا قبل" وفي حال فعلوا ذلك لن نقف مكتوفي الايدي وسنقابلهم بتصرف آخر وفي أسوأ الاحوال سنلعب دور المعارضة الشرسة وسيزداد عدد المنضوين فيها بعدما وصل الوضع في البلد الى حد لا مجال فيه "لأرباع الحلول" من هنا والتمييع والتكاذب من هناك ولكل مرحلة ظروفها وتلك التجربة اتسمت بالعمق والاهمية"

  • في حال قبل "الحزب" بالتفاهم مع باسيل على رئيس ما للجمهورية غير سليمان فرنجية فسيجلس معه لذا من المرجح ان تكون لقاءات بكركي "طبخة بحص"

  • هذه انتخابات رئاسية وهناك فريق "يستعصي" ليجرنا الى القبول بمرشحه ولا بد من التذكير بأن هناك حوارا بشكل يومي ولا يطرح فيه فريق الممانعة سوى ما هي مطالبنا للسير بفرنجية

  • في العام 2005 وعندما أصبح هناك دولة قائمة بعد اتفاق الطائف اجاز التيار وجود سلاح مع الحزب خارج سلطة الدولة بحجة عدم جهوزية الدولة وبالتالي لا مسلّمات لـ"التيار" بل مصالح يتمسك بها تدفعه للتعاون مع من يؤمنها

  • لا خطَّ تاريخيا لـ"التيار الوطني الحر" ولا اتجنى على باسيل لقد استطاع "التيار" في مطلع التسعينيات تدمير المنطقة الحرة الوحيدة في لبنان واسقط نحو 1000 قتيل تحت شعار "توحيد البندقية" حين كان لبنان بأكمله يتضمن "تنظيمات مسلحة" وُجد تنظيم مسلح واحد سعى الى الحفاظ على الجيش والدولة وهو "القوات اللبنانية"

  • أؤيد هذه النظرية وردها الى هذا الطلب الفجائي من باسيل متحججا بشعارات يطرحونها عند الحاجة بعنوان "حقوق المسيحيين"

  • انا شبه اكيد من ذلك وفي حال قبل "الحزب" بالتفاهم مع باسيل على رئيس ما للجمهورية غير رئيس "تيار المردة" سليمان فرنجية فسيجلس معه لذا من المرجح ان تكون لقاءات بكركي وللأسف "طبخة بحص" ويبقى الأهم اننا بتنا نعرفه جيدا وندرك تماما كيفية التعاطي معه

  • نشارك في لقاء بكركي لان ما من أحد له الحق بالحكم على الأداء من خلال التاريخ فنقول "ربما في مكان ما..." الا اننا تعلمنا انطلاقا من تجارب الماضي عدم اعطاء التيار "قصقوصة ورق" قبل التزامه بمواقف معلنة لذا وضعنا في بكركي النقاط على الحروف وفسحنا له المجال للتفكير

  • امامنا حلا آخر يكمن في استجماع القوى المسيحية الاخرى وهي متقاربة اصلا كحزب الكتائب والوطنيين الاحرار والمستقلين والتي تتوافق على رأي موحد فيما يغرد "التيار" في سرب آخر

  • هناك فريقا مسيحيا شارك في السلطة بشكل جزئي وازن او كلي منذ أكثر من 15 سنة اي التيار الوطني الحر و"ما طلع منو شي" وان الحل يكمن في استجماع القوى المسيحية الاخرى المتقاربة اصلا والمتوافقة على رأي موحد فيما موقف "التيار" في مكان آخر

  • غير مقتنع بنتيجة لقاء بكركي ولا سيما انه لا يستشرف جدوى منه ولكن تأتي مشاركة "القوات" لأسباب مختلفة وفي طليعتها "من أجل الكنيسة"

  • في السنوات الاربعين الاخيرة كان قسم من المسيحيين ضائعا ما ساهم في ايصالنا الى ما نحن فيه غير ان الوضع بدأ بالتحسن بعد الانتخابات الاخيرة عام 2022 فقد ذكرت الدراسات الاجنبية والعربية والمحلية ان الصراع القائم اليوم في لبنان هو بين المسيحيين من جهة والثنائي الشيعي من جهة اخرى بالإضافة الى مشاكل عدة يتشارك الجميع بها

  • اللبنانيون عموما والمسيحيون خصوصا لم يملكوا يوما ترف الوقت انطلاقا من حجم البلد والمخاطر المحيطة به الا اننا نشهد في الاشهر الاخيرة حملة مبرمجة بهدف رمي مسؤولية مشاكل البلد على ابناء هذه الطائفة

  • المسيحيون تقاطعوا حول اسم جهاد ازعور سابقا وخاضوا معركة لايصاله

  • لكن جماعة الممانعة تحب المسيحيين الى درجة "بِتكِبّ" طروحاتها كلها عليهم وعلى سبيل المثال تعزو هذه الجماعة سبب تعطيل الانتخابات الرئاسية الى ارتباطها بالتفاهم الماروني – الماروني

  • الحديث عن إشكالية مسيحية كلام غير دقيق ونحن لا نريد تغيير الواقع او التغاضي عنه باعتبار انه يعاني بكل طوائفه من إشكالية وطنية "دولتية" كبيرة