hit counter script
شريط الأحداث

ليبانون فايلز - متفرقات متفرقات

لمن يعانون من ضعف البصر... أصبح بإمكانكم "رؤية" الأشياء!

الإثنين ١٢ شباط ٢٠٢٤ - 10:46

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

إستمع للخبر


نشر موقع "فيوتشرتي" تقريرا، قال فيه إن "الأشخاص الذين يعانون من ضعف البصر يواجهون عقبات يومية، خاصة فيما يتعلق بتحديد الأشياء وهو أمر بالغ الأهمية لاتخاذ القرارات البسيطة والمعقدة. في حين أن الإنجازات في مجال الذكاء الاصطناعي أدت إلى تحسين قدرات التعرّف البصري بشكل كبير، فإن التطبيق الفعلي لهذه التقنيات المتقدمة لا يزال يمثل تحديا وعرضة للأخطاء".

وأوضح أن "جهاز AiSee، الذي تم تطويره لأول مرة في عام 2018 وتم ترقيته تدريجيا على مدى خمس سنوات، يهدف إلى التغلب على هذه القيود من خلال الاستفادة من أحدث تقنيات الذكاء الاصطناعي".

ويقول الأستاذ المشارك في قسم نظم المعلومات والتحليلات في جامعة سنغافورة الوطنية للحوسبة والباحث الرئيسي في مشروع AiSee، سورانجغا ناناياكارا: "مع AiSee، هدفنا هو تمكين المستخدمين من التفاعل الطبيعي بشكل أكبر. من خلال اتباع عملية تصميم تتمحور حول الإنسان، وجدنا أسبابا للتشكيك في النهج النموذجي لاستخدام النظارات المعززة بالكاميرا".

وأضاف: "قد يتردد الأشخاص الذين يعانون من ضعف البصر في ارتداء النظارات لتجنب الوصمة. ولذلك، فإننا نقترح جهازا بديلا يشتمل على سماعة صغيرة تعمل بالتوصيل العظمي".

وأكد: "يحتاج المستخدم ببساطة إلى الإمساك بجسم ما وتنشيط الكاميرا المدمجة لالتقاط صورة للكائن. بمساعدة الذكاء الاصطناعي، AiSee للعمل"، مبرزا أنه يتكون من ثلاثة مكونات رئيسية:

1- العين: برنامج كمبيوتر لمحرك الرؤية
يشتمل AiSee على كاميرا صغيرة تلتقط مجال رؤية المستخدم. يشكل هذا مكون برنامج AiSee، والذي يشار إليه أيضا باسم "كمبيوتر محرك الرؤية". البرنامج قادر على استخراج ميزات مثل النص والشعارات والملصقات من الصورة الملتقطة للمعالجة.

2- الدماغ: وحدة معالجة الصور المدعومة بالذكاء الاصطناعي ونظام الأسئلة والأجوبة التفاعلي

وبعد أن يلتقط المستخدم صورة للشيء محل الاهتمام، يستخدم AiSee خوارزميات الذكاء الاصطناعي المتطورة المستندة إلى السحابة لمعالجة الصور الملتقطة وتحليلها لتحديد الشيء. يمكن للمستخدم أيضا طرح مجموعة من الأسئلة لمعرفة المزيد عن ذلك الشيء.

يستخدم AiSee تقنية متقدمة لتحويل النص إلى كلام وتحويل الكلام إلى نص ومعالجتها لتحديد الأشياء وفهم أسئلة المستخدم. مدعوما بنموذج لغوي كبير، يتفوق AiSee في تبادل الأسئلة والأجوبة التفاعلية، مما يمكّن النظام من الفهم الدقيق لاستفسارات المستخدم والرد عليها بطريقة سريعة وغنية بالمعلومات.

بالمقارنة مع معظم الأجهزة المساعدة التي يمكن للمستخدم أن يلبسها والتي تتطلب اقتران الهاتف الذكي، يعمل AiSee كنظام قائم بذاته يمكنه العمل بشكل مستقل دون الحاجة إلى أي أجهزة إضافية.

3- السماعة: نظام صوتي للتوصيل العظمي
تستخدم سماعة الرأس AiSee تقنية التوصيل العظمي، والتي تتيح نقل الصوت عبر عظام الجمجمة. وهذا يضمن أن الأفراد ذوي الإعاقة البصرية يمكنهم تلقي المعلومات السمعية بشكل فعال مع الاستمرار في الوصول إلى الأصوات الخارجية، مثل المحادثات أو ضوضاء المرور.

وهذا أمر حيوي بشكل خاص للأشخاص ضعاف البصر حيث توفر الأصوات البيئية معلومات أساسية لاتخاذ القرار، وخاصة في المواقف التي تستدعي اعتبارات السلامة.

وقال ناناياكارا: "في الوقت الحاضر، لا يستطيع الأشخاص ضعاف البصر في سنغافورة الوصول إلى تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي المساعدة بهذا المستوى من التطور. لذلك، نعتقد أن AiSee لديه القدرة على تمكين الأشخاص ضعاف البصر من إنجاز المهام التي تتطلب المساعدة حاليا بشكل مستقل".

وتابع: "خطوتنا التالية هي جعل AiSee ميسور التكلفة ومتاحا للجماهير. ولتحقيق ذلك، نقوم بإجراء المزيد من التحسينات، بما في ذلك تصميم أكثر راحة ووحدة معالجة أسرع".

من جهته، يقول طالب جامعة سنغافورة الوطنية الذي ساعد في اختبار AiSee كمستخدم ضعيف البصر، مارك مايرز: "في كثير من الأحيان، تبدو الأجهزة المساعدة مستهدفة بشكل كبير الأشخاص المكفوفين تماما أو الأشخاص ضعاف البصر. أعتقد أن AiSee يمثل توازنا جيدا. يمكن للأشخاص ضعاف البصر والمكفوفين الحصول على الكثير من الفوائد من هذا".

تجدر الإشارة إلى أن ناناياكارا وفريقه حاليا، يعملون على مناقشات مع شركة SG Enable في سنغافورة لإجراء اختبار المستخدم مع الأشخاص ذوي الإعاقة البصرية. ستساعد النتائج على تحسين ميزات وأداء AiSee.

  • شارك الخبر