hit counter script
Cholera-19 icon

كوليرا

#Cholera

23

645

20

1787
Cholera icon

كوليرا

#Cholera

1787

23

645

20

ليبانون فايلز - خاص خاص - سليم البيطار غانم

دجاجة ستالين ... والشعب "المنتوف"

الأربعاء ٥ تشرين الأول ٢٠٢٢ - 00:02

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

إستمع للخبر


الكثير منّا يعلم القصة الشائعة عن ستالين والدجاجة التي نتف ريشها وهي حيّة ريشة تلو الأخرى، وهي تحاول الإفلات من بين يديه والهروب من شدة الألم، الى ان أفلتها بعد ان جرّدها من ريشها، وما إن رمى لها بعض الحبوب حتى جاءت مسرعة تحت قدميه شاكرة ممتنة له على إطعامها.
"هكذا تُحكم الشعوب"... هذا ما قاله ستالين أمام قياداته لتعليمهم كيف ترضخ الشعوب.
وهذا ما يفعله بالضبط "تلامذة ستالين المميزون" لدينا. فما ان شعر اللبنانيون بإقتراب موعد توقيع اتفاقية ترسيم الحدود بحراً حتى انطلقت أبواق مفبركيها وبكل وسائلهم وقدراتهم الى المجاهرة بإنجازات زعمائهم واهمين الشعب المسكين الذي يحتضر ان ايام البحبوحة اصبحت على قاب قوسين او ادنى، معظّمين اسيادهم و"مربّحين جميلة" "الشعب المسكين" الجاثي عند أقدامهم شاكراً لهم على انجازهم.
بسحر ساحر اتفقوا على الإختلاف، لا أحد موافق على رأي احد، برّي لديه رأي مغاير عن رأي عون والجيش اللبناني له رأي مغاير عن الرئيسَين والخبراء البحريون لهم رأيهم المغاير أيضاً وكل فريق نيابي يتكلم عن الترسيم بحسب دراساته، فبين خط 23 وخط 29 وبين قانا وكاريش تُدار اللعبة والخاسر الأكبر بالتأكيد هو لبنان والرابح الأكبر هي اسرائيل، أما حكاّم لبنان اللذين وجدوا في الإتفاق خشبة خلاص لهم، سيزفوننا بالخبر السعيد ليل نهار، كي يمحووا عارهم أمام شعب "منتوف" يملأ معدته بصورة "دجاجة منتوفة".
ونسأل، ما الذي جعل الحكومة اللبنانية توافق على توقيع اتفاق رُفض لأكثرمن عشر سنوات؟
لماذا حزب الله وافق على "بياض" على كل ما ستوقعه الدولة اللبنانية؟ فهل هذا مطلوب منه؟ أم الهروب من السقف العالي من التهديدات "ويلي ما عاد في يتراجع عنه" ؟ ام هدية للعهد في أيامه الأخيرة؟
وما هذه الحماسة المفاجئة للإدارة الأميركية الغائبة منذ زمن؟ فهل هو الخوف من تهديدات حزب الله بضرب المنشآت النفطية؟ طبعاً لا، فماذا اذاً؟
هل لحاجة اوروبا للغاز اللبناني؟ طبعا لا أيضاً، فاستخراج الغاز يحتاج الى سنوات تكون اوروبا قد أنهت أزمتها المرتقبة قبل نهاية 2024 بعد ان تكون قد استغنت عن خمسين بالمئة من استهلاكها للغاز واستبدلته بالطاقة المتجددة.
هل هو تقديم انتصار للمقاومة للموافقة لاحقاً على التطبيع، على غرار "حرب تشرين 1973" والإنتصار العربي (الوهمي) على اسرائيل لتمرير اتفاقية السلام وقتذاك؟
السنوات القادمة ستبيّن خلفية الإتفاق على أمل أن يكون السؤال الأخير هو الجواب الأصح!

  • شارك الخبر