hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

668087

1319

214

8

631294

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

668087

1319

214

8

631294

ليبانون فايلز - خاص خاص - ليبانون فايلز

انتخابات "الصيادلة"... "نحو نقابة مستقلة" ورئيسها ناجي جرمانوس: هذه حقيقة أهدافنا

الجمعة ٢٦ تشرين الثاني ٢٠٢١ - 00:01

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

تحلّ إنتخابات نقابة الصيادلة هذا العام في قلب عاصفة من الأزمات تهب على لبنان، والتي نال منها القطاع الطبي حظاً وافراً، فالتنافس على أشدّه بين لوائح سلطة تهرع لتحصين مواقعها نقابياً عند كل إستحقاق ناسجة تحالفاتها وفقاً لمصالحها، وبين لوائح مستقلّة تنطلق من واقع فرض نفسه في السنوات الأخيرة، حيث علا صوت من لا ينتمي إلى أي حزب أو أي سلطة عاثت في الدولة فساداً من أعلى الهرم إلى أسفله.
أربع لوائح تتنافس في انتخابات نقابة الصيادلة بعد غد الأحد، هي لائحة نقابة "الضمير المهني" المدعومة من الثنائي الشيعي والمستقبل برئاسة زياد نصور وفيها أعضاء من القوات اللبنانية، تنافس لائحة "نحو نقابة مستقلة" برئاسة الدكتور ناجي جرمانوس وجميع اعضائها هم من المستقلين، مقابل لائحة "نقابتي سندي" برئاسة الكتائبي جو سلوم ومعه بعض الحزبيين، أما لائحة "الصيادلة ينتفضون" برئاسة فرج سعادة وتضم نشطاء في 17 تشرين وحزبيين.
وعلى مسافة يومين من انطلاق انتخابات النقابة وفي نظرة معمّقة الى البرامج الانتخابية، كان لافتاً ما تتضمنه لائحة "نحو نقابة مستقلة" من توجهات ورؤية مستقبلية واصرار على صناعة التغيير، من خلال التفاعل مع مشاكل القطاع وازماته، حيث يضع رئيس اللائحة الدكتور ناجي جرمانوس هموم النقابة وحقوق الصيدلي نصب عينيه، في ظل حملة افتراءات تشن عليه من جميع الجهات لتشويه صورته وتحميله مسؤولية الازمة، في حين انه المتضرر الاول منها.
وإيماناً منا بالتغيير وبقدرة المستقلين على إحداث فرق جدي لا اطلاق شعارات ووعود وهمية، أجرى موقع "ليبانون فايلز" مقابلة مع المرشح الدكتور ناجي جرمانوس، ماذا في جعبته؟
بداية اعتبر جرمانوس ان شعار "مصلحة الصيدلي فوق الجميع"، هو شعار يتكامل مع مصلحة المواطن، وقال: "مهنتنا هي مهنة ذات طابع انساني وهي الملجأ الأول للمريض، فأول أخصائي يستشيره المريض هو الصيدلي، ودوماً استشارتنا تكون مجانية وصائبة، فإن كان الصيدلي بخير حتماً سيكون المواطن بخير، لذلك ما نطالب به من حقوق لا ولن تكون على حساب المواطن، خاصة وان أهم مطالب الصيادلة اليوم هو توفير الأدوية في صيدلياتهم ليتمكنوا بالتالي من صرفها للمرضى.
واشار جرمانوس الى ان "التحديات كبيرة جداً على مستوى الوطن والنقابة، ونحن لن نألو جهداً في الدفاع عن الصيادلة في جميع قطاعات مهنة الصيدلة، آخذين دوماً بعين الاعتبار مصلحة الصيادلة والمواطن في آن معاً، وبما أن التحديات كبيرة، لذا استعنا بفريق من الأخصائيين من محامين وإقتصاديين اضافة الى صيادلة من جميع القطاعات، واضعين نصب أعيننا أموال صندوق التقاعد المحجوزة في المصارف".
كما شدد على ان لائحة "نحو نقابة مستقلة" هي مستقلة بكامل اعضائها، مؤكداً انه "سيتم ملاحقة كل من يحاول تشويه صورة اللائحة بأخبار مشبوهة تمس بسمعة أعضائها".
حول ازمة الدواء وانقطاع بعض الادوية وغلاء اسعارها، اوضح جرمانوس انه "جرى قلب العديد من الحقائق وتصفية الحسابات على ظهر الصيدلي، ولكن الصيدلي "مش كبش محرقة"، خاصة وان البعض عمد الى تحوير المسؤولية من المرتكبين الأساسيين ورميها على عاتق الصيادلة، علماً ان دورنا هو محصور في صرف الدواء فقط ". وقال: "ليس لنا أي رأي في تسعير الدواء أو باستيراده، كما اننا صرفنا كل مخزوننا من الأدوية على سعر صرف الدولار 1500 ل.ل.، ولم نحصل على بديل حتى الآن، ولم يعوض عن خسائرنا أحد حتى الآن، وبذلك نكون قد خسرنا رأسمالنا الذي جمعناه على مدى سنين من الكد والعمل ".
مواجهة احزاب السلطة بلائحة مستقلة، ليست بالمهمة السهلة في بلد تتجذر فيه سطوة هؤلاء ونفوذهم، ويقول جرمانوس في هذا الاطار: "نحن مجموعة صيادلة مستقلين وتاريخنا يشهد بشفافيتنا ومصداقيتنا وحرية قرارنا الذي سيكون دوماً منحازاً لمصلحة الصيادلة، وسلاحنا هو قانون مهنة الصيدلة، الذي لو طبق لما وصلنا الى ما نحن عليه من أزمة".
ختاماً، وجّه جرمانوس رسالة الى جميع الصيادلة وابناء المهنة في ظل هذه الازمة العاصفة، قائلاً: "ادعو من غادروا ومن صمدوا ان يحافظوا على ايمانهم الكبير بهذا الوطن، كما ادعوهم للعمل والتضحية في سبيله، فهذه أزمة وطنية وعلينا الثبات في أرضنا والصمود حتى نخرج من هذه الأزمة بأقل ضرر ممكن".

  • شارك الخبر