hit counter script
Cholera-19 icon

كوليرا

#Cholera

23

645

20

1787
Cholera icon

كوليرا

#Cholera

1787

23

645

20

ليبانون فايلز - الحدث الحدث - ميرا جزيني

الضغط على الحريري قد ينجح... فهل يعير القوات كامل رصيده؟

السبت ٧ أيار ٢٠٢٢ - 00:00

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

إستمع للخبر


لم تعد خافية الضغوط التي يتعرّض إليها رئيس الحكومة الأسبق سعد الحريري لدفعه الى تجيير الأصوات السنيّة في الإنتخابات النيابية الى القوات اللبنانية، فيما هو حتى الساعة مصرّ على خيار المقاطعة تصويتاً بعد مقاطعة الإنتخابات ترشيحا، والإنسحاب راهنا من المشهد السياسي. أمّا معلومات "ليبانون فايلز" فتشير الى أنّ ثمة مناخاً داخلياً بأنّ الحريري قد يتجاوب مع الضغط السعودي ويجيّر غالبية أصوات جمهور المستقبل الى حزب القوات اللبنانية، وهو أمر سيتّضح حكما في نتائج الإنتخابات التي ستتظّهر مساء 15 أيّار.
بحسب مراقبين، فإنّ الضغوط التي مورست على الحريري تنقسم كالآتي:
أوّلا- ضغوط داخلية تتأتّى من الرئيس الأسبق للحكومة فؤاد السنيورة ومن مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان الذي حذّر في خطبة عيد الفطر من "خطورة الامتناع عن المشاركة في الانتخابات، ومن خطورة انتخاب الفاسدين السيئين"، مضيفا: "إن تكرار الأخطاء جريمة. وأسوأ الجرائم تلك التي ترتكب بحق الوطن، وبحجة الدفاع عنه". وممّا لا شكّ فيه أنّ كلام المفتي يصبّ في إطار حضّ الناخبين السنّة على المشاركة في الإنتخابات والتصويت للوائح التي هي في موقع مُواجه لحزب الله.
ثانيا- ضغوط خارجية خصوصا من المملكة العربية السعودية. وهذا ما يتّضح من خلال المقالات التي نُشرت أخيرا في صحف سعودية، تنتقد من دون مواربة الرئيس الحريري وخيار مقاطعة الإنتخابات الذي سيؤدّي برأيها الى تسليم البلد بالكامل الى حزب الله ومحور الممانعة. وفي إطار هذا الضغط، يُحكى عن إرادة خارجية بتجيير الأصوات السنية الى لوائح القوات اللبنانية لا سيما في المناطق ذات الثقل السنّي، من أجل تكبير كتلة القوات في برلمان الـ2022، في إطار رسم معالم المواجهة مع "حزب الله" وتحضيرا للانتخابات الرئاسية.
في الموازاة، شكّل كلام رئيس الحكومة نجيب ميقاتي عن "كميات دولارات غير مسبوقة دخلت إلى لبنان خلال الأيام الماضية"، دليلا رسميا على فداحة المال الإنتخابي الذي يُصرف في هذه الإنتخابات. كلام ميقاتي الذي تحدّث عن "مخالفات تحصل خلال المرحلة الانتخابية، ولكن وزير الداخلية بسام المولوي يقوم بعملٍ جبار لإنجاح الاستحقاق النيابي" كما يقول، تتوقّف عنده مصادر سياسية رفيعة بكثير من الإستغراب وهو يكاد يمرّ مرور الكرام، سائلة كيف يمكن للعملية الإنتخابية أن تنجح في ظلّ هذا الصرف الإنتخابي الهائل.

  • شارك الخبر