hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

665253

1474

210

8

630639

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

665253

1474

210

8

630639

ليبانون فايلز - الحدث الحدث - ميرا جزيني

الرئاسة وزلّات المواقف واللسان!

الخميس ٢٨ تشرين الأول ٢٠٢١ - 00:00

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

تحدّد نتائج الانتخابات النيابية المرتقبة في ربيع العام 2022 حجم الأطراف السياسية عموماً والمسيحية خصوصاً، ما يبرّر احتدام المشهد السياسي على بعد أشهر من الانتخابات، وسنة بالتمام والكمال من موعد إنتهاء ولاية رئيس الجمهورية العماد ميشال عون في الحادي والثلاثين من تشرين الاوّل من العام المقبل.

الأكيد أنّ التواريخ الإنتخابية، نيابية أم رئاسية، باتت تتحكّم بالمشهد السياسي الداخلي على وقع متغيّرات كبرى في الإقليم يُنتظر أن يتبلور بعضها قريباً. وحتّى ذلك الحين، لا يبدو أنّ الساحة اللبنانية ستكون بعيدة من شدّ الحبال السياسي بين الأطراف الإقليمية الأساسية. وهو الأمر الذي يفسّر تصاعد الإشتباك في السياسة وفي الشارع بين القوات اللبنانية من جهة وحزب الله من جهة أخرى.

يدرك رئيس حزب القوات سمير جعجع، الذي لم يستجب الى طلب القضاء الإستماع إليه حول أحداث الطيونة ـ عين الرمانة، بأنّ شعار مواجهة حزب الله يكسبه في الساحة المسيحية، لا سيما بعد سنتين من أزمة تصاعدت حدّتها بشكل دراماتيكي وعزّزها إنفجار مرفأ بيروت الذي ضاعف النقمة على الدولة بكامل أركانها، وصولاً الى تعطيل الحكومة التي لا تزال وليدة، تحت عنوان إزاحة القاضي طارق البيطار عن التحقيق العدلي، في خطوة أثارت تساؤلات عدّة حول سبب ريبة الثنائي الشيعي من التحقيقات وما إذا كان القرار الظني سيشير بأصابع الإتهام الى الحزب.

لكلّ ذلك، يبدو جعجع رابحاً حتّى الساعة. ولكن ماذا بعد الإنتخابات إن حصلت؟

تقول أوساط متابعة إنّه بغضّ النظر عن نتائج الإنتخابات وعمّن قد يكسب بعض المقاعد التي يمكن ان تغيّر التوازنات في الساحة المسيحية، فإنّ هذا العامل لن يكون وحيداً وأساسياً في تحديد مسار الإنتخابات الرئاسية، لأنّ عوامل عدّة أخرى إقليمية ودولية سيكون لها تأثيرها، لا سيما وأنّ المنطقة تقف عند مفترق طرق سيحدّد إتجاهاتها لسنين مقبلة قد تكون طويلة.

وإذ تشير الأوساط إلى أنّ اللعبة الداخلية التي نشهدها راهنا لن تكون سوى ورقة بيد اللاعبين الكبار على طاولات الحوار العربية أو المفاوضات النووية، تقول إنّ ما يجب رصده اليوم هو مآل هذه الحوارات، من دون إستبعاد اي تعديل في التواريخ اللبنانية المضروبة، إن للإنتخابات النيابية او الرئاسية، ربطاً بما سيجري في المنطقة والمسارات التي تُحاك لأكثر من ملفّ ساخن. وبناءً عليه، تختم الأوساط بالإشارة الى أنّ حظوظ جعجع الرئاسية تبدو صعبة وهو يقدّم نفسه العدوّ الأوّل لحزب الله، في مقابل ارتفاع أسهم رئيس تيار المردة سليمان فرنجية. غير أنّ ذلك كان قبل زلّة لسان الوزير المحسوب عليه في الحكومة جورج قرداحي عن "حرب اليمن العبثية"، وإن كان برّر كلامه بأنه سبق تشكيل الحكومة بشهر واحد!

  • شارك الخبر