hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1098124

50

4

2

1085202

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

1098124

50

4

2

1085202

ليبانون فايلز - الحدث الحدث - ميرا جزيني

الحكومة تستبدل لازارد بخبير فرنسي

السبت ٢٢ كانون الثاني ٢٠٢٢ - 00:00

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

لم يفِ بالغرض النفي الذي جاء مباشرة على لسان رئيس الحكومة نجيب ميقاتي لما تفرّد به "ليبانون فايلز" في هذه الزاوية، يوم الثلاثاء في 18 كانون الثاني، عن اتجاه لديه لإقصاء شركة لازارد للإستشارات المالية عن دورها كمستشار مالي للحكومة. ذلك أنّ المعطيات الموثوق فيها تتقاطع على أنّ ميقاتي إتخذ بالفعل هذا القرار، لكنه جاء مموّهاً. إذ تبلّغت لازارد قرار الإستعانة بها على مسائل محدّدة وظرفية، الأمر الذي دفع الشركة الى تجنيد الفريق الذي كان يعمل على مساعدة الحكومة على وضع خطة التعافي المالي المُحدّثة، لمهام أخرى خارج لبنان.

وكان "ليبانون فايلز" قد كشف عن قرار ميقاتي التخلّي عن لازارد، وهي الشركة التي سبق أن اختارتها الدولة اللبنانية كمستشار مالي لها، كما سبق أن وضعت خطة التعافي زمن حكومة حسان دياب، والتي أجهضتها المنظومة السياسية والمصرفية بالتكافل والتضامن.

ويأتي قرار إبعاد لازارد، وفق مصادر مسؤولة، من أجل القطع كلياً مع خطة التعافي السابقة التي وضعتها الشركة. وكشفت المصادر أنّ وزارة الخزانة الفرنسية وضعت في تصرّف الحكومة، بناء على طلب رئيسها، خبيراً مالياً من وزارة الخزانة مهمته المساعدة على وضع خطة جديدة للتعافي.

ولفتت الى أن الخبير الفرنسي، ويدعى، Clement Seitz، باشر عمله قبل أيام، وهو يحضر الإجتماعات الرسمية وعلى تواصل وثيق مع المعنيين، وخصوصاً الخبراء منهم.

في سياق متصل، علم "ليبانون فايلز" أنّ الحكومة ستعقد الأسبوع المقبل اجتماعات متلاحقة لدرس مشروع قانون موازنة سنة 2022. ويترأس الإجتماع الأوّل في قصر بعبدا رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، على ان يترأس ميقاتي إجتماعات أيّام الثلثاء والأربعاء والخميس، ومن ثم يعقد الإجتماع الأخير في بعبدا يوم الجمعة والذي سيشهد إقرار الموازنة، على أن تُحال نهاية الأسبوع أو يوم الإثنين الى مجلس النواب.

  • شارك الخبر