hit counter script
شريط الأحداث

ليبانون فايلز - الحدث الحدث - ميرا جزيني

تفاصيل التواصل بين التيار والحزب: ليبانون فايلز يكشف

الجمعة ٩ كانون الأول ٢٠٢٢ - 00:01

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

إستمع للخبر


لم تخرج وقائع الجلسة التاسعة المخصصة لانتخاب رئيس للجمهورية عن سابقاتها، باستثناء وحيد تمثّل في تقصّد التيار الوطني الحر تظهير تمايزه عن قوى ٨ آذار وربما اختلافه معه، كأحد مفاعيل الأزمة التي نتجت من اجتماع حكومة تصريف الأعمال تحت مسمى الضرورة القصوى واصدارها مراسيم وقرارات لا تعكس بغالبيتها القصوى صفة العجلة أو الضرورة.
ولتكريس هذا الإختلاف، تعمّد التيار عبر نوابه تقديم رسم بياني في جلسة الانتخاب التاسعة نجح من خلاله عبر الأوراق البيضاء في تسويتها بالأصوات التي نالها النائب ميشال معوّض، مع إضافتين تمثلتا في ٤ اوراق اقتراع، اثنتان بإسم ميشال واثنتان بإسم معوّض.
وفي اعتقاد قيادة التيار أنها بذلك كرّست الخلاف من دون أن تذهب بعيدا في القطع مع حزب الله على وجه التحديد، باعتباره مسؤولا من وجهة النظر التيارية عن دعوة رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي الى الجلسة الأولى في زمن الفراغ الرئاسي، وما نتج عنها من قرارات ومراسيم وآلية كرست احلال توقيع رئيس الحكومة مكان رئيس الجمهورية.
وعلم "ليبانون فايلز" أن أي تواصل مباشر لم يحصل بعد بين التيار والحزب، بما يعكس استمرار الخلاف.
وكانت ساعات الصباح الأولى قد حملت ردا مباشرا من حزب الله على المؤتمر الصحافي لرئيس التيار النائب جبران باسيل انطوى على إشارات امتعاض واضحة وخصوصا في مسألة الصدقية، مقرونا بنفي حصول أي اتفاق على وضع آلية ضابطة لاجتماعات حكومة تصريف الأعمال. وما لبث أن رد التيار ببيان مسائي تعمّد تظهير تناقض في بيان الحزب بين نفيه وجود اتفاق ينظّم آلية اجتماع حكومة تصريف الأعمال، وبين واقع أن الإتفاق موجود كرّسته جلسة مجلس النواب في ٣ تشرين الثاني وكشف عن ثناياها ميقاتي في كلمته في الجلسة نفسها.
وفي انتظار ما سيعلنه باسيل في إطلالته التلفزيونية بعد غد الأحد، من غير المحتمل أن يحمل اليومان المقبلان تطورات لافتة على مستوى العلاقة بين التيار والحزب، ما خلا جسّ نبض يقوم به أصدقاء مشتركون لا يرقى الى التواصل المباشر.

  • شارك الخبر