' نصرالله: ذاهبون إلى وضع داخلي فيه الكثير من التحديّات | LebanonFiles
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

10469

905

21

1

1087510

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

10469

905

21

1

1087510

ليبانون فايلز - أخبار محليّة أخبار محليّة

نصرالله: ذاهبون إلى وضع داخلي فيه الكثير من التحديّات

الجمعة ٢٠ أيار ٢٠٢٢ - 18:34

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

قال الأمين العام لحزب الله، السيد حسن نصرالله، اليوم الجمعة: "نجدد تبريكنا وعزاءنا لعائلة قائدنا العزيز الشهيد مصطفى بدر الدين الشريفة فردًا فردًا".

وأضاف في كلمة له خلال احتفال بمناسبة ذكرى اغتيال مصطفى بدر الدين: خلال العامين الماضيين قضى الكثير من اخواننا وأخواتنا بسبب المرض وكورونا. كل العائلات الكريمة تتوقع مني ذكر أسمائهم وأنا يشرّفني ذكر أسماء إخواني وأخواتي الذين يرحلون ويستشهدون أيضًا لكن اقتصرت هذه المرة على العلماء:

وتابع: أصبح معروفا من خلال كل التقارير الاضاءة على شخصية الشهيد القائد بدر الدين والكثير من ملامح هذه الشخصية.

بعد شهادة القادة تُعلن أسماءهم الحقيقية وتنتشر صورهم وسيرهم ويبين حالهم للناس واما الذين هم على قيد الحياة حالهم حال الوضع السابق".

واضاف: الشهيد بدر الدين لديه شجاعة عالية وشهامة وهمة كبيرة وارادة وعزم وجدّية وغيرة وحماسة وذكاء وابداع وبيان قوي وقدرة خطابية عالية وكان شاعرًا ينظم القصائد للقدس وفلسطين والأئمة عليهم السلام، حمل الشهيد بدر الدين كل الأوسمة مجاهد وجريح إلى أن استشهد وقضى عمره في مواجهة الصهاينة والتكفيريين، الشهيد بدر الدين هو أحد رموز جيل بكامله جيل مؤمن ومجاهد في لبنان والمنطقة كما الحال بالنسبة لاخوة كثيرين مثل الشهيد القائد عماد مغنية، هو الذي كان حاضرا باسمه ذو الفقار في كل الساحات أي ساحة فلسطين ولبنان وسوريا".

واشار الى انه "من 74 سنة هذا الكيان الغاصب الذي أوجد النكبة ما زالت تداعياتها قائمة، وكل مصائبنا في هذه المنطقة بدأت من سنة 1948 ومستمرة الى الان، حروب واعتداءات وتهديدات".

واضاف: "الأهم الآن ازاء هذه النكبة هو موقف الشعب الفلسطيني خلال عقود وما يجري في الاسبايع الماضية وسيف القدس".

وسأل نصرالله: لو قُدّر لهذا الاحتلال أن يستمر ولم تكن هناك مقاومة ماذا يمكن أن يكون وضع لبنان خلال عشرات السنين الماضية وحاضر لبنان؟، أي نكبة يمكن أن يعيشها الشعب اللبناني؟".

وتابع: "كما انتظر الشعب الفلسطيني والشعوب العربية من 1948 الى 1967 الى اليوم كان المطلوب من الشعب اللبناني انتظار استراتيجية عربية موحدة من اجل تحرير لبنان من الاحتلال".

واضاف: المقاومة ساهمت في حماية الدولة اللبنانيّة أمنيًا وفي مواجهة الشبكات "الإسرائيليّة"، السيد مصطفى بدرالدين قاد عمليات تفكيك عدد كبير من شبكات التجسّس "الإسرائيليّة" في لبنان، المرحلة الأخيرة التي كانت في حياة السيد ذوالفقار كانت الحرب الكونية على سوريا.

في ظلّ قدرات المقاومة بات "الإسرائيلي" محتاجاً للكثير من العملاء وبدأ بالتجنيد بطريقة غير متقنة وغير احترافية، والشهيد القائد مصطفى بدر الدين كان رأس الحربة في معركة السيارات المفخخة في بداية مواجهة الإرهاب التكفيري>

وتابع نصرالله: خيارات فريقنا السياسي كانت دائماً هي الصائبة وهي التي انتصرت منذ العام 1982 إلى اليوم، والتعصب من الخيارات ينطلق من عصبيّات وحسابات داخلية طائفية ومذهبية شخصيّة.

القضية في لبنان هي مسألة خيارات منذ الاجتياح إلى اليوم مروراً بالحرب الكونية التي شنت على سوريا، والذي حمى لبنان هو معادلة الجيش والشعب والمقاومة.

وعن الداخل قال نصرالله: نحن ذاهبون إلى وضع داخلي فيه الكثير من التحديّات، ونحن معنيون بالحفاظ على هذا البلد وعلى هويته وسيادته وبقائه، نحن نعيش هنا وندافع هنا ونستشهد هنا ، هنا ولدنا وهنا ندفن.. ولا أحد يتوقع أن نتخلى عن شعبنا وبلدنا.

بدنا نحارب الفساد وبدنا "إصلاح" هم أكثرية لكن لا أكثرية لفريق على فريق آخر في هذا المجلس.

واضاف: انتهت اليوم الإنتخابات النيابية ولتتفضل الكتل النيابية إلى المجلس النيابي لإستكمال بناء الدولة وإقرار القوانين "ويمكن نتفق نحنا وياكن".

التحدي الداهم هو الأزمة الاقتصادية والمعيشية وأزمة الخبز والدواء والكهرباء وليس سلاح المقاومة، هناك تحديات داهمة كالخبز والكهرباء والدولار فلنذهب إلى حلها ولنؤجل قضية سلاح المقاومة لعامين إضافيين لأنه ليس قضية داهمة وقد تعايشتم معه منذ الـ2005.

واضاف: بحسب الخبراء فإن بعض الدول المطبعة مع إسرائيل وضعها الاقتصادي على حافة الانهيار وإحداها بدأت ببيع أصولها، من جملة الدول التي هي على لائحة الإنهيار بلدنا لبنان، ولا وقت أمام هذه الاستحقاقات الداهمة والخطيرة وهذا ما يتطلّب حركة طوارئ.

الانفتاح على الشرق والغرب يجعلنا نمنع الانفجار وعودة العلاقات مع سوريا تفتح لنا باب معالجة أزمة النازحين.

يجب البدء بالتنقيب عن الغاز والنفط في البلوكات البحريّة جنوب لبنان، استخراج النفط هو باب الأمل الأساسي للخروج من أزمتنا لا التسول وقروض البنك الدولي.

  • شارك الخبر