hit counter script
شريط الأحداث

ليبانون فايلز - أخبار محليّة أخبار محليّة

"على خلفية حجز دراجة".. مصدر أمني يكشف تفاصيل الإشكال بين الضابط والعسكري

الأربعاء ١٥ أيار ٢٠٢٤ - 18:30

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

نفى مصدر امني لـ"المركزية" الانباء المتداولة في شأن  توقيف الشرطة العسكرية  الضابط في قوى الامن الداخلي الذي اعتدى على عنصر من الجيش اللبناني واكدت معالجة الموضوع بين قيادتي الجيش وقوى الامن الداخلي بما يلزم.

وفي التفاصيل، ظهرت مقاطع فيديو على منصات التواصل الاجتماعي تظهر ضابطًا في قوى الأمن الداخلي وهو يدفع عسكريًا في الجيش اللبناني، ما أثار غضب الجمهور اللبناني.

وأوضح مصدر أمني أن الحادث وقع أثناء توقيف العسكري على حاجز أمني لتفتيش دراجته النارية عند غاليري سمعان والذي كان مخصصاً لتوقيف الدراجات النارية المخالفة، حيث تم توقيف العسكري وهو يقود دراجته وتم حجزها، ولكن العسكري توجه إلى الضابط الذي تبين انه آمر فصيلة سير بعبدا الرائد عزت شقير عند الحاجز ليطلب منه إعادة الدراجة إليه بصفته عسكرياً في الجيش اللبناني ويتنقل على الدراجة للوصول إلى عمله".

وعلم أن الجندي كان قد ابلغ من جانب العسكريين وقبلهم الضابط بان دراجته ستسلم إليه في بورة الحجز طالما انها تعود لتسيير أعمال يقوم بها، وليس بإستطاعتهم إنزالها ، وعند تقدم العسكري من الضابط لدرجة قريبة اضطر إلى إبعاده فقط.

وتم التعامل مع الحادث بواسطة السلطات الأمنية، وتم إعادة الدراجة للعسكري بعد التدخل من قيادة الجيش وقوى الأمن الداخلي. ورغم ذلك، فإن بعض الأشخاص يحاولون تصعيد الأمور من خلال نشر معلومات تدعي أن الضابط الذي حصلت معه الحادثة هو نجل نائب مدير عام أمن الدولة العميد حسن شقير، مما يظهر أن الوضع يتجه نحو التصعيد الشخصي بدلاً من الحفاظ على الاستقرار.

ونفت المصادر الأمنية حقيقة الفيديو المتناقل عن إصطحاب الشرطة العسكرية للضابطـ، وإن ما تم ترويجه هو فيديو قديم حصل في حالة سابقة لا علاقة للضابط المعني بها".

إليكم فيديو الإشكال:

 

  • شارك الخبر