hit counter script
شريط الأحداث

ليبانون فايلز - أخبار محليّة أخبار محليّة

إيجابية حزب الله رئاسيا: هل من ترجمة عملية؟

الثلاثاء ٢٨ تشرين الثاني ٢٠٢٣ - 11:55

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

إستمع للخبر


يطلق حزب الله منذ ايام، مواقف ايجابية من الاستحقاق الرئاسي تدعو الى التلاقي والتوافق. السبت، لفت رئيس الهيئة الشرعية في حزب الله، الشيخ محمد يزبك إلى أن "على الجميع أن يدركوا ذلك ويتعاونوا من أجل الخروج من الفراغ في رئاسة الجمهورية وأيضاً من استحقاقات أخرى سواء في قيادة الجيش أو غيرها، فعندما ينتظم الرأس وبانتخاب رئيس للجمهورية سوف تنتظم كل المؤسسات وليس على اللبنانيين إلا أن يلتقوا ويجتمعوا ويتفاهموا من أجل انتخاب رئيس للجمهورية لكل اللبنانيين ينطلق من مصلحة لبنان ولخير اللبنانيين".

اما الاحد، فأعرب رئيس كتلة "الوفاء للمقاومة" النّائب محمد رعد، عن أمله في أن "تكون شهادة ابنه عباس "فرصةً للمّ الشّمل الوطني، لتحقيق الأمن والأمان والحرّيّة والكرامة والسّيادة والقوّة لبلدنا".

من جانبه، شدد النائب حسين الحاج حسن على "انفتاح حزب الله على أي حوار ونقاش لنبين وجهتنا"، قائلا "لا نريد أحكاما مسبقة، هناك الكثير من الإشاعات التي تروج عن حزب الله لتشويه صورته وصورة المقاومة. هناك توجهات دولية محلية، جيوش إلكترونية تخترع قصصًا لا أصل لها ولا وجود".

تأتي هذه المواقف، وفق ما تقول مصادر سياسية مراقبة لـ"المركزية"، عشية وصول الموفد الرئاسي الفرنسي جان ايف لودريان الى بيروت في الساعات المقبلة، وفي وقت جال، بعيدا من الاضواء، موفد قطري، على مسؤولين سياسيين، مناقشا الملف الرئاسي وايضا واقع المؤسسة العسكرية مع اقتراب شبح الشغور من رأسها.

للوهلة الاولى، قد يقول قائل ان ليونة الحزب هذه لافتة، وانها ترفع حظوظ التوصل الى حل رئاسي قريبا. لكن بالعملي وعلى ارض الواقع، هو لم يبدّل حتى الساعة في خياراته الرئاسية ولا يزال متمسكا بمرشحه رئيس تيار المردة سليمان فرنجية حتى انه بات يربط الاستحقاق بتطورات غزة. وهذا يعني، وفق المصادر، ان مرونته وايجابيته، قد تكونان لايهام الموفدين الدوليين وايضا الرأي العام اللبناني، بأن الحزب بريء من تهمة استمرار الشغور، وانه مُسهّل للحلول، لا اكثر.

عليه، وفي حال لم يقم الحزب بالتراجع خطوة رئاسيا، عبر استعداده للبحث في مرشح ثالث، قد يكون قائد الجيش العماد جوزيف عون او سواه، لا فرق، مُلاقيا الفريق المعارض الذي ابدى استعدادا للخيار التوافقي... فإن هذه المعادلة، ستعني ان اتصالات الموفد القطري وتلك التي سيجريها لودريان، ستصطدم بالحائط المسدود، تختم المصادر.

لارا يزبك- المركزية

  • شارك الخبر