hit counter script
شريط الأحداث

ليبانون فايلز - أخبار محليّة أخبار محليّة

"أمل ستقاتل أمام حزب الله".. بري: لبنان أمام شهر مصيري

الإثنين ٢٤ حزيران ٢٠٢٤ - 20:31

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

أعرب رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري في لقاء خاص مع RT، عن قلقه من تطور الأوضاع في الجنوب والتصعيد بين لبنان وإسرائيل، معتبرا أننا "أمام شهر حاسم والوضع غير مطمئن".

وفي لقاء خاص مع فريق العمل بمكتب قناة RT في لبنان، أعرب رئيس البرلمان اللبناني نبيه بري عن قلقه إزاء الأوضاع والتطورات في جنوب لبنان، مشددا على "أننا أمام شهر مصيري".

وأضاف بري لـRT: "أنا قلق جدا من انفلات الأمور، فنحن في مرحلة حساسة ودقيقة، وأمام شهر حاسم، والوضع غير مطمئن".

وأكمل رئيس البرلمان اللبناني موضحا: "التقينا الموفد الأمريكي آموس هوكشتاين، وكنا ننتظر أجوبة منه بعد زيارته تل أبيب، لكن ذلك لم يحصل، وهذا يبعث على عدم الاطمئنان للمبادرة الأمريكية (للتهدئة)".

وفي ما يتعلق بتفاصيل مبادرة الأمريكية، كشف نبيه بري: "هوكشتاين طرح تراجع "حزب الله" 8 كلم عن الحدود لتهدئة الأوضاع بمناطق الشريط الحدودي، فطالبت بالمقابل بتراجع الجيش الإسرائيلي عن حدوده 8 كلم أيضا".

وأشار بري إلى أنه "رغم خروقات إسرائيل للقرار الأممي رقم 1701، ما زلنا متمسكين بتطبيقه كاملا، بما فيه الانسحاب من الأراضي اللبنانية المحتلة".

وردا على سؤال عن الجهود الدبلوماسية لخفض التصعيد، أكد بري أنها لا تزال قائمة، مشيرا إلى أنه "لن يلتقي وزيرة الخارجية الألمانية أنالينا بيربوك التي تزور بيروت يوم الأربعاء المقبل نظرا لتضارب المواعيد".

وشدد رئيس مجلس النواب اللبناني على أن "المقاومة ملتزمة بقواعد الاشتباك، لكن إسرائيل تخرقها وتعتمد سياسة الأرض المحروقة بمناطق الشريط الحدودي".

وأكد نبيه بري أن "حركة أمل" التي يرأسها، "تقاتل على أرض لبنانية"، محذرا: "إذا ما حصل توغل بري إسرائيلي، سنكون بالمرصاد وبالصفوف الأمامية، وفي الميدان أمام حزب الله".

وفي إطار رده على سؤال حول ما يتعرض له مطار بيروت الدولي من حملات في الإعلام الغربي، قال بري: "ليست المرة الأولى التي يتعرض لها مطار بيروت لحملات مفبركة".

ومنذ إطلاق حركة "حماس" عملية طوفان الأقصى" في السابع من أكتوبر 2023 وما تبعها من حرب مدمرة على قطاع غزة، يستمر "حزب الله" في تنفيذ عملياته ضد إسرائيل، فيما تشهد الحدود اللبنانية الجنوبية ازديادا كبيرا في عدد العمليات وسط تحذيرات من خطورة الوضع ودعوات موجهة لجميع الأطراف من أجل وقف إطلاق النار وضبط النفس.

ومع تزايد التوتر مؤخرا، توعد أمين عام حزب الله حسن نصر الله إسرائيل، باستهدافها برا وبحرا وجوا في حال شنها حربا على لبنان.

ووجه نصر الله يوم الأربعاء الماضي، تحذيرا للحكومة القبرصية من فتح مرافقها للحرب على لبنان.

أما على الجانب الإسرائيلي، فقال وزير الدفاع الإسرائيلي يوآف غالانت إن "حزب الله" هو من بدأ الحرب، مشددا على أن من "واجب إسرائيل" تغيير الوضع، حسبما ذكرت القناة 12 الإسرائيلية.

ونقلت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية عن مسؤول سياسي إسرائيلي كبير أنه إذا "واصل "حزب الله" مهاجمتنا فإن جنوب لبنان سيلقى مصير غزة".

المصدر: RT

  • شارك الخبر