hit counter script

ليبانون فايلز - أخبار إقليمية ودولية أخبار إقليمية ودولية

حماس أبلغت الوسطاء بموافقتها على تمديد الهدنة في قطاع غزة لـ4 أيام

الأربعاء ٢٩ تشرين الثاني ٢٠٢٣ - 10:51

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

في اليوم الـ54 من الحرب التي يشنها الاحتلال على غزة، تسلّمت الحكومة الإسرائيلية قائمة بأسماء الدفعة السادسة من المحتجزين الإسرائيليين الذين سيتم إخلاء سبيلهم الليلة في إطار صفقات تبادل الأسرى والمحتجزين مع حركة حماس والفصائل الأخرى للمقاومة الفلسطينية.

وأعلنت أنها تعمل على مراجعتها تمهيدا لتنفيذها.

يأتي ذلك بعد ساعات من مشاركة عناصر من كتائب القسام وسرايا القدس في تسليم الدفعة الخامسة من المحتجزين الإسرائيليين، في حين غادر 30 من الأسرى الفلسطينيين سجن عوفر.

من جانب آخر، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مدينة جنين ومخيمها في الضفة الغربية وأعلنت المدينة منطقة عسكرية مغلقة.

وفجّر الاحتلال الإسرائيلي منزلين في حي الدمج بمخيم جنين بعد إخلائهما مع استمرار اقتحام المخيم.

واشار المدير العام للمستشفيات في غزة محمد زقوت أنّ "المستشفيات الميدانية القادمة إلى غزة لم تدخل الخدمة بعد رغم الحاجة الماسة لها".

وأضاف: "مستشفيات الشفاء وكمال عدوان والأهلي لم يصلها الوقود حتى الآن".

وأعلن زقوت عن "عدم توفر المياه ومواد النظافة يزيد من خطر انتشار الأوبئة".

وقال المدير العام لوزارة الصحة في غزة منير البرش أنّ الجيش الإسرائيلي "ما زال يمنع دخول الوقود إلى المستشفيات"، مضيفًا أنّه دمر عددا من الأجهزة الطبية في مستشفيات القطاع".

وأعلن البرش أنّ "بعد جهود من الأطباء سيعود مركز غسل الكلى للعمل اليوم بالمستشفى الإندونيسي".

وأشار الى أنّنا "نبذل جهودا كبيرة لإعادة تشغيل مركز غسل الكلى في المستشفى الإندونيسي".

وأكّد على انّه "يجب على الجيش الإسرائيلي السماح بدخول الوقود إلى مستشفيات مدينة غزة وشمال القطاع".

وأفاد مراسل الجزيرة بإصابة فلسطينيين اثنين برصاص القوات الاسرائيليّة في بلدة بيت حانون شمالي قطاع غزة.

بدورها قالت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين أنّ "الإسرائيليون والفلسطينيون لديهم فرصة نادرة الآن للتوصل إلى حل سياسي للصراع".

واشارت الى أن "حل الدولتين أصبح الآن ممكنا أكثر مما كان عليه منذ عدة شهور".

كما أفاد مدير منظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس أنّ "1.3 مليون شخص يعيش حاليا في مراكز إيواء في قطاع غزة".

واضاف: "الاكتظاظ ونقص الغذاء والمياه وسوء الصرف الصحي تؤدي إلى تفشي الأمراض في القطاع".

وقال غيبريسوس أنّ "نقص الرعاية الصحية قد يؤدي إلى موت عدد أكبر من الناس بسبب الأمراض مقارنة بالقصف في غزة".

وتابع: "نحن بحاجة إلى وقف دائم لإطلاق النار الآن لأنه مسألة حياة أو موت بالنسبة للمدنيين".

وافادت شبكة "سي إن إن" عن مصدر مطلع أنّ "المفاوضون يعتقدون بوجود مزيد من المحتجزين النساء والأطفال لدى حماس لتمديد الهدنة يومين آخرين".

وبحسب الـ "سي أن أن" فإنّ "مدير وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية شارك في مناقشات بالدوحة بشأن توسيع صفقة التبادل لتشمل الرجال والجنود".

وأشارت الى أنّ "مسؤولون من تل أبيب وواشنطن والدوحة والقاهرة اتفقوا على العمل على تمديد الهدنة لإخراج مزيد من المحتجزين".

وتجددت الاشتباكات وتبادل إطلاق النار بمدينة جنين ومخيمها وسط تحليق طائرات الاستطلاع.

وأُصيب 3 فلسطينيين برصاص الجيش الإسرائيلي خلال اقتحام واسع نفذته في مدينة جنين ومخيمها.

كما اعتقلت القوات الاسرائيليّة شبانا، واحتجزتهم في إحدى البنايات.

وقالت هيئة البث الإسرائيلية إن هناك جهودا في إسرائيل لتمديد وقف إطلاق النار بعد انتهاء اليومين الإضافيين للهدنة.

يذكر أن الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي قد توصلا إلى اتفاق لتمديد الهدنة الإنسانية في قطاع غزة يومين إضافيين بالشروط السابقة نفسها، وهي وقف إطلاق النار، ودخول المساعدات الإنسانية.

يأتي ذلك في إطار وساطة دولة قطر، وبالشراكة مع جمهورية مصر العربية والولايات المتحدة الأميركية.

وأفاد مصدر مطلع وكالة "فرانس برس"، أن حركة حماس "أبلغت الوسطاء بموافقة المقاومة على تمديد الهدنة لأربعة أيام"، فيما يتوقع أن تستمر الهدنة حتى الساعة السابعة من صباح الخميس بعد تمديدها يومين في الأساس.

وقال المصدر إن "لدى الحركة ما يمكنها من اطلاق سراح أسرى اسرائيليين محتجزين لديها ولدى فصائل المقاومة وجهات مختلفة خلال هذه الفترة ضمن الآلية المتبعة ونفس الشروط".

  • شارك الخبر