hit counter script

ليبانون فايلز - مقدمات نشرات التلفزيون مقدمات نشرات التلفزيون

مقدمات نشرات الاخبار المسائية

الجمعة ١٤ حزيران ٢٠٢٤ - 21:43

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الجمعة 14/6/2024

 

* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون ان بي ان

لا استراحة محارب على جبهة الجنوب إنما عدوان تتوسع وقائعه الميدانية حينا وتتراجع حينا آخر وفي كلا الحالين المقاومون بالمرصاد رغم كل التهديدات الاسرائيلية التي لا تتوقف.

إذ لم يبق مسؤول اسرائيلي أو وسيلة اعلام عبرية إلا وأزبد وأرعد ملوحا برد قاس على لبنان أو إحراقه او تدميره.

وذهب بعضهم إلى القول إن جيش الاحتلال أوصى بإنهاء العملية العسكرية في رفح في اقرب وقت ممكن والتقدم بالهجوم في لبنان.

في الميدان يوم عصيب آخر عاشه العدو في الشمال الفلسطيني المحتل الذي تحول الى جحيم بحسب وسائل اعلام عبرية تحت ضغط هجمات المقاومة بالصواريخ والمسيرات على نحو غير مسبوق لليوم الثالث على التوالي.

عمليات الرد المقاوم حملت هذه المرة رسائل جديدة تمثل أبرزها بنشر الاعلام الحربي للمرة الأولى منذ الثامن من تشرين الأول مشاهد لراجمات تخرج من منشأة تحت الأرض لتطلق صواريخها على اهداف معادية بعدما كانت المشاهد تقتصر على رمايات من قواعد متحركة.

في المقابل واصل العدو الاسرائيلي اعتداءاته التي كان ابرزها خلال الساعات الأخيرة الغارة على منزل في جناتا ما أسفر عن سقوط شهيدتين وعدد من الجرحى بينهم أطفال.

وقد نعت حركة أمل إحدى الشهيدتين الرسالية سالي سكيكي من دير قانون النهر.

على المسار السياسي والدبلوماسي تعالت اصوات غربية مبدية القلق من التدهور الحاصل على الحدود الجنوبية وداعية الى ضبط النفس.

آخر هذه المواقف جاء في مسودة البيان الختامي لقمة مجموعة السبع المنعقدة في ايطاليا وفيه يعبر قادة هذه المجموعة عن قلقهم البالغ ازاء الوضع عند الحدود.

أما المفاجئ على هامش القمة فكان اعلان الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون التوصل لاتفاق على تشكيل لجنة ثلاثية مع اميركا واسرائيل لمناقشة خريطة طريق من اجل نزع فتيل التوتر على حدود لبنان الجنوبية.

مرتا مرتا إنك تهتمين بأمور كثيرة وتضطربين فيما المطلوب واحد.

فإذا كان الغربيون يذرفون دموعا صادقة على لبنان فطريق الحل معروف: أوقفوا حرب غزة فتهدأ كل الجبهات.

على الجبهة السياسية الداخلية يذهب الحراك في إجازة عيد الأضحى بعدما اختتمت الجولات والمبادرات على خط الملف الرئاسي وعادت الأمور الى مربع الإنتظارات.

لكن البارز على هذا الخط هو ما كشفه النائب هاغوب بقرادونيان لل NBN حين اشار الى معلومات تفيد بأن أمين سر الفاتيكان الكاردينال بييترو بارولين سيزور لبنان الاسبوع المقبل حاملا مبادرة لجمع رئيس التيار الوطني الحر النائب جبران باسيل ورئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع في خطوة تهدف الى تذليل العقبات امام انتخاب رئيس للجمهورية.

وقبل ان تدخل البلاد في عطلة العيد عقد مجلس الوزراء جلسة أوعز خلالها إلى المديرية العامة للأمن العام بالمباشرة في تطبيق الخطة (ب) في ما يتعلق بملف النزوح السوري وعرض المجلس تقرير البنك الدولي حول كلفة النزوح وأثره على لبنان.

=======

 

* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون ام تي في

عام كامل بلا جلسات انتخابية. وعام ونصف العام على الشغور الرئاسي، من دون بوادر حلحلة قريبة. بينما البلاد بأمس الحاجة لرئيس لتستعيد الجمهورية رأسها، وتعاود المؤسسات عجلتها وانتاجيتها، وليكون لبنان حاضرا بمن يمثله على طاولة المفاوضات والقرار.

استمرار الفراغ يترافق مع مواصلة اشتعال الجبهة الجنوبية. وفي حين أوصى الجيش الاسرائيلي القيادة السياسية بإنهاء عملية رفح في أقرب وقت ممكن والتقدم بالهجوم على لبنان، فيما كان وزير الدفاع الاسرائيلي يجزم أن بلاده لن تكون طرفا في الإطار الثلاثي الذي اقترحته باريس، ليضمها مع واشنطن وتل أبيب، لاحتواء التوترات على الحدود بين اسرائيل ولبنان.

التطورات الجنوبية لا تحجب الأنظار عن "القنبلة الموقوتة" المتمثلة بملف النزوح السوري.

واللافت، ما أعلن على طاولة مجلس الوزراء لجهة أن الداتا التي تسلمها لبنان من الUNHCR ناقصة. فكيف سيتعاطى لبنان مع هذه المماطلة؟
البداية من تطورات الجنوب...

=======

 

* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون المنار

كلما كان الغباء مستحكما لدى قادة العدو، كان القصاص اقوى، وكلما سفكوا دما سفكت المقاومة من هيبة جيشهم وما تبقى من ماء وجه حكومتهم ..

فلنتعظ هي الخلاصة التي تجمع عليها مواقف المحللين والخبراء العسكريين وجموع المستوطنين الصهاينة، الذين يطالبون حكومتهم بالواقعية والخيارات الاستراتيجية لا الشعبوية وعدم الانجرار الى حرب جديدة في الشمال ..

ولان اطفاء حريق الشمال مفتاحه في غزة، فان الاصوات تتعالى للقبول بصفقة تبادل للاسرى للجم التصعيد الذي يسجل فيه حزب الله اصعب الرسائل التي لم يكن يتخيلها أحد، بحسب رؤساء مجالس مستوطناته..

اما قائد المنطقة الشمالية في جيشهم “اوري غوردين” – العارف بحقيقة حالهم العسكرية والاجتماعية والاقتصادية، فقد دعا الى استنفاد امكانية التوصل الى تسوية سياسية مع لبنان – اي الابتعاد عن الحرب، معتبرا ان حزب الله سجل اعظم انجاز باجلائه عشرات الآلاف من المستوطنين عن الشمال ..

ولم ينجل لهيب النار عن سمائهم، فالقصاص الممتد لاغتيالهم الشهيد القائد الحاج طالب عبد الله ورفاقه امتد اليوم بسيل من العمليات التي حملت انتقاما لدماء الشهيدتين المدنيتين البريئتين دلال عز الدين وسالي سكيكي، والجرحى من الاطفال والمواطنين الذين طالتهم يد الغدر الصهيوني في جناتا مساء امس.. فكان الكثير من مستعمراتهم وتجمعات جنودهم ومواقعهم المستحدثة تحت نيران صواريخ ومسيرات المقاومة، التي حققت اهدافها على مساحة واسعة من الجبهة..

وللرازحين تحت نار المقاومين – ان يتعظوا من درس الرد على اغتيال الشهيد القائد “ابو طالب”، كما نصحهم نائب الامين العام لحزب الله الشيخ نعيم قاسم، والا فسيكون لهم درس مع كل تجاوز، وقرار المقاومة بحسب الشيخ قاسم المحسوم أن اي توسعة للنار مهما كانت محدودة، ستقابلها بتوسعة رادعة...

=======

 

* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون او تي في

عام كامل مضى على آخر جلسة انتخاب رئاسي في  لبنان في 14 حزيران 2023.
هذا هو العنوان الداخلي الوحيد اليوم، والأسوأ ألا مؤشرات حتى اللحظة الى ان العام المقبل سيشهد انتخاب رئيس للجمهورية، فالمرشح الأقوى حظا حتى إشعار آخر هو الفراغ.

عام كامل مضى على إشهار الثنائي لترشيح سليمان فرنجية بالتصويت، من دون أن يتمكن الفريق الداعم لرئيس تيار المردة من اجتياز عتبة النصاب، أو حتى عتبة النصف زائدا واحدا من اصوات النواب، تماما كما لم ينجح الفريق الآخر في نقل التقاطع الظرفي حول انتخاب جهاد ازعور الى تفاهم اوسع، يحقق التوازن المطلوب على الساحة المحلية.

عام كامل مضى على تغييب الدستور واستباحة الميثاق وشلل المؤسسات السياسية، بدءا بمجلس النواب، الذي لا يلتثم لانتخاب رئيس، ويمارس تشريع الضرورة الملتبس، وليس انتهاء بحكومة نجيب ميقاتي التي تجتمع كي تجتمع، تماما كما فعلت اليوم، بعيدا من اي قرارات جذرية او ملحة، على مختلف المستويات.

عام كامل مضى على وعود الاصلاح والمحاسبة والنهوض بالوضع المالي ومعالجة قضية اموال المودعين. أما النتيجة، فصفر على الشمال علامة لغالبية الطبقة السياسية في امتحان الصدق والالتزام.

عام كامل شهد اندلاع حرب في الجنوب، لم تشكل بالنسبة الى الاكثرية السياسية اللبنانية، سببا للتوافق على رئيس، او دافعا لتجاوز المرحلة الاخطر في تاريخ  لبنان، والعودة الى التنافس السياسي بعد انقاذ البلاد.

غير ان اسوأ ما في العام الذي مضى، هو انه عمليا لم يمض، لأنه سيجتر نفسه عاما آخر من الفشل السياسي، ومن معاناة شعب لم يعد يتحرك من أجل حقوقه، بعدما اثبت كل التجارب السابقة ان النتيجة الوحيدة لا تقل عن نقل الاوضاع من السيء الى الاسوأ.

=======

 

* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون ال بي سي

هل قرعت طبول الحرب في جنوب لبنان؟ أم أن التصعيد الحالي مازال تحت السقف؟

المؤسسة العسكرية الاسرائيلية تعتبر أن ما يحصل بات يقترب من سقف الحرب، بعد ما قرر الكابينت مساء أمس نقل القتال من غزة الى لبنان، اثر انتهاء عملية رفح  المتوقعة نهاية الشهر الجاري، على أن يترافق ذلك مع تجنيد ثلاثمئة ألف جندي احتياط.
هذا في التوقعات الاسرائيلية، فهل هذا يدخل في باب التهويل؟ أم أن اسرائيل وصلت إلى قناعة ألا خيار لتغيير المعادلة في الجنوب سوى
بالحرب؟

في هذه الحال، ما هو موقف واشنطن؟ هل تغطي الحرب على الجنوب كما غطت الحرب على غزة؟ الجواب بعد زيارة وفد أسرائيلي  لواشنطن.

جنوب لبنان، في هذه الأثناء يشهد مزيدا من التصعيد: اسرائيل تستهدف المزيد من القيادات والمقار التابعة لحزب الله، والحزب يرد بسلسلة كثيفة من الصوايخ. وفي محاولة لتخفيف التصعيد، الموفد الأميركي آموس هوكستاين في اسرائيل الاثنين المقبل.

على مستوى الحراك الداخلي المتعلق بانتخابات رئاسة الجمهورية، يبدو أن كل التحركات التي شهدها الاسبوع الفائت والجزء الاول من هذا الاسبوع، قد أطفأت محركاتها إلى ما بعد عطلة الأسبوع وعطلة الأضحى المبارك، التي تمتد حتى الثلاثاء المقبل

 

  • شارك الخبر