hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

621155

603

142

8

587254

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

621155

603

142

8

587254

ليبانون فايلز - مقدمات نشرات التلفزيون مقدمات نشرات التلفزيون

مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الاربعاء 28/7/2021

الأربعاء ٢٨ تموز ٢٠٢١ - 23:57

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

"مقدمة نشرة اخبار" تلفزيون لبنان -

اللقاء الثاني لاستكمال البحث في تشكيل الحكومة عقد اليوم بين الرئيس ميشال عون و الرئيس المكلف، الذي قدم لائحة بتوزيع الحقائب على الطوائف ليدرسها رئيس الجمهورية، على ان يستكمل البحث في اجتماع غدا
اقتراحات مبقاتي، معظمها لاقى قبولا من رئيس الجمهورية كما قال الرئيس المكلف، كاشفا انه سياخذ بكل ملاحظاته وان شاء الله نصل إلى حكومة قريبا.

واذا صدقت الاجواء الايجابية ولم تدخل الشياطين في تفاصيل الصيغ، وحلت عقدتا الداخلية والعدل فان الحكومة ستبصر النور في اقصى سرعة، حكومة من اربعة وعشرين وزيرا اختصاصيين غير حزبيين مستقلين، تنفذ الاصلاحات وتتفاوض مع صندوق النقد الدولي

في المقابل وفي تطور لافت، غادر السفير السعودي وليد بخاري بيروت بشكل عاجل إلى الرياض للتشاور.

اما على خط تحقيقات انفجار المرفأ وقبل اسبوع من ذكرى يوم الفاجعة الذي سيكون يوم حداد وطني، اعطت نقابة المحامين الاذن بملاحقة النائبين علي حسن خليل وغازي زعيتر بصفتهما محاميين

حياتيا حلحلة في ازمة المحروقات, اذ شهدت المحطات اليوم بعض الانفراج وخفت الطوابير أمامها، وذلك بعدما تم تفريغ بواخر من البنزين واعطاء موافقات مسبقة من قبل مصرف لبنان لبواخر جديدة, كما ستفرغ بواخر المازوت ما يتراوح بين 35 و40 مليون ليتر الأسبوع المقبل".

وقبل الدخول في تفاصيل النشرة نبدأ من الحرائق المندلعة في القبيات والتي امتدت الى المنازل وحاصرت المواطنين, وضحية الحريق المتطوع امين ملحم الذي سقط على رأسه وهو يساهم باخماد النار في بلدة كفرتون في جبل اكروم.

==============

" مقدمة نشرة اخبار تلفزيون "ان بي ان -

فيما تواصل العمل على خط تشكيل الحكومة بلقاء ثان اليوم، وسيتبعه ثالث غدا بين الرئيسين ميشال عون ونجيب ميقاتي، كشف الرئيس المكلف عن تسليمه لرئيس الجمهورية إقتراحاته حول التشكيلة معلنا أنه لمس قبولا من جانبه وأخذ ملاحظاته بعين الإعتبار وقال : إنشالله نصل إلى حكومة قريبا.

وفي المعلومات ان ميقاتي سلم عون تشكيلة من 24 وزيرا، تتضمن توزيعا للحقائب
وبالتوازي مع مساعي التأليف، جاء الإقتراح العادل والشامل للرئيس سعد الحريري برفع الحصانات من رئيس الجمهورية وحتى أصغر موظف في الجمهورية، لأن القضية إستثنائية و"ما في كبير قدام الحقيقة" التي هي حق لشهداء وجرحى ومتضرري إنفجار المرفأ و أهاليهم... وبالتالي لابد أن يكون القرار استثنائي بتعليق كل المواد الدستورية والقانونية التي تعطي حصانة أو أصول خاصة بالمحاكمات لرئيس الجمهورية ولرئيس الحكومة وللوزراء والنواب والقضاة والموظفين وحتى للمحامين

والى ان يسلك الاقتراح مساره سيتبين للرأي العام عموما ولأهالي شهداء المرفأ خصوصا من هو فعلا يريد رفع الحصانات بشكل كامل ومن يتعاطى مع هذه المسألة "ع القطعة" وفق الحسابات السياسية والمصلحية الشعبوية

=============

- مقدمة نشرة اخبار تلفزيون "ال بي سي"

ليس من باب التشاؤم , انما من باب الواقعية, سلسلة مؤشرات برزت اليوم, وطرحت اكثر من سؤال حول انطلاق العمل الجدي لتأليف حكومة الرئيس نجيب ميقاتي .

في الساعات الاولى لما بعد الاستشارات النيابية غير الملزمة غادر السفير السعودي الى المملكة عاجلا للتشاور .

بالعودة بالذاكرة اسابيع قليلة، فان ابرز ما اطاح بتأليف حكومة الحريري، الموقف السعودي من الرئيس المكلف حينها.

ففي ذلك الوقت قالت الرياض
لا الحريري ولا من يسميه الحريري .

قبل توكيل الرئيس ميقاتي مهمة التأليف, كان الموقف السعودي ضبابيا يتأرجح بين عدم الاكتراث والرفض.

فهل حسمت الرياض موقفها؟ والى اي من الفرضيتين اصبحت اقرب؟

اذا كانت السعودية اقرب الى فرضية الرفض , فأين الفرنسيون من ذلك؟ لا سيما انهم تكفلوا بالتواصل مع دول العالم لتسهيل التأليف.

فهل تنجح باريس هذه المرة, بعدما فشل رئيسها شخصيا في الضغط لتأليف حكومة ما بعد انفجار الرابع من آب ؟ وهل ممكن ان تتدخل فتقنع المملكة بالوقوف عند حدود المتفرج لا اكثر ؟

ومن المؤشر السعودي الى المؤشرات الداخلية
اليوم , برز الحديث عن وزارة الداخلية , ومن حصة من ستكون في الحكومة العتيدة وهي ام المعارك, وعين رئيس الجمهورية عليها.

فمن يتولى هذه الوزارة , يتولى فعليا ادارة الانتخابات النيابية العام 2022 .

والداخلية للتذكير, احدى الوزارات السيادية التي يفترض ان تشهد مداورة. ومجرد تمسك ثنائي امل حزب الله بوزارة المالية يعيق المداورة، ويبقي مبدئيا الداخلية من حصة الطائفة السنية .

فهل يعني ذلك فتح اشتباك في التأليف ؟ او اعادة الحديث عن المداورة الكاملة في الحقائب السيادية ؟ وهو امر صعب تحقيقه وفق الظروف الراهنة .

المؤشر الثاني , موقف رئيس تكتل لبنان القوي جبران باسيل , والذي سيتضح بعد قليل في حلقة خاصة مع الLBCI .
فباسيل مصر على عدم التمثل في الحكومة , وعدم منحها الثقة .

فكيف يقرر باسيل حجب الثقة عنها وفي هذه الحكومة مبدئيا, ثمانية وزراء يمثلون رئيس الجمهورية العماد ميشال عون , الاب الروحي لتكتل لبنان القوي .

امام كل العقبات الداخلية , من مفترض ان يفكك الالغام؟ وهل سيلعب حزب الله دور الوسيط العادل؟ ام يترك الرئيس ميقاتي يبحث عن تدوير الزوايا وحده ؟

كل هذه المؤشرات مفترض ان تتضح في الساعات او الايام القليلة المقبلة , ومعها يحسم السباق السريع .

فإما تشكل حكومة بايام قليلة بعدما شهدت بعبدا اليوم , بحثا اوليا في موضوع الحقائب والتوزيع الطائفي, يستكمل غدا.

واما ندخل في اشهر طويلة من الكباش السياسي , والانحدار المالي حتى الارتطام الكبير .

ارتطام مهما كان ضخما , يبقى اقل وجعا من انفجار الرابع من آب .

===============

"مقدمة نشرة اخبار تلفزيون "المنار -

كأن البلد المحترق بكل انواع الازمات كان ينقصه حريق القبيات.

ففي ظل العتمة التي تسيطر على البلاد لانقطاع الكهرباء وغياب المولدات، ولد حريق هائل لهيبا غطى السماء من القبيات الى الهرمل آتيا على مساحات شاسعة من اشجار الصنوبر وغيرها.

فحاصرت النيران المنازل السكنية، ومحاولات السلطات المعنية من جيش واجهزة دفاع مدني وبلديات وجمعيات سعت بما امكن لاطفاء الحريق الذي لا يزال متغلبا على كل المحاولات..

في المحاولات الحكومية التي بدأت تسلك مسارات الجدية، زيارة من الرئيس المكلف نجيب ميقاتي الى قصر بعبدا حاملا لائحة بتوزيع الحقائب الوزارية، اطلع عليها رئيس الجمهورية تمهيدا لابداء ملاحظاته ودرسها بالعمق كما جاء في بيان القصر الجمهوري.

فيما قال الرئيس ميقاتي انه قدم اقتراحاته للرئيس عون ومعظمها كانت موضع قبول لدى فخامته، كما اخذ بعين الاعتبار كافة ملاحظات الرئيس عون وهي موضع قبول لديه ايضا كما قال.

والامل بان تبقى الامور تسير على جديتها وايجابيتها، عسى ان يتم تحقيق اختراق ما فيما يسابق الجميع الوقت المتسلح بكل انواع الازمات.

وأكبر الازمات اليوم العتمة التي تعم البلاد، فالجميع استسلم لغياب كهرباء الدولة، وعلقوا بالتقنين القاسي لاصحاب المولدات، المصاب بعضهم بغياب المازوت فيما بعضهم الآخر مصاب بالجشع وامتهان الاستغلال.

وعلى كل حال فان العتمة تسيطر على اجزاء واسعة من الوطن الذي ما زال بعض مسؤوليه يرفض خيارات الحل السريع، والوقود الايراني جاهز وبأقل التكاليف.

كلفة العتمة لا تقتصر على الكهرباء بل تطال كل القطاع، وباتت تهدد حتى سلامة الغذاء الذي يحتاج الى التبريد المفقود، فضلا عن الاجهزة الرقابية التي تعاني من تكاثر المستهترين بارواح الناس.

ولعل ابرز نصيحة او عنوان ما قاله الامام السيد علي الخامنئي للحكومة الايرانية المنتهية ولايتها بان الثقة بالغرب لن تسفر عن أي نتيجة.

لقد فشلتم في كل عمل عولتم فيه على الغرب قال الامام الخامنئي، بينما نجحتم وتقدمتم في كل الأعمال التي قطعتم فيها الأمل بهؤلاء..

============

"مقدمة نشرة اخبار تلفزيون "الجديد -

من بين الحرائق السياسية والإطفائيين الجدد شقت النيران لهيبها الى عكار، فطوقت الغابات والقرى واقتربت من المنازل وأحدثت أضرارا في أماكن تاريخية، فيما سقط متطوع من فوج الإطفاء في عمليات الإنقاذ.

والنيران المتمددة دفعت رئيس الجمهورية ميشال عون الى إعطاء توجيهاته للاستعانة بدولة قبرص في حال خرجت الأمور عن السيطرة، وهي الخطوة التي استكملها رئيس حكومة تصريف الاعمال حسان دياب طالبا إلى وزيرة الدفاع زينة عكر الاتصال بالدولة القبرصية لتزويد لبنان مساعدة عاجلة وإرسال طائرات متخصصة بإخماد الحرائق.

وفي الإخماد الحكومي فقد تبت يد أبو لهب السياسي وبدأت أولى عمليات إضرام النيران في الهيكل العظمي لتشكيلة نجيب ميقاتي، وذلك من خلال بيان لقصر بعبدا يعلن فيه أن رئيس الجمهورية سيدرس لائحة الرئيس المكلف بالعمق بما يوافق التوجهات العامة للحكومة الجديدة والعمق الرئاسي يستهدف العودة الى مواثيق ومكاييل سبق أن عطلت تأليف حكومة سعد الحريري.

وقالت مصادر الاجتماع الثاني للرئيسين عون وميقاتي إن الطرفين لا يزالان حتى اللحظة يمارسان عملية ضبط النفس، ولم يدخلا في نزاع ولاسيما حول العقد الأساسية المتمثلة في وزارة الداخلية، وأضافت المصادر إن المشاورات التي ستستكمل غدا ستدخل اكثر في تفاصيل الحقائب والأسماء، بعد أن جرى استعراض التوزيع على الطوائف اليوم ولم يعط ميقاتي أي إشارات غارقة في التفاؤل، وحرص على القول "إسع يا عبدي تا اسعى معك" والعبد الساعي لن يتخطى حدودا رسمها الحريري، ومن حوله رؤساء الحكومات السابقون "ولو دامت الشروط لسعد الحريري لما آلت لنجيب ميقاتي".

لكن الفرق هذه المرة أن الرئيس المكلف يرفع كتفيه بدعم أميركي بريطاني فرنسي ولترتيب الأداء السعودي مع حكومة ميقاتي، فقد جرى استدعاء السفير وليد البخاري بشكل عاجل إلى الرياض للتشاور، وهذا ما يدفع إلى بدء تظهير موقف متحرك من الملف اللبناني، بعد أن كانت المملكة قد اتبعت وطويلا سياسية عدم الدخول في المستنقع اللبناني سلبا أو إيجابا وتجنبت دعم أي من المرشحين لرئاسة الحكومة والموقف الأوضح سيكون بعد عودة البخاري الى بيروت حيث يتبين الهلال السعودي في السياسية المحلية اللبنانية وحيال الجميع فإن الوقت ليس على مقام الرئيس المكلف طولا وعرضا.

والكل يتحسب لموقعة الرابع من آب وليوم قد يأتي بالحساب الشعبي، بعد تعذر الحساب السياسي ورفع الحصانات، وحدها نقابة المحامين في بيروت اليوم خالفت كل السائد السياسي وأعلنت أنها أذنت في ملاحقة النائبين علي حسن خليل وغازي زعيتر في ملف انفجار المرفأ، ولم تتوقف النقابة عند أي من الحسابات السياسية فيما قرر النقيب ملحم خلف استثناء قضية انفجار مرفأ بيروت من الإضراب بعد امتناع عدد من الأمنيين والمسؤولين عن المثول أمام المحقق العدلي بذريعة الإضراب، ولو كان الأداء السياسي على صورة هذه النقابة لخفف الحكم عنه كل عرائض العار ومعها الدعوات الى تعليق مواد في الدستور، وبعدها الغوغائية في التلطي وراء بيروت دفاعا عن الحصانات.

=============

"مقدمة نشرة اخبار تلفزيون" او تي في -

هل برز شيطان ما في تفاصيل التشكيل؟
المتفائلون ينفون، ويؤكدون أن ولادة الحكومة ستكون أسرع بكثير مما يتوقعه البعض.

وفي المقابل، يقارب المتشائمون المفاوضات الجارية اليوم قياسا على التجربة السابقة على مدى تسعة
أشهر، ويسألون: ماذا يمكن أن يكون تغير؟

أما الواقعيون، فيتناولون مسار التأليف الذي انطلق جديا أمس، لا من باب التفاؤل ولا من زاوية التشاؤم، بل من منظور الحوار الصادق والهادف والبناء بين الشريكين الدستوريين المعنيين، بهدف الوصول إلى اتفاق، تماما كما ينص الدستور.

واليوم، زار رئيس الحكومة المكلف القصر الجمهوري للمرة الثانية بعد استشارات التأليف، وخلال الاجتماع، قدم للرئيس العماد ميشال عون لائحة بتوزيع الحقائب الوزارية، واطلع عليها رئيس الجمهورية تمهيدا لابداء ملاحظاته عليها ودرسها في العمق، بما يتناسب مع التوجهات العامة للحكومة الجديدة، وفق ما جاء في بيان رئاسة
الجمهورية، على ان يستكمل البحث بعد ظهر غد.

وبعد اللقاء، لفتت إشارة الرئيس نجيب ميقاتي إلى أن معظم اقتراحاته كانت موضع قبول لدى رئيس الجمهورية، لكنه تابع قائلا: في نفس الوقت، إني آخذ بعين الاعتبار كافة ملاحظات فخامة الرئيس، وهي موضع قبول.

هذا في الشق الحكومي، الذي يغرقه البعض يوميا، وعلى جري العادة، بكم هائل من الشائعات، التي أين منها أكاذيب عدد وافر من السياسيين في ملف انفجار المرفأ.

وفي هذه القضية الوطنية الكبرى، لا بل الأكبر، الخيار المطروح اليوم هو بين أمرين:
إما العمل الجدي لتحقيق العدالة، وهو ما يتطلب بكل بساطة رفع الحصانات استجابة لطلب القاضي طارق البيطار، وإما العمل الجدي ولكن لتمييع الحقيقة وحرق العدالة، وهذا ما يشدد كثيرون من الخبراء في الدستور والقانون على أن مسألة العريضة والإحالة على المجلس الأعلى لمحاكمة الرؤساء والوزراء تنطوي عليه.

وفي هذا السياق، برز رد قاس، ولو من دون تسمية، من رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع على طرح رئيس تيار المستقبل سعد الحريري حول الحصانات، حيث دعا جعجع في بيان جميع الذين يطالبون برفع كل الحصانات إلى البدء بما هو عاجل وضروري، وهو الطلب من الرئيس نبيه بري عقد جلسة عاجلة لرفع الحصانات عن كل الذين طلب قاضي التحقيق في جريمة المرفأ برفعها عنهم انطلاقا من مبدأ: “QUI PEUT LE PLUS PEUT LE MOINS”.

وفي موازاة المسعى الحثيث لحرق العدالة في قضية الانفجار، تحت وابل من الفذلكات القانونية والكلام السياسي المنمق، حرق لمساحات خضراء واسعة في محافظة عكار، ما استدعى تدخلا مباشرا من رئيس الجمهورية، الذي أعطى توجيهاته للاستعانة بالدولة القبرصية للمساعدة في إخماد النيران، علما انه سبق وطلب مرارا من المعنيين اتخاذ التدابير المناسبة لاستباق احتمال اندلاعها في عدد من المناطق. ومن هذه الكارثة الجديدة نبدأ النشرة.

==============

- مقدمة نشرة اخبار تلفزيون " ام تي في"

عنوان المرحلة :السرعة، فهل تتحول السرعة الى تسرع؟
رئيس الحكومة المكلف في تشاور دائم مع كل الافرقاء، وهو في بعبدا يوميا للتباحث مع شريكه الدستوري، رئيس الجمهورية في التشكيلة الحكومية سواء نجح نجيب ميقاتي او لم ينجح، فأن أدائه مختلف تماما عن سعد الحريري.

فهو في نشاط دائم واجتماعات يومية مستمرة هدفها الخروج من النفق المظلم، الذي ادخلنا فيه منذ احد عشر شهرا.

لكن نجاح ميقاتي على صعيد الأداء الشكلي، لا يعني البتة، أن تشكيل الحكومة الجديدة صار قريبا.

فصحيح ان رئيس الحكومة المكلف يزرع التفائل بدلا من التشائم، وصحيح انه يتحدث بابتسامة فيما الحريري كان يخرج متجهما دائما من قصر بعبدا، لكنها مظاهر قد لا تكون معبرة عن الحقيقة.

ذاك ان السقف محدد. فرئيس الجمهورية كما نقل عنه لن يعطي ميقاتي ما لم يعطه الحريري، فيما نقل عن ميقاتي انه لا يستطيع أن يتنازل عن السقف الذي حدده رؤساء الحكومة السابقون في اجتماعهم الاخير في بيت الوسط.

وبين هذين الحيدين تسير التشكيلات الصعبة والمعدة.
علما ان الخطوات العملية بدأت.
فوفق قصر بعبدا، فإن ميقاتي قدم اليوم لرئيس الجمهورية لائحة بتوزيع الحقائب الوزارية، تمهيدا لابداء ملاحظاته عليها ودرسها في العمق، وسيستكمل البحث بعد ظهر غد.

وهذا يعني ان البحث الآن لا يزال في المربع الأول، اي في كيفية توزيع الحقائب على الطوائف والقوى السياسية.

فماذا اذا عن العقدتين الثابتتين :عقدة الثلث المعطل وعقدة وزارتي الداخلية والعدل.

إقليميا، المشهد يبدو ضبابيا.
التعبير الاوضح عن ذلك، السفو المفاجئ لسفير المملكة العربية السعودية إلى الرياض للتشاور في الشأن الحكومي.
وقد أشارت مصادر مضطلعة لل "ام تي في" إلى أن الموقف السعودي الحالي سيكون مشابها لموقف المملكة في العام 2011 من حكومة ميقاتي، إذ اعتبرتها السعودية يومها انها حكومة حزب الله.

فهل يعني هذا ان ميقاتي لن يكون اوفر حظا من الحريري، ولن يتمكن من أحداث اي خرق في الموقف السعودي؟
في هذه الحال، كيف سيتصرف رئيس الحكومة المكلف.. هل يرضخ ويسلم بالأمر الواقع ويعتزر في النتيجة عن عدم تشكيل الحكومة؟

ام يصر على التحدي فيستنسخ تجربة 2011 لتصبح حكومته حكومة حزب الله؟ لكن هل الوضع اليوم شبيه بوضع ال 2011 ؟ انها اسئلة واقعية مطروحة للمستقبل، ولا إمكان للإجابة عنها الا من خلال تتبع الوقائع الحكومية يوما بيوم.

توازيا اقتراح الحريري تجميد كل الحصانات لتسهيل التحقيقات في انفجار المرفأ لاقى تاييدا عند نائب رئيس مجلس النواب ايلي الفرزلي، فيما اعتبرته آراء قانونية كثيرة بمثابة الساقط، وان هدفه الأول والأخير حرف القضية عن مسارها الصحيح، وادخالها في متاهات قانونية لا تنتهي، لا بل مستحيلة.
وفي هذا الإطار أكد الخبير القانوني النائب السابق صلاح حنين لل "ام تي في" ان حصانات رؤساء الحكومات والوزراء ساقطة حكما أمام الجرم الجزائي، وان جريمة 4 آب ليست اخلالا وظيفيا ابدا.
فيما رؤساء ووزراء العار ( استحوا، وإذا بعد فيكن ذرة ضمير روحو ع التحقيق)

  • شارك الخبر