hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

285754

3505

937

73

168749

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

285754

3505

937

73

168749

شريط الأحداث

ليبانون فايلز - مقدمات نشرات التلفزيون مقدمات نشرات التلفزيون

مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الاربعاء 23/12/2020

الأربعاء ٢٣ كانون الأول ٢٠٢٠ - 23:33

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون لبنان"

السنة العشرون بعد الألفين تستقرض من العام الجديد اياما وربما اسابيع لتشكيل الحكومة التي تعثر انجازها في الاجتماع الرابع عشر بين رئيس الجمهورية العماد ميشال عون والرئيس المكلف سعد الحريري الذي أكد ان هناك تصميما على التشكيل لكنه أشار الى مطبات تستوجب التأخير.

وهكذا لا عيدية للبنانيين بل موجة غلاء جديدة في اسعار السلع وهبات جديدة في سعر الدولار تواكب الهبة الثانية في جائحة كورونا التي تسجل ارقاما تصاعدية في الاصابات.

عرقلة تأليف الحكومة غير معروفة الأسباب لكن الأمور تتراوح بين حقيبة الداخلية وتوازي المعايير كما قالت مصادر الإجتماع وكأن البلد انتقل الى بحث جديد في صيغة جديدة للحكومة.

وثمة من يعتقد بأن الحكومة رحلت الى ما بعد تسلم جو بايدن الرئاسة الاميركية في العشرين من الشهر المقبل وسط كلام على ربط التشكيل الحكومي بالمسعى الأميركي للتعجيل في المفاوضات اللبنانية الاسرائيلية الخاصة بالترسيم البحري.

اعلان تأخير الحكومة آتى على لسان الرئيس الحريري بعد اجتماعه في القصر الجمهوري مع الرئيس عون.

========================

* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون "أم تي في"

المختصر في ما قاله الرئيس المكلف إثر لقائه رئيس الجمهورية، هو أن هناك "أكثر من واحد في لبنان أكبر من بلدو"، والإستعارة هي من الرئيس الشهيد رفيق الحريري .

نقول هذا لأن الرئيس المكلف وفي معرض حديثه المرمز الذي تحاشى فيه تسمية معرقلي تشكيل الحكومة بأسمائهم ، أكد صدق الكلام المأثور الذي قاله والده ذات أزمة .

إذ لا يعقل ، أن الدولة التي شعبها شعب الرابع من آب ، يحمل كفنه كجوزيف بجاني ويموت قتلا وجوعا ومرضا كل يوم. نعم لا يعقل ألا تستجيب المنظومة له وتشكل حكومة ، أي حكومة .

بربكم أليس هؤلاء الصغار بمصالحهم الصغيرة أكبر من بلدهم ؟ ، بلى هم كذلك، فمن لم يتمكن يوما من التراجع أمام مصلحة اللبنانيين، لن يتمكن يوما أن يتراجع وينحني أمام مصلحة لبنان.

أما المبرر المعيب لعدم التشكيل فهو فقدان الثقة بين أركان المنظومة، كما قال الحريري، وبيان بيت الوسط المسائي يدل على أكثر من ثقة مفقود، بل زجاج مكسور تكرارا يستحيل ترميمه ؟

أبعد من أزمة ثقة وأكثر من زجاج مكسور ، إنها أزمة أخلاق ظهرت جلية في الجدلية التي تعمد الرئيس المكلف سلوكها للتحفيز على التشكيل إذ قال : "مش صحيح أنو ما فينا نوقف الإنهيار، وكل ما يتطلبه النهوض هو تشكيل حكومة اختصاصيين غير حزبيين، لا يعملون لدى من اختاروهم" .

تفسير هذا ، أن هناك من يعرف ولا يريد ، وأن هناك مجموعة أشرار، باعوا أرواحهم للشياطين، لديهم كل التصميم على ترك الشعب يموت والدولة تندثر ، ما لم تتأمن مصالحهم . أكثر من ذلك ؟ عظيم .

لقد ذكر الرئيس الحريري نفسه والطبقة السياسية بأن عظمة لبنان تكمن في اللبنانيين ، ما يعني أيضا وأيضا أن لبنان دولة الموز صنعه صعاليك بهويات لبنانية ، بأهواء شخصانية بتبعيات خارج_ حدودية . وتنتظرون بعد هذه المضبطة المخجلة حكومة كعيدية ؟ مع تحفظنا عن كلمة عيدية.

وتسألون متى تولد؟ ربما العيدية تكون بأن يشكل الرئيس المكلف او يستقيل ، وأن يقلع عن زياراته المكوكية بين كوكبي بيت الوسط و بعبدا، احتراما لمشاعر الناس وعقولهم.

هذه الدعوة تصح و تقع في مكانها، بعدما تحدثت مصادر بيت الوسط مباشرة إثر لقاء عون -الحريري، عن أن مناخا سلبيا سرب من بعبدا عن نتائج الاجتماع الذي حصل اليوم قبل حصوله ، متحدثة عمن وصفتهم بوطاويط قصر بعبدا التي تحركت ليلا لتعكير الجو والاعداد لجولة جديدة من التعقيدات على جري عادتها منذ التكليف، وحذرت مصادر بيت الوسط من محاولة لفرض حكومة تتسلل اليها التوجهات الحزبية، لن يكتب لها النجاح مهما حاولوا الى ذلك سبيلا.

=========================

* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون "ال بي سي"

ساعات قليلة فصلت التفاؤل الزائد عن الواقع المر.

فبعدما اعلن الرئيس المكلف سعد الحريري امس ان الحكومة قد ترى النور قبل عيد الميلاد، نقل الموعد اليوم الى ما بعد رأس السنة.

اشترى الحريري الوقت، فكل المعلومات تتقاطع حول ان لا حكومة قبل العشرين من كانون الثاني المقبل، عندما يتسلم جو بايدن رسميا الرئاسة الاميركية، لتنطلق اعتبارا من هذا التاريخ، قراءة التغيرات الاقليمية والدولية، فتتبلور على اساسها صورة الداخل اللبناني.

اذا انطلقنا من كلمة الحريري بعد لقائه الرئيس عون عصرا، لن نشهد اي خطوة على الصعيد الحكومي قبل رأس السنة.

على هذا الاساس، يكون الحريري تفاعل مع مبادرتي بكركي وحزب الله، وكسب امام جزء من الرأي العام نقطة المحاولة على الاقل.

لكن ما لم يقله الحريري علنا، يهمس به سرا.

فأمام التأليف عقدتان:

الاولى عدم التوافق على مبدأ توزيع الوزارات على قاعدة 6 قريبين من فريق رئيس الجمهورية والتيار الوطني الحر والطاشناق، 6 قريبين من فريق امل وحزب الله والقومي والمردة، وخمسة قريبين من فريق الحريري الاشتراكي، اضافة الى وزير مسيحي سادس، يرضى عنه الجميع.

اما العقدة الاهم، فهي الداخلية والعدل.

تقول معلومات الLBCI، ان الفريقين الرئاسيين يخوضان ضمنا معركة الحصول على هاتين الحقيبتين، لكون الداخلية تسمح بشكل او بآخر بالامساك بالاجهزة الامنية، في وقت تتيح وزارة العدل الامساك بالضابطة العدلية.

وهنا، علمت الLBCI ان بعبدا مستاءة جدا مما سمته تراجع الحريري عن شبه الاتفاق الذي كاد ان ينجز اليوم، بعد اصرار الرئيس المكلف على التمسك بوزارة العدل وبتسمية وزير الداخلية، وبعبدا لن تقبل بأي شكل من الاشكال ان يمسك اي فريق بهاتين الحقيبيتين المتداخلتين والمهمتين.

مصادر بيت الوسط تقول من جهتها ان الحريري سمى لعون اربعة وزراء مسيحيين من اسماء سبق لرئيس الجمهورية ان سلمها على ورقة مطبوعة للرئيس المكلف.

وتضيف: وزارة العدل اصبحت محسومة في التوزيع الطائفي للسنة، اما الداخلية فهي للمسيحيين، وقد طرح الحريري فعلا اسم وزير الداخلية.

لتختم :العقدة دراماتيكية ورئيس الجمهورية عاد الى نقطة الصفر، فهو يتمسك بالثلث المعطل، ونسف كل ما اتفق عليه امس...

ونبهت المصادر من وجود ما اسمته وطاويط القصر التي تحركت ليل امس لتعكير الجو الاعداد لجولة جديدة من التعقيدات منبة الرأي العام من محاولات تزوير الحقائق التي يمارسها بعض المحيطين والمستشارين والمتخصصين بفتاوى التعطيل السياسي والدستوري.

اذا في ايام الميلاد الحكومة تحتاج الى معجزة، والسياسيون بعيدون كل البعد عنها، والمواطنون، كما يكونون يولى عليهم...

===============================

* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون "المنار"

سلالة جديدة متحورة من كورونا أعلنت عنها بريطانيا اليوم، هي غيرها المكتشفة منذ ايام، اربكت الحكومة واثارت قلق المعنيين، الذين يتحدثون عن تطور مخيف للفايروس رصدت حالتان منه في لندن قادمتان من جنوب افريقيا.

هي الاخبار القادمة من الغرب التي لا تسر قلبا ولا تهدئ خوفا، فيما الارقام الصادرة عن وزارة الصحة اللبنانية تفيد بنشاط ملحوظ للفايروس الذي سجل في الساعات الاربع والعشرين الماضية الفين ومئتين وستا واربعين اصابة، واثنتين وعشرين حالة وفاة .

هي حال اللبنانيين مع كورونا، وليس افضل منها الحالات الاقتصادية ولا السياسية.

حكوميا وبعد حديث الامس عن آمال لامست حدود الجزم بتشكيل الحكومة قبل الميلاد بحسب الرئيس سعد الحريري، تولدت اليوم سلالة متجددة من العقبات، بل هي نفسها التي لم يعالجها لقاح خارجي ولا دواء داخلي، فعاد الرئيس المكلف اليوم الى منبر قصر بعبدا معلنا ترحيل الموعد الذي ضربه للولادة الحكومية الى السنة الجديدة..

الى جولة جديدة من المفاوضات عاد التدقيق الجنائي المالي مع شركة ” الفاريس اند مارسال”، واطلق وزير المال هذه المفاوضات بعد لقائه رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، ومستندا الى قانون مجلس النواب وقرارات الحكومة لمتابعة التدقيق الجنائي المالي لحسابات مصرف لبنان والوزارات والمصالح المستقلة والصناديق والمؤسسات العامة ..

فيما عموم اللبنانيين يكابدون من اجل البقاء، ويواجهون الاوضاع الخانقة التي يملك الاميركي أكبر اسهمها، فيما يبقى السلوك العام في البلاد مع كل محاولاته، عاجزا عن مجاراة حجم الازمة..

في المنار اليوم حزن لا يجاريه الا الصبر والتسليم بقضاء الله، حيث فقدت اسرة المنار الزميل حسن عطية، مدير المسرح الذي يحمل بين ايامه الكثير من العطاء في مسيرة المنار الطويلة، غادرنا بحسه المرهف واخلاقه العالية بعد صراع طويل مع المرض. فلروحه الرحمة ولاهله من اسرة المنار كل التعازي والسلوان.

===========================

* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون "او تي في"

صحيح ان الانظار كانت موجهة اليوم الى لقاء رئيس الجمهورية برئيس الحكومة المكلف، خصوصا بعد الاجواء الايجابية التي تعمد بثها الاخير، والتي تبين انها غير واقعية، غير ان الحدث كان في لقاء آخر في بعبدا، موضوعه لا تشكيل الحكومة، بل التدقيق الجنائي.

فبعد الرسالة التي وجهها رئيس الجمهورية الى مجلس النواب وفق صلاحياته الدستورية، ورد السلطة التشريعية عليها بقرار حول السرية المصرفية، اتى التشريع الذي علق العمل بتلك السرية ليترجم القرار بنص قانوني، وهذا ما سيتيح للشركة المنسحبة ان تعاود العمل، ولو بعقد جديد. وفي هذا الاطار، كشف وزير المال من القصر الجمهوري اليوم ان الشركة ابدت استعدادها لمعاودة نشاطها، وان القرار اتخذ باستعادة التواصل معها، ليبنى على الشيء مقتضاه.

هكذا اذا، وبإصرار رئيس الجمهورية الذي رفع مطلب التدقيق الجنائي منذ احد عشر عاما على الاقل، اي سنوات قبل انتخابه رئيسا، ومن خلال مسار مؤسساتي عبر استخدام الصلاحيات، فرض على الطبقة السياسية غير المسرورة طبعا بالتدقيق، حتى لا نقول اكثر، ان تسير به، والعودة الى الوراء في هذا الموضوع باتت تسبب لأي معرقل احراجا كبيرا امام الرأي العام اللبناني، وكذلك المجتمع الدولي الذي يشترط التدقيق الجنائي ضمن الاصلاحات الضرورية لدعم لبنان.

اما في موضوع الحكومة، فكما لفتت الاوتيفي في مقدمتها الاخبارية امس، الحذر يبقى واجبا، مهما روج من اجواء ايجابية، ذلك ان تسويق اجواء كهذه غالبا ما يخفي في طياته اهدافا سياسية، تصويبا على فريق معين لتحميله مسؤولية التعطيل، فيما هو اول المسهلين، عبر النصح باعتماد معيار واحد، ليتم التشكيل في ساعات.

في كل حال، شطارة السياسيين في تحديد المواعيد الوهمية، غير المسندة الى معطيات جدية، تجلت مجددا اليوم عبر الحديث عما بعد رأس السنة، بعدما كان الموعد امس عيد الميلاد، في وقت يتحدث البعض عن العشرين من كانون الثاني 2021، اي تاريخ التسليم والتسلم في البيت الابيض، كمحطة جدية يمكن ان تؤثر في الواقع اللبناني والحكومي.

تبقى اشارة بعيدة من السياسة،الى توقيع رئيس الجمهورية اليوم، مرسوم نقل اعتماد لشراء لقاحات ضد فيروس كورونا من شركة فايزر، على ان يتخذ وزير الصحة الإجراءات اللازمة لتوقيع العقد بين الدولة اللبنانية والشركة المنتجة للقاح.

===========================

* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون "الجديد"

وفي الاجتماع الرابع عشر.. وقع الرئيس ميشال عون على مرسوم لقاح فايزر لكي ندخل جهنم "ملقحين".. أما الطعم الحكومي فقد تجرعه الرئيس المكلف سعد الحريري الذي كلف منح رئيس الجمهورية شهادة حسن سير وسلوك امام المجتمع الدولي.

لا حكومة في الاعياد ولا في الآحاد وقد ذكر الاجتماع الرابع عشر لكنه لن ينعاد أما اللقاء الذي سبقه فقد رتب بتدبير من القصر وباتصال من بعبدا الى بيت الوسط حيث استدعي الحريري الى تقديم الشهادة فوضعت له المنصة للتصريح التي ظن البعض أنها ستكون منصة لإعلان التشكيلة الحكومية لوضع نهاية للف والدوران والتسريب، علما أن الرجل كان يحتكم الى الصمت طوال الاجتماعات الماضية.

استجاب الرئيس المكلف للمهمة ونشر بيانات الفرح وزينة الاعياد والحكومة المعلقة على شجرة الميلاد.. ووعد بلقاء حاسم اليوم يكون فيه رئيس الجمهورية قد أعاد فرز وتدوير الاسماء والحقائب واستشار قيادته السياسية كرئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل وبعض "الفيلة" من المستشارين.

وبعد أن أتم الحريري واجباته في نشر البهجة الحكومية لتكون رسالة واضحة الى الفرنسييين أننا نحكم ونعمل ونؤلف.. قصد اليوم قصر بعبدا وجلس "ساعة بقرب الحبيب".. وإذ بالاجتماع ينتهي بدعوة اللبنانيين إلى لحظة تأمل فيما أعلن بيان القصر الرئاسي أنه لم يجر في اللقاء التوصل إلى اتفاق نهائي في مسألة التشكيلة الحكومية.

وما إن بلغ الحريري بيت الوسط حتى سربت معلوماته أن بعبدا أشاعت قبل الزيارة مناخا سلبيا عن نتائج الاجتماع قبل حصوله، وأكد بيت الوسط أن الأجواء الإيجابية التي عكسها الحريري كانت بطلب مباشر من عون الذي تمنى عليه التصريح بوجود إيجابيات يجري العمل لاستكمالها واستخدم بيت الوسط مصطلح "وطاويط القصر" التي تحركت ليلا لتعكير الجو والإعداد لجولة أخرى من التعقيدات.

ونبهت مصادر الحريري على محاولات تزوير الحقائق التي يمارسها بعض المحيطين والمستشارين والمختصين بفتاوى التعطيل السياسي والدستوري رافضة فرض حكومة تتسلل إليها التوجهات الحزبية التي لن يكتب لها النجاح مهما حاولوا إلى ذلك سبيلا.

وهذه المصادر كان عليها أن تعلن مباشرة من قصر بعبدا وعلى لسان الرئيس الحريري الذي يبدو أنه وقع في الفخ الثاني وأدلى بمواقف تنقذ رئيس الجمهورية من براثن التعطيل وتمنحه صك براءة وشهادة "ايزو" في التكليف ونوعية التأليف.

وراح الحريري يغدق مواقف على غير واقعها معلنا أنه والرئيس عون يرغبان في حكومة اختصاصيين للسير في مشروع الإصلاح وأن الرئيس عون حريص مثله على قيام الحكومة وإننا سنعمل معا وسنستمر ونعمل بجهد لاتخاذ القرارات الصعبة فمن نصدق؟ ما صدر عن بيت الوسط أم الكلام العسل للحريري من بعبدا؟ ولماذا اعطى الرئيس المكلف رئيس الجمهورية الحصانة وهو المقتنع بأن الارتياب المشروع قد بدأ يتسرب اليه من القصر ورئيسه ومحيطه وصهره وعموم التيار؟

فمن يكذب على اللبنانيين الذين ما عاد لديهم الوقت ليقفوا "لحظة تأمل" وإذا كان الحرير قد صرح خلاف قناعاته واتهم السياسيين فالأولى به تسمية هؤلاء السياسيين ليعرف اللبنانيون من هم أعداؤهم ومن يعطل حكومتهم والتسمية أسهل من التعمية..

والأحرف الأولى واضحة وتسمى التيار الوطني الحر بقيادة جبران باسيل وإذا شاء التوسع يمكنه تسمية حزب الله الشريك الصامت لكن الحريري ارتأى رش الورد في القصر.. والبوح بالأسرار في بيت الوسط.

وقد كانت لديه الأدلة الدامغة في الاجتماع الرابع عشر امام رئيس الجمهورية لاسيما بعدما تبلغ من عون أنه عاد الى مطلب الثلث المعطل منقلبا على مبادرة البطريرك الراعي وان الرئيس متمسك بحقيبتي العدل والداخلية لم يشأ العهد ولم تنتابه الحماسة لتسلم وزارات تساعده في ورشة الاصلاح على اعتبار أن الداخلية والعدل هما حقيبتان أمنية وقضائية ولا تدران النتائج في الباب الاصلاحي المنشود لكن رئيس الجمهورية اصر على مطلبه بهاتين الحقيبتن.. وهو اصرار يعكس توجه العهد نحو الامساك بالقبضة الأمنية.

إذ إن الداخلية والاجهزة الامنية الملحقة بها مع هيمنة التيار على قيادة الجيش تشكل كلها عوامل لهذه القبضة المحكمة فيما تستكمل وزارة العدل بقية اليد الامنية بفروع قضائية تطال فتح الملفات .

وبناء على ما تقدم فإن العهد يكون مهتما بتشكيل الحكومة ولا بوزارات انقاذية ولا بالاصلاح او مصير الناس ..وربما حان الوقت لتغيير مصطلح التغيير والاصلاح الى التعتير وحكم الاشباح .

======================

* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون "ان بي ان"

بين ميلاد الحكومة وميلاد السيد المسيح رجاء وأمل يتقاطعان على سبيل ميلاد جديد للبنان الوطن والرسالة والانسان .

ومن هذا المنطلق عيد رئيس مجلس النواب نبيه بري اللبنانيين بعيد الميلاد بما يحمل من قيم ومفاهيم تشكل مبعثا للأمل مقابل اليأس ...والحقيقة في مواجهة التضليل ...والوحدة بدلا من الانقسام ...والمحبة في زمن الحقد ...

وبشرى قيامة وخلاص من ارتكاب الخطأ والخطايا بحق الارض والوطن والانسان فالميلاد يجب ان يكون محطة نحيا بها ونؤسس من خلال قيمها وتعاليمها الروحية والرسالية والعملية لميلاد جديد للبنان .

في المخاض الحكومي أجواء الأمس شبه التفاؤلية تبددت بعد الزيارة الثانية للرئيس المكلف إلى قصر بعبدا خلال أربع وعشرين ساعة هذا في الشكل أما في المضمون فإن ما رشح من تصريح الحريري حول "التعقيدات الواضحة" يؤكد أن الحكومة لن تبصر النور قبل نهاية العام وأن شياطين التفاصيل ما زالت تضع العصي في الدواليب ما يؤدي إلى فرملة الاندفاعة الحكومية.

بوادر عدم التحسن تشكيلا في بعبدا تزامنت مع إعلان الأليزيه عن تحسن في صحة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الذي كان من المفترض أن يكون في زيارة الى لبنان في مثل هذه الأيام فهل يساهم ماكرون مرة جديدة ولو عن بعد في شفاء الوضع اللبناني بدءا من الحكومة؟

بعد إقرار مجلس النواب سلة هامة من القوانين التي وقعها رئيس المجلس اليوم و على رأسها تعليق العمل بأحكام قانون سرية المصارف أعلن وزير المالية غازي وزني عن قرار بالتواصل مع شركة الفاريز ومارسال لمتابعة التدقيق الجنائي المالي في حسابات مصرف لبنان والوزارات والمصالح المستقلة والمؤسسات العامة أيا تكن طبيعة هذه الحسابات

  • شارك الخبر