hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

64336

1392

211

531

29625

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

64336

1392

211

531

29625

شريط الأحداث

ليبانون فايلز - مقدمات نشرات التلفزيون

مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الاثنين 5/10/2020

الإثنين ٥ تشرين الأول ٢٠٢٠ - 23:03

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون لبنان"

"الملف الحكومي حضر جوا"، بين الرئيسين عون وبري على متن الطائرة التي اقلت الوفد الرئاسي الى الكويت اليوم لتقديم واجب التعازي بأميرها صباح الأحمد الصباح ويبدو ان هذه المحادثات حركت الجمود اذ ان الرئيس عون يتجه الى تحريك الملف هذا الاسبوع ويوجه الدعوة لاجراء الاستشارات النيابية الملزمة الاسبوع المقبل .
وعليه ستتكثف الاتصالات والمشاورات للبحث في الصيغ الحكومية بينها طرح الرئيس ميقاتي فيما ستنكب الكتل النيابية للبحث في تحديد مرشحها.

الملف الحكومي سيحضر في كلمةالامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله في اطلالة له مساء الاربعاء كما سيتطرق الى ملف ترسيم الحدود.

وفي هذا الاطار يصل مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون الشرق الأوسط دايفيد شينكر الى بيروت في 14 الجاري للمشاركة في اول جولة تفاوض في الناقورة.

معيشيا وفيما المواطن يكويه غلاء الاسعار يبدو أن موضوع رفع الدعم عن السلع الأساسية وضع على نار حامية والبحث جار حول كيفية رفع الدعم والآلية التي ستعتمد للتعويض عنه بعدما تراجع الاحتياطي من العملات الأجنبية في مصرف لبنان.
الى ذلك فريق عمل شركة التدقيق الجنائي Alvarez&Marsal حول تدقيق حسابات مصرف لبنان اجتمع اليوم بوزني على أن يستكمل مناقشاته مع سلامة.

والى الهم الصحي نسبة الإصابات بوباء كورونا تقرب لبنان من المشاهد الأوروبية والنجاح في الإقفال هو الفرصة الأخيرة وفق ما اكد الوزي حسن الذي آمل من الجميع التعاون للحؤول دون شرب هذا الكأس المر
على اي حال
في اليوم الثاني لعزل بعض القرى والبلدات كيف كان الالتزام ؟
(بيار البايع)

================

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون ام تي في"

تخبط على الارض ، مفاوضات في الجو ، وترسيم في البحر. انها ثلاثية تختصر الوضع اليوم . فعلى الارض الواقع الاقتصادي- الاجتماعي يسوء يوما بعد يوم ويتدهور ، ولا سيما بعدما وضعت آلية رفع الدعم عن السلع الاساسية على نار حامية. وهو أمر بدأ يواجه بتحركات مكثفة وضاغطة من قوى مؤثرة كثيرة . فهل ستتمكن الطبقة الحاكمة الفاشلة الفاسدة من تمرير مثل هذا القرار الخطر ، وفي الوقت القاتل بين حكومة تصرف الاعمال وحكومة لم تشكل بعد ؟

صحيا، الامور ليست افضل حالا. الوزير حمد حسن كشف ان لبنان يقترب من المشهد الاوروبي ، وان الاقفال هو الفرصة الاخيرة للبنانيين . في المقابل اعلن رئيس لجنة الصحة النيابية النائب عاصم عراجي ان نسبة الاصابات بالكورونا سترتفع في الايام المقبلة وان مؤشرات الكورونا في لبنان خطرة جدا. فهل قرار الاقفال الجزئي كاف لمواجهة الواقع المتفاقم المتدهور؟ والا تستدعي الموجة الثانية من الكورونا ، والتي صرنا في قلبها، رسم استراتيجية متكاملة لمواجهة الفيروس الخبيث؟

في السياسة: ما فرقه البر جمعه الجو. رئيس الجمهورية ورئيس مجلس النواب ورئيس الحكومة المستقيلة اجتمعوا في الطريق الى الكويت للتعزية بأميرها الراحل. طبعا لا يمكن معرفة ما دار من احاديث بين المسؤولين الثلاثة، كما لا يمكن معرفة فحوى المفاوضات بين عون وبري. لكن المجريات السياسية - الحكومية تنبىء بأمرين.
الاول: ان مسار التكليف عاد محكوما بالمعادلة القديمة ، اي رسم الخطوط العريضة للتأليف قبل التكليف. فلا أحد يريد تكرار تجربة تكليف مصطفى اديب. من هنا فان لا شيء يوحي ان استشارات التكليف قريبة. في المقابل، يتأكد يوما بعد يوم ان المبادرة الفرنسية المعلقة من الان الى ستة اسابيع، قد لا تستعاد ديناميتها حتى في اوائل تشرين الثاني . السبب الرئيس ان الثنائي الشيعي ووراءه ايران يفضلان التفاوض مع الولايات المتحدة لا مع فرنسا . ففي وجود الاصيل لماذا اللجوء الى الوكيل؟ وعليه، تتقاطع معلومات ال "ام تي في " على التأكيد ان ثمة محادثات مكثفة تجرى بين فرنسا واميركا لاطلاق مبادرة مشتركة مدعومة عربيا وخليجيا ودوليا. لكن المسار المذكور يستلزم وقتا يمتد من الان الى نهاية السنة على الاقل، وخصوصا ان المبادرة الفرنسية- الاميركية المشتركة ستكون لها اهداف عدة سياسية واقتصادية ومالية. فهل يصمد لبنان واللبنانيون الى ذلك الحين؟

======================

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون nbn"

فيما الجمود يسيطر على خط التحركات في الملف الحكومي فإن الإستعدادات جارية لإنطلاق المفاوضات من أجل ترسيم الحدود اللبنانية مع فلسطين المحتلة والتي ستبدأ في الرابع عشر من الشهر الجاري.
رئيس مجلس النواب نبيه بري الذي نقلت عنه صحيفة الجمهورية توقعه أن تكون المفاوضات صعبة ومعقدة عاد وجدد التأكيد على أن هذه المفاوضات يجب أن تواكب بحكومة كاملة المواصفات.

وعلى هذا الخط فإن البحث لا يزال جاريا عن رئيس حكومة عاقل يستطيع مع الوزراء مواجهة التحديات وفق الرئيس بري.

وإلى الأصوات والتفسيرات الهزيلة التي وضعت اتفاق الإطار في إطار التمهيد للتطبيع مع العدو فإن ردا مختصرا للرئيس بري هو أنه (يضحك في عبه) ومن يشوه الحقيقة هم يثبتون أنهم لم يقرأوه بل ينطلقون من أحكام سياسية مسبقة ومن مقاربة سطحية.

عداد كورونا لا يزال يسجل إرتفاعا خطرا على مستوى الوفيات والإصابات فيما رأى وزير الصحة في حكومة تصريف الأعمال حمد حسن ان لبنان في ذروة تسجيل الإصابات وقرار الإقفال لبعض المناطق هو الفرصة الأخيرة.

الزيارة الرئاسية الى الكويت لتقديم التعازي بالأمير الراحل الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حملت تجديد الموقف الكويتي من لبنان من أمير الدولة الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح بقوله الكويت في عهدي ستبقى إلى جانب لبنان وتواصل مسيرة دعمه.

من جهة اخرى اطلالة تلفزيونية للأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله يوم الاربعاء بمناسبة ذكرى أربعين الامام الحسين عليه السلام.

====================

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون او تي في"

من هو الرئيس المكلف العاقل؟
هذا هو السؤال المحوري بعد زيارة التعزية الرئاسية لدولة الكويت، التي أقلت رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ورئيس مجلس النواب نبيه على طائرة واحدة، ما وفر فرصة اضافية لمشاورات لامست الملف الحكومي، وسط اجواء تحدثت عن ايجابيات، ولو من دون حسم، علما ان التواصل في الاساس ليس مقطوعا، حيث سجل اتصال بين الجانبين عشية إعلان اتفاق الاطار حول ترسيم الحدود.

وفي هذا السياق، اكد بري اليوم أن المفاوضات التي ستنطلق في الرابع عشر من الجاري في الناقورة من اجل ترسيم الحدود اللبنانية-الإسرائيلية، يجب ان تواكبها حكومة كاملة المواصفات لتشكل في قرارها دعما يحتاجه الوفد اللبناني في المفاوضات الصعبة والمعقدة المتوقعة مع الإسرائيليين. ولفت بري ان البحث لا يزال جاريا عن رئيس حكومة وصفه بالعاقل الذي يستطيع مع الوزراء مواجهة التحديات.

فماذا تغير بين تكليف مصطفى اديب، والتكليف المرتقب اليوم؟ وهل يمكن انجاز التكليف والتأليف في أقل من عشرة أيام؟
قد يقول البعض إن الجو الخارجي تغير: فصحيح ان المبادرة الفرنسية هي إياها، غير ان الموقف الاميركي بعد الاعلان عن اتفاق الاطار الخاص بترسيم الحدود، هو غير ما بعده.
غير ان الاساس، في مطلق الاحوال، يبقى الداخل اللبناني: فهل ادرك الجميع اخيرا ان الضغط المعيشي بات فوق كل احتمال، خصوصا في ضوء الحديث المتنامي عن رفع الدعم؟ وهل فهم الجميع ان نوايا الاستئثار بالسلطة من جهة، ومساعي فرض اعراف جديدة من جهة أخرى، هي آخر هم اللبنانيين، من جميع الطوائف والمذاهب، لأن الجوع كافر ولا يميز بين مواطن وآخر؟

يبقى ان نشير الى ان الامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله يلقي كلمة الثامنة والنصف من مساء الاربعاء المقبل، من المتوقع عن تتطرق الى الملف الحكومي، هذا مع العلم بأن رئيس التيار الوطني الحر النائب جبران باسيل غادر المستشفى اليوم بعدما دخلها قبل ايام للعلاج من وباء كورونا، على ان يعاود نشاطه سريعا، وفق بيان صادر عن مكتبه الاعلامي.

==================

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون الجديد"

كما في الترسيم على الأرض كذلك ترسيم حدود سياسية في السماء ..وفي الرحلة الرئاسية لتقديم واجب التعازي إلى دولة الكويت بوفاة أميرها، اختبر الرئيسان ميشال عون ونبيه بري أطول عقوبة من نوعها بتحملهما الإقامة الجوبة كرئيسين متجاورين لست ساعات ونصف ذهابا وإيابا معا في الأجواء كحبيبين لدوديين.

لكنهما اتبعا التباعد الاجتماعي مع الرئيس الثالث حسان دياب وكان عون وبري مجبرين على فتح الخطوط الجوية والتواصل سياسيا إذ ليس لأحد منهما إمكانية فتح باب الطائرة والهرب على أن خلوة ما فوق الغيم، لم تبدد السحب الحكومية وأشاعت مصادر بعبدا أجواء النقاش وقالت إنه تناول المراحل المقبلة ودور الثنائي الشيعي وطرح ميقاتي والمبادرة الفرنسية وأسماء الاختصاصيين وتجربة مصطفى أديب ولما سألنا عين التينة عن تفاصيل هذه الطروح أجاب المكتب الإعلامي للرئيس نبيه بري بأن كلام مصادر بعبدا أطول من الرحلة نفسها .

ومن يصغ المصادر.. يتفرغ أيضا لصوغ البيانات الرئاسية التي تطوف على سطح الدستور وتمسك بخيط من القانون وتلتف لتعود على التشريعات والقضايا وتحلل وتحرم في التوقيع وترتفع عن أرض المرسوم لترتطم بعبارات فيها مراسيم فردية وإسمية ومبدئية ومرجعية ..وكل هذا اللف والدوران مختصره أن الرئيس ميشال عون يمتنع عن توقيع إعفاء بدري ضاهر. وعلى اللبنانيين وذوي ضحايا المرفأ " ألا يأخذوا توقيعه " مسقطا عنه عبارة " بي الكل " .. ليكون حصرا " ابو بدري " والرحمة لمن رحلوا..ولمن يسألون منذ شهرين عن مصير التحقيقات في انفجار المرفأ ولا يطلبون سوى أول الحقيقة.

لكن الرئيس وحاشية القصر ليسا على كوكب بيروت .. وعون لا يوقع مرسوم إعفاء ثلاثة مديرين عامين ولا يحاسب مديرين ووزراء وفاسدين إلا بعد أن يطمئن إلى سلامة بدري ضاهر هو المؤتمن على الدستور يحتجز التوقيع .. ويحتجز الاستشارات النيابية الملزمة ويعتقل التشكيلات القضائية منذ أشهر وفي انتظار فك الحجوزات فإن المرحلة الأقرب هي تفاوض الترسيم مع العدو الإسرائيلي برعاية أميركية ..وعلى توقيته فإن زيارة المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم لواشنطن التي كانت مقررة في الرابع عشر من الجاري تخضع الآن لفحوص توسع انتشار كورونا في العاصمة الأميركية وفي اتصال باللواء ابراهيم أكد أنه سيصدر بيانا توضيحا في تفاصيل الزيارة التي ستشمل لقاءات رفيعة المستوى إذا ما ثبتت مواعيدها وإذا كانت هذه الرحلة سوف تفتح على ملفات إقليمية دولية متصلة محليا .. فإن لبنان وسع من نشاطاته العسكرية حيث يستعد الأرمن للدفاع والذود عن الوطن الأم أرمينيا محور من برج حمود الى ناغوري كارباخ أو بالأرمنية أرتساخ .. الغابة, أو كرمة إله الشمس عند الأرمن القدماء هي الأرض التي تناديهم للدفاع عنها وهم الذين اختبروا على مر الزمن التركي معنى الإبادة والتشرد وانتزاع المدن فهل يطلب اليهم البطريرك الراعي غدا تطبيق الحياد وهم يشاهدون الأهل ومسقط الرأس على مقصلة الإبادة الجديدة ؟

====================

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون المنار"

البرمجة اللبنانية لم تكن اليوم على الموجة الحكومية ، فانقسمت المتابعة في الساعات النهارية بين الاقفال الجزئي في يومه الثاني، وزيارة الرؤساء الثلاثة الكويت لتقديم التعازي بالامير الراحل الشيخ صباح الاحمد الصباح. والى ان يتبين ما دار من كلام على متن الطائرة التي اقلت الوفد الرئاسي ذهابا وايابا، تؤكد المصادر ان الاتصالات في الملف الحكومي تجري في اكثر من اتجاه ، ولكن بصمت وبعيدا عن الاعلام، وان الثنائي الوطني وحلفاءه باشروا رحلة البحث عن اسم الرئيس المكلف.

ووسط هذا المشهد ، تبرز الزيارة المرتقبة للمدير العام للامن العام اللواء عباس ابراهيم الى الولايات المتحدة الاميركية ثم فرنسا في النصف الثاني من الشهر الجاري وما يمكن ان تحمله على مستوى المبادرة الفرنسية والوجهات الاميركية.

في الاتجاه الصحيح ، سار اليوم الاقفال الجزئي في المدن والبلدات اللبنانية التي شملها قرار وزارة الداخلية ، فبدا التزام المؤسسات والمحال التجارية ملحوظا، ومن خالف نال العقوبة المناسبة ، فيما لم تخف حالة الحيرة بين المواطنين بسبب تداخل النطاق الجغرافي للبلدات المقفلة بالبلدات المجاورة خاصة في الضاحية الجنوبية لبيروت ، وهذا ما يجب على خلية الازمة الوزارية اخذه بعين الاعتبار في القرارات المشابهة مستقبلا.. ولان المسؤولية الصحية تفرض على الجميع التعاون والمشاركة في التصدي، طالب وزير الصحة حمد حسن المستشفيات الخاصة بالتزام الاتفاق الذي ابرم معها مؤخرا لتجهيز غرف للعناية الفائقة خاصة بالمصابين وشدد على اعتماد آلية واضحة وشفافة في تغطية التكاليف من قرض البنك الدولي.

دوليا، ترامب لا يغير عاداته الاستعراضية حتى لو كان مصابا بالكورونا، فالموسم الانتخابي مغر جدا وعلامات المرض على وجهه تستقطب الاصوات وتستعطف الجمهور كما يقول المعلقون . اما حليفه بنيامين نتنياهو فلم يقو الى الان على منع تمدد التظاهرات المناوئة له بين الصهاينة ولا كذلك استخدام كل انواع القمع ضدهم.

===============

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون ال بي سي"

لا صوت يعلو فوق صوت كورونا ... ولا حديث أهم من حديث كورونا ...من بيروت إلى واشنطن، مرورا بكل العواصم التي مازال فيها الوباء يتمدد فيوقع إصابات ووفيات ...
لبنان حالة خاصة.

فعلى رغم ان الوباء ما زال مستوطنا منذ سبعة اشهر، فإن البعض يتعاطى معه، تحضيرا وتجهيزا ومواجهة كأننا في الواحد والعشرين من شباط، تاريخ الإصابة الأولى وليس في الخامس من تشرين الأول حيث الإصابات اليومية نادرا ما تنخفض عن الألف إصابة ... لماذا؟ لأن الكل يرميها على الكل: المواطن يرميها على الوزارات، الوزارات على المستشفيات، المستشفيات على الخزينة، الخزينة على الحكومة، الحكومة تصرف أعمال ... وهكذا في ظل هذه الدوامة، وصلنا إلى المحظور: لا أسرة كفاية ... مستشفيات غير مجهزة على رغم مرور سبعة اشهر ...

إجراءات إقفال التزمت بها بعض البلدات والبلديات، كسرتها بلدات وبلديات أخرى ... انتقدها البعض ووضع البعض الآخر ملاحظات عليها، ولكن في المحصلة الوضع غير مريح على الإطلاق، وكثيرون يتخوفون من التجربة الإيطالية حيث المصابين في ممرات المستشفيات وحيث سيكون هناك إرغام على الإختيار بين المصابين ، فهل من سيناريو اسوأ من هذا السيناريو ليشكل صدمة ؟ أم ان البعض مصر على الجدل البيزنطي والنقاش في "جنس الإجراءات " ؟ ...

من الآخر : تباعدوا، لا تدعوا الكمامة تفارق أفواهكم والأنوف ... درهم وقاية خير من قنطار علاج، هذا إذا بقي العلاج متوافرا ...
هذا عن كورونا فماذا عن الحكومة ومشاورات التكليف ؟ الظريف في الأمر ان الرحلة بين بيروت والكويت أفسحت المجال لمشاورات على علو ثلاثين الف قدم، وكأن المتشاورين لا يجيدون التشاور إذا كانت أقدامهم على الأرض، فلم الحاجة إلى علو ثلاثين الف قدم في الجو ؟ إنها من الأمور التي تمر من دون ان يتوقف أحد عندها وكأنها من قبيل تحصيل الحاصل، علما أنها ليست كذلك على الإطلاق .

  • شارك الخبر