hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1873

18

7

36

1311

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

1873

18

7

36

1311

مقدمات نشرات التلفزيون

مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الثلاثاء 5/3/2019

الثلاثاء ٥ آذار ٢٠١٩ - 21:47

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون لبنان"

من المفسد؟ كيف يحارب الفساد؟ ما هي آليات المحاسبة؟.
هذه الاسئلة تطرح نفسها وسط إجماع القيادات على مكافحة الفساد إلا أن ذلك يجعل الفساد آفة وليس أشخاصا.

المهم ان تبدأ المراجع المسؤولة في وقف الفساد عند حده.
أما المحاسبة فهي لن تكون في ظل الطائفية والاختباء فوق الشعارات الطائفية.
وبحسب ما هو متداول لدى الاوساط الشعبية فإن الفساد عبر كل الجدران في كل مكان وزمان وان ذاكرة اللبنانيين كافية للدلالة على المفسدين وعلى مكامن الفساد.
واليوم برز إعلان وزير المالية علي حسن خليل عن تقرير من أربعمائة وتسعين صفحة فولسكاب حول مالية الدولة وحساباتها منذ سنين طويلة قائلا إن هذا التقرير يتعلق بديوان المحاسبة والحكومة ومجلس النواب.

ترافق ذلك مع كلام للوزير جبران باسيل عن مكافحة الفساد وعن حالات رفع السرية الصرفية.
وخارج هذا النطاق تحرك نائب وزير الخارجية الاميركي ديفيد ساترفيلد في بيروت داعيا المسؤولين اللبنانيين الى ان تكون خياراتهم لمصلحة بلدهم.
في الغضون خلف الخط الأزرق في الجنوب مناورات عسكرية إسرائيلية تحت عنوان "محاكاة الحرب مع حزب الله".
وينتظر ان تكون للأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله بعد ظهر يوم الجمعة مواقف معلنة.
نبقى في الجنوب والمناورات العسكرية الاسرائيلية.


=============

 

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون nbn"

انتهى المؤتمر البرلماني العربي في عمان وتفرق المؤتمرون لكن أصداء المواقف القومية القوية لرأس الدبلوماسية البرلمانية اللبنانية ظلت تتردد في الفضاءات العربية.
ما صدح به صوت الرئيس نبيه بري في المنتدى العربي عزز الثقة بأن فلسطين ليست وحيدة وان للقدس حراسها من رجال بهمم قمم يقرأون مزاميرهم بكل وضوح وصلابة ويسجلون بصمات بيضاء على جبين القضية الأم.

الرئيس بري كان في عمان كما دائما - اللبناني الفلسطيني العربي حتى العظم وبحسب توصيف رئيس مجلس النواب الأردني فهو عميد الرؤساء الذي أسهم بجهده وحضوره في دفع القضية الفلسطينية التي كانت قد تراجعت الى الصفوف الخلفية.
مصداق هذه المقاربة ظهر في لمسات الرئيس بري الواضحة في الكثير من فقرات البيان الختامي للمؤتمر وخصوصا ما يتعلق بوقف التطبيع واعتبار القدس الشريف (وليس القدس الشرقية) عاصمة لدولة فلسطين العربية.
قبل أن يغادر عمان أطلق الرئيس بري رزمة من المواقف اللبنانية من قبيل المطالبة بإنجاز ملف الكهرباء وإطلاق معركة محاكمة الفساد ومراقبة الصفقات العمومية وادارتها عبر لجنة المناقصات المختصة وبدء استخراج النفط بعد ترسيم الحدود البحرية.
وفي مواقفه أيضا إشارة إلى فتح معبر نصيب رسميا وفيها قوله: حكومتنا ما تزال تدفن رأسها في الرمل حتى الآن ولا تحادث سوريا حول عودة النازحين.

ومن الحلبة البرلمانية العرب إلى الحلبة البرلمانية اللبنانية... جلسة لمجلس النواب غدا وبعده بإدارة الرئيس بري لمناقشة جدول أعمال من ستة وثلاثين بندا يسبقها إنتخاب سبعة نواب كأعضاء في المجلس الأعلى لمحاكمة الرؤساء والوزراء.

أما على المستوى الحكومي فثمة جلسة لمجلس الوزراء مقررة الخميس ومن ضمن المواضيع المطروحة فيها تعيين أعضاء في المجلس العسكري تم التوافق عليهم.

ماليا المهمة تمت بعد عمل لسنوات... وفصل الحساب كان بإعلان وزير المال علي حسن خليل عن انجاز مشاريع ‎قطع الحساب وحساب المهمة من سنة وحتى اللحظة واحالتها الى ديوان المحاسبة والامانة العامة لمجلس الوزراء مرفقة بكل المستندات.

الوزير‏خليل جزم ان لا احد في البلد لديه التقرير الذي لم تمسسه يد معلنا ان لا تغطية على احد او خيمة فوق رأس احد على الاطلاق كائنا من كان مقصرا او مخالفا او متآمرا فهو يجب ان يحاسب ولا يجب ان يتراجع ديوان المحاسبة ومجلس النواب قيد انملة عن هذه المحاسبة
وربطا بما تقدم. كشف خليل ان‏ موازن؟ لن تصدر الا ومعها قطع الحساب وفق الاصول. وللبيان حرر.


==================

 

* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون "ام تي في"

اعذورنا لقد تعبنا ومللنا المشهد المستعاد المكرر، فكل يوم مؤتمرات صحفية بالجملة وخطب ومطولات تبدأ ولا تنتهي عن المستندات الضائعة والمحاسبة ومكافحة الفساد والموازنات وقطع الحساب. مع ذلك حتى الان لم يحاسب احد ولم تقطع ورقة احد. كل الكلام الذي قيل لا يزال كلاما وكل الشعارات التي اطلقت لا تزال مجرد شعارات، لذا اعذورنا اذا قلنا اننا لن نصدقكم حتى نرى بعضكم او معظمكم قد حوكموا ودخلوا السجون، لانكم انتم اهل المشكلة، فكيف تدعون انكم اصحاب الحلول؟

دبلوماسيا لفتت جولة مساعدة الخارجية الاميركية دايفيد ساترفيلد على المسؤولين اللبنانيين.
ساترفيلد تحدث عن دعم اميركي لخيارات وطنية تخرج البلاد من الصراعات والايديولوجيات الخارجية ما يعني ان اميركا تشجع المسؤولين اللبنانيين على عدم السير بتوجيهات ايران وعلى مواجهة حلفائها في لبنان.

توازيا الانظار شاخصة الى ساحة النجمة غدا حيث يعقد مجلس النواب جلسة عامة لدراسة عدد من القوانيين، وقد علمت ال "ام تي في" ان التيار الوطني الحر يصر في ملف الكهرباء على طرح اسقاط السلفات القديمة، وان تكون السلفة الجديدة لمدة سنة. في القابل سترفض القوات ومعها امل والاشتراكي على الارجح هذيم الطرحين، فهل نكون امام كباش قانوني كهربائي يتحول ازمة سياسية مكهربة ومكهربة؟


=====================

 

* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون "ال بي سي"

لا حديث في البلد إلا حديث الفساد . ما اجتمع سياسيان إلا وكان حديث الفساد ثالثهما، وما اجتمع مواطنان عاديان إلا وكان حديث الفساد ثالثهما أيضا . ما يفتح ملف إلا ويكون الحديث ان رائحة الفساد تفوح منه . والعقدة الحقيقية أن الناس لم يلمسوا إلى اليوم ان مكافحة الفساد سلكت طريقها أو هي في مرحلة الإنجاز، ولهذا تكثر الأسئلة وتقل الأجوبة: ما هو المصير الذي ستؤول إليه الحسابات المالية؟ ما هي النتيجة التي ستصل إليها قضية التوظيفات غير القانونية؟ وما هو حجمها؟ ما هي الطريقة الفضلى لمعالجة النفايات في ظل التباين الذي خرج إلى العلن؟ الأسئلة تكثر، والأجوبة، حتى الآن، عبارة عن وعود من قبيل : " سوف وسوف "، لكن ما يدعو إلى الحذر والترقب أن الوعود بمكافحة الفساد قطعت أكثر من مرة ولم تصل إلى نتيجة، وعليه فما لم ينجح في المحاولات السابقة، لماذا ينجح في المحاولة الراهنة ؟
لا ثقة مطلقة بل مشروطة، أي على القطعة، فكلما تقدم ملف كانت الثقة "بالمفرق " بحسب هذا الملف. اليوم ماذا تم تسجيله؟

سجال عالي السقف تحت عنوان المحارق، لم يخل من الإتهامات والاتهامات المضادة، ولم يعرف بعد إلى أين سيصل هذا الملف الذي اندلع منذ إقفال مطمر الناعمة واستهلك أكثر من وزير بيئة، ولم يصل إلى نتائج: في المحارق ريبة، وفي وسائل المعالجة الحقيقية ريبة، ولم يعرف بعد إلى أين سيصل الملف .

رئيس تكتل لبنان القوي الوزير جبران باسيل خطا خطوة متقدمة في ملف الفساد من خلال ثلاثة اقتراحات قوانين وهي : قانون رفع السرية المصرفية وقانون رفع الحصانة وقانون استعادة الاموال المنهوبة، وكان لافتا قول باسيل: إن معركة الإبراء المستحيل ليست سياسية بل إصلاحية، والإبراء المستحيل صار قانونا. لكن السؤال الذي يطرح نفسه هو: كيف يمكن التوفيق بين العزم الرئاسي والحكومي على إعطاء الضوء الأخضر لمكافحة الفساد وبين ارتفاع جدران الخطوط الحمر في وجهه ؟ لمن ستكون الغلبة؟ للضوء الأخضر أم للخط الأحمر؟ هذا صراع ليس " إبن اليوم " بل يعود إلى أعوام سابقة يطرح فيه موضوع مكافحة الفساد، فهل تكون المحاولة الراهنة أفضل من سابقاتها؟


=================

 

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون الجديد"

أن تمس بالذات السياسية وتتسبب بوهن نفسية الزعامة فتلك هي الخطوط الحمر من العباءة إلى العمامة كل زعيم معلق بمرشد روحي ومفت جمهوري وممتاز وبطرك وشيخ عقل، وكل رجل دين نصب نفسه ظل زعيم الطائفة على الأرض وعند الاتهام سطر مضبطة الخط الأحمر بكل من تسول له نفسه الاقتراب من السياسي المحظي دينيا.

بالأمس صدقنا أنه يجب أن تلغى الطائفية من النفوس قبل النصوص. فمن الذي يتجرأ بعد اليوم على المطالبة بإلغاء الطائفية السياسية وكل زعيم معلق بخط طائفته الأحمر؟. كنا قد أطلقنا حملة إزالة العوائق الأسمنتية والدشم والسواتر الحجرية من الطرقات المحيطة ببيوت ومقار المسؤولين، وصار لزاما علينا أن نطلق حملة إزالة الخطوط الحمر التي رسمها رجال الدين حول المحظيين دنيويا.

وحده مساعد وزير الخارجية الأميركي دافيد ساترفيلد حل ضيفا ثقيل الظل ولم ترصد ولو نقطة حمراء عن المهمة التي قدم لترويجها لكن الزيارة تقرأ من عنوانها وتأتي على أعقاب اجتماع وارسو وجاء ساترفيلد ليصرف المقررات بالعملة اللبنانية، من بسترس إلى بيت الوسط فكليمنصو وبيت الكتائب في الصيفي حيث قال إن لبنان عانى طويلا خيارات الآخرين على أرضه وإن هناك أطرافا عديدة وتحديدا إيران تنشط في لبنان على نحو كبير ويجب أن يكون هناك رد وطني لا رد مخطط له ومشروط من قبل آخرين والولايات المتحدة مستعدة لدعم هذا الخيار مع شركائها الوطنيين.

الزائر الأميركي قال كلمته ومشى بين الخطوط الحمر فيما ترسيم حدود الفساد وملاحقة الفاسدين تنقلا اليوم بين شارع المصارف وميرنا الشالوحي فمن وزارة المال أحال الوزير علي حسن خليل حسابات المهمة من الأعوام ثلاثة وتسعين وحتى الفين وسبعة عشر إلى ديوان المحاسبة ومنه إلى مجلس الوزراء فمجلس النواب لإجراء المقتضى ومن دون توجيه إصبع الاتهام قال إن كل المعطيات قيد التدقيق ولن يكون هناك خيمة فوق رأس أحد ولا غطاء على أحد، أما رئيس التيار الوطني الحر وبعيد اجتماع تكتل لبنان القوي فعرض لسيبة من ثلاثة مشاريع قوانين هي رفع السرية المصرفية، ورفع الحصانة، واستعادة الأموال المنهوبة.

وبظهر المحاسبة التي قال إنها ستبدأ من رأس الهرم حتى اصغر موظف في الدولة رفض باسيل تلطي المسؤولين وراء مرجعياتهم الدينية عند كل محاسبة غامزا من بوابة دار الفتوى من دون أن يسميها. وزيرا المال والخارجية قالا كلاما كان ليؤسس لمرحلة بناء الدولة وفتح دفاتر الحساب لكن ما بعد خط دار الفتوى الأحمر ليس كما قبله فلا داعي الى إطلاق التقارير بمئات الصفحات وإصدار القوانين لمحاسبة المخالفين ما دام تحت كل زعيم خط أحمر وقرينة على هئية رجل دين.


==================

 

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون المستقبل"

لبنان تحت المجهر الدولي، بعد الموفدين، الإيراني والسعودي والفرنسي، حط مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون الشرق الاوسط ديفيد ساترفيلد الذي يحضر لزيارة مديره مايك بومبيو وفقا لما ابلغته مصادر مطلعة لتلفزيون المستقبل، على أن يتبعهما إلى بيروت وزير الدولة البريطاني لشؤون الشرق الاوسط وشمال افريقيا، وقبله نائب وزير الخارجية الالماني وبعدهما الرئيس الفرنسي السابق فرنسوا هولاند.

الاهتمام العربي والدولي بلبنان قابله محاولات البعض تضييع البوصلة في إطلاق تهم الفساد دون أدلة أو وثائق ومستندات، ما ينذر بتحويل جهود الإصلاح إلى مباريات في تصفية الحسابات السياسية والحملات الكيدية.

والمناكفات السياسية يتجاهل مطلقوها أن البلاد تعيش في قلب عاصفة تلوح في الافق وتهدد بانهيار مالي واقتصادي في لبنان، وفقا لكلام حاكم مصرف لبنان رياض سلامة، الذي بشر بأن الوضع المالي والنقدي والاقتصادي سيتحسن اذا نفذت الحكومة تعهداتها بالإصلاحات الاقتصادية، في بيانها الوزاري.

هذه المناكفات حذر منها رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري، خلال ترؤسه جانبا من الاجتماع التنسيقي للوفد التقني الذي يزور المملكة العربية السعودية من اجل التحضير لاجتماع اللجنة العليا المشتركة اللبنانية -السعودية، قائلا للحاضرين: تلاحظون الهجمات التي تتعرض لها الدولة وإداراتها وأريد منكم ان تثبتوا للناس بالفعل كيف تعملون بكفاءة واقتدار. أعلم أن هناك أماكن فيها هدر وأخرى فيها فسادا ايضا، ونحن نعمل معكم لمكافحة هذه الآفة والقضاء عليها.

وفي خطوة طال انتظارها، اعلن وزير المال علي حسن خليل عن انجاز مشاريع قطع الحساب وحساب المهمة للسنوات السابقة واحال كامل الملفات مرفقة بالمستندات الى الامانة العامة لمجلس الوزراء والى ديوان المحاسبة.


===================

 

* مقدمة نشرةاخبار "تلفزيون المنار"

انجزت وزارة المال الحساب الطويل، الذي بات ابراؤه مستحيلا، ووضعت الملفات في عهدة المعنيين ومن ورائهم القضاء .
ارهاصات تقول ان محاربة الفساد لم تعد شعارا، والسير على الطريق الذي رسم اولى خطواته حزب الله سيمشيه الجميع لكي لا تكون نجاة البلاد مستحيلة.

وزير المال علي حسن خليل اعلن انجاز المهمة التي كلفه بها مجلس النواب، عشرات آلاف الصفحات من الحسابات المهمة احالتها الوزارة الى ديوان المحاسبة لاجراء اللازم وفق الاصول قال الوزير خليل، ومعها مشاريع قطع الحساب التي احيلت الى الديوان والى والامانة العامة لمجلس الوزراء. وعموم الخلاصة كما يقول الوزير المعني ان المتورطين معلومون وفق اولى القراءات، فكيف بعد قراءات القضاء؟

فما جرى من عبث بمالية الدولة ليس قضاء وقدرا، ومن لديه اجابات او صكوك براءة فليودعها بعهدة القضاء، وليجب على الدليل بالدليل، وليس بالمواويل السياسية والطائفية والمذهبية.
معركة الابراء المستحيل ليست معركة سياسية ضد فريق سياسي، قال رئيس تكتل لبنان القوي الوزير جبران باسيل، وانما معركة اصلاحية، أما حول رسم الخطوط الحمر ورفع الاسقف الاعلامية قال باسيل: لسنا معنيين بالدخول بنزاعات طائفية في هذه المواضيع.

وفيما يتموضع لبنان على طريق مسار جديد حكوميا في محاولة الانقاذ من الاحوال الكارثية، حط مساعد وزير الخارجية الاميركية وحامل رسائله ديفد ساترفيلد في لبنان بزيارة مفاجئة، لم تعرف حتى انهاء اول اجتماعاته مع وزراء القوات قبل بدء لقاءاته مع المسؤولين الرسميين، الدبلوماسي الذي ظهر مستمعا اكثر منه متكلما امام عدسات الكاميرات، ينتظر اللبنانيون ما اسمعه للمسؤولين من أحاديث اعتدنا ان تفخخ بالرسائل الاسرائيلية.

ومن الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله ستكون رسائل في شتى الملفات المحلية والاقليمية خلال اطلالته الجمعة المقبل في الاحتفال الذي تقيمه هيئة دعم المقاومة الاسلامية لمناسبة الذكرى الثلاثين لتأسيسها. رسائل كعادتها يؤسس عليها، محليا، واقليميا.


================

 

* مقدمة نشرة تلفزيون "او تي في"

في موازاة الجولة التي يقوم بها دايفيد ساترفيلد على المرجعيات اللبنانية، توزعت الحركة السياسية الداخلية اليوم بين ثلاثة عناوين أساسية، محورها الإصلاح...

العنوان الأول، إعلان وزير المال علي حسن خليل إنجاز الحسابات المالية المنتظرة منذ عقود، وإحالتها على الجهات المعنية لتتابع مسارها وفق الأصول، تمهيدا لتحويل إنجازها إصدارا دستوريا سنويا بمعزل عن اي امر سياسي آخر...

العنوان الثاني، اشارة الوزير جبران باسيل إلى أن "الابراء المستحيل" ليس معركة سياسية ضد فريق، بل معركة اصلاحية قام بها تكتل التغيير والاصلاح وكان رأس حربتها رئيس لجنة المال والموازنة النائب ابراهيم كنعان، وهو صار قانونا، ترجم اليوم بإنجاز الحسابات من جانب وزارة المال. وفي هذا السياق، قال باسيل: المعركة معركتنا ونريد ان نكمل بها، لكننا غير معنيين بأي نزاع طائفي، فالمهم هو ان تصبح هناك حسابات مالية وفق الاصول، منوها بأن البحث في التسوية الرئاسية تخلله وضوح لهذه الناحية "بأننا لا نفتح ملفا أو نقفله من باب النكد، بل عبر سلوكه طريقه القضائي والتحقيقي والقانوني"...

أما العنوان الثالث، فاقتراح قانون تقدم به تكتل لبنان القوي لرفع السرية المصرفية عن المسؤولين في الدولة اللبنانية، من رأس الهرم إلى أدناه، ضمن أطر وآليات محددة، يضع النواب المجمعين راهنا على عنوان مكافحة الفساد أمام تحدي الترجمة التشريعية لمندرجاته، وذلك في سياق ثلاثية تشريعية باتت ضرورية، وتتضمن أيضا قانون رفع الحصانات وقانون استرجاع الأموال المنهوبة...

لكن بعيدا مما تقدم، مؤشرات ايجابية إلى استمرار الانفراج السياسي منذ تشكيل الحكومة.. 

  • شارك الخبر