hit counter script
شريط الأحداث

ليبانون فايلز - مقدمات نشرات التلفزيون مقدمات نشرات التلفزيون

مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الأحد 21 نيسان 2024

الأحد ٢١ نيسان ٢٠٢٤ - 20:48

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

مقدمة تلفزيون "أم تي في"

هل قررت اسرائيل فعلا شن حرب على لبنان ، أم ان كل ما يقوله مسؤولوها وينشره اعلامها يندرج في اطاري التخويف والتهويل؟ بمعزل عن الجواب ، الاكيد ان الايام القلية المقبلة حاسمة على صعيد الجبهة الجنوبية. فالسباق بين لغة الميدان واللغة الديبلوماسية قد يكون شارف على نهاياته ، ولاسيما بعد زيارة رئيس حكومة تصريف الاعمال نجيب ميقاتي الى فرنسا . ووفق المعلومات فان رئيس الحكومة الاسرائيلية طلب الى باريس التحرك مع المسؤولين اللبنانيين لتهدئة الجبهة اللبنانية، وان الطلب الاسرائيلي نقل الى المسؤولين اللبنانيين. لكن حتى الان لا شيء يوحي بان الهدوء قد يعود الى الجنوب. من هنا يمكن فهم التهديدات التي اطلقها وزير الحرب في الحكومة الاسرائيلية بيني غانتس ، حيث اكد في كلمة امام الكنيست ان الحدود الشمالية مع لبنان هي ساحة التحدي الاكبر الان ، وان اسرائيل تقترب من نقطة الحسم مع لبنان . وقد تزامن التهديد الاسرائيلي مع تطور خطر على الجبهة ، اذ اعلنت كتائب القسام انها قصفت من جنوب لبنان ثكنة اسرائيلية في الجليل الاعلى ب 20 صاروخ غراد ، وذلك ردا على ما يحصل في الضفة الغربية وغزة.

**************

مقدمة تلفزيون "المنار"

يوما بعد يوم ، بل في كل ساعة تحمل عمليات المقاومة الاسلامية ضد الاحتلال نقلة جديدة في تكتيكها شديدة في تاثيرها .. ومع كل اعتداء على القرى والبلدات والمدنيين في الجنوب الصامد تلقن صواريخ المقاومين على اختلاف انواعها المستخدمة العدو درسا مؤلما بين تجمعات قواته التي تفر من مكان الى اخر بفعل ضربات المقاومين وبفعل دقة معلوماتهم حول تحركات الاحتلال بين منازل المستوطنات الفارغة والتي اعلن اربعون في المئة من سكانها انهم لن يعودوا اليها وانهم ان حاولوا تفقد منازلهم فانهم يفعلون ذلك كاللصوص…

وللاسرائيلي الذي يراهن على الوقت وعلى الحرب وعلى الحلول السياسية مع لبنان فان المقاومة التي اعدمت الحياة في مستوطناته الشمالية عليه ان يحسب حسابا حينما تتمكن المقاومة من اعدام الحياة في كل الاراضي المحتلة ، وعلى هذا الموقف لرئيس المجلس التنفيذي لحزب الله السيد هاشم صفي الدين يتحرك حزب الل مع تطورات الميدان واثقا من قدراته التي يحذرها الصهيوني كثيرا..

وبكثير من الاعتزاز قابل الامام السيد علي الخامنئي انجازات القوات المسلحة الايرانية ضد اعتداءات الاحتلال الصهيوني معتبرا امام قادة هذه القوات ان عملية «الوعد الصادق» أثبتت قوة إيران في أعين العالم وأظهرت صورة مشرفة للشعب الإيراني مشددا على ضرورة مواصلة بناء القدرات..

وفي كل معايير البقاء والحياة لن تبقى للاحتلال قدرة على انقاذ نفسه من مسار الانهيار الواقع فيه بعدما قرب فشل عدوانه على غزة نهايته الحتمية واضافت المعادلة الايرانية الرادعة جرعة احباط في داخله المتوتر والمنقسم اكثر من اي وقت مضى.

وتبقى فلسطين فوق كل العناوين ومركزية كل القضايا، ورايتها التي تجوب العالم ما سقطت ولن تسقط بتاكيد الاحرار والمقاومين الذين جعلوا حجارة الارض حجارة من سجيل ويحولون اليوم راية وطنهم شعلة لهب بالمستوطنين المستعلين في الارض كما حصل في الضفة المحتلة مع مستوطن حاول اهانة علم فلسطين فجاءه الرد من تحت قدميه نارا احرقته واحرقت كل احلام كيانه.

****************

مقدمة تلفزيون "أل بي سي"

ما هي الرسالة العسكرية الجديدة التي يريد حزب الله إيصالها من الجنوب، عبر القسام ؟ الداعي إلى هذا السؤال أن كتائب القسام أعلنت بعد ظهر اليوم أنها قصفت من جنوب لبنان، لم تحدد المنطقة، ثكنة شوميرا العسكرية، في القاطع الغربي من الجليل الأعلى بـ 20 صاروخ غراد. فهل هذا التطور مؤشر إلى احتمال أن تشهد جبهة لبنان مزيداُ من التصعيد في الأيام المقبلة؟ وهل يمكن اعتبار هذا التطور رداً على المحادثات اللبنانية في الاليزيه والتركيز على القرار 1701؟

على الجبهة الاسرائيلية الإيرانية، وهي الجبهة الجديدة المفتوحة، والتي أغلقت سريعاً ، هنَّأ السيد خامنئي الجيش الإيراني ، فيما برز معطى ديبلوماسي جديد . صحيفة " شرق " الإيرانية ، تحدثت اليوم الأحد عن مباحثات تُجرى في نيويورك بين المندوب الإيراني الدائم في الأمم المتحدة ، سعيد إيرواني ومسؤولين أميركيين. وبحسب ما تقول "شرق" نقلاً عن مصادر وصفتها بالمطلعة، فإن المباحثات تناقش عددًا من الملفات تشمل أيضاً بحث سبل إحياء الاتفاق النووي، مؤكدة أن المباحثات النووية لم تعد تتابع فقط من قبل كبير المفاوضين الإيرانيين "علي باقري كني"، بل إن المندوب الإيراني في الأمم المتحدة أيضاً أصبح يتابع الملف.

البداية من تطور داخلي: الرئيس نبيه بري تلقى دعوة لزيارة باريس، ماذا في تفاصيلها؟ وبماذا أجاب؟

*************

مقدمة تلفزيون "أو تي في"

الغيوم الاقليمية السوداء ستبقى ملبَّدةً على سوادها الى امد غير منظور، ممطرةً آلاف الصواريخ فوق رؤوس الابرياء، سواء في غزَّة أم في جنوب لبنان، في ضوء التعثّر الواضح للمفاوضات اولاً، وغياب البحث في الحلول الجذرية ثانياً، والاصرار الاسرائيلي على الاجرام ثالثاً، وهو ما يُستشف من لهجة بنيامين نتنياهو التهديدية اليوم لرفح، حيث يتكدس مئات آلاف المدنيين، اذ توعد رئيس الوزراء الإسرائيليّ بزيادة الضغط العسكريّ، في الأيام المقبلة، قائلاً في بيان مصور عشية عيد الفصح اليهوديّ: سنوجه ضربات إضافية ومؤلمة، وسنزيد الضغط العسكريّ والسياسيّ، لأنّ هذا هو السبيل الوحيد لدينا لتحرير الرهائن.

اما لبنانياً، فمكانك راوح… اذا عدا عن الجلسة التشريعية المرتقبة للتمديد للبلديات والمخاتير، لا التئام قريباً لمجلس النواب لانتخاب رئيس، في ضوء غياب التوافق. وهو ما يعني عملياً تمديداً للوقت الضائع من عمر الوطن والناس، الذي تملأه بعض القوى السياسية بالشعبويات التقليدية، ومن ضمنها على سبيل المثال لا الحصر، حفلة الدجل في ملف النزوح السوري، حيث تبين لبعض الاحزاب المسيحية ان المسؤول الاول عن ادخال النازحين السوريين وابقائهم في لبنان هو التيار الوطني الحر، لا رهانُها الفاشل على الحرب السورية، ومجاراتُها اللاواعية لوعود بعض الرؤساء والسفراء.

واليوم، امضى رئيس التيار جبران باسيل يوماً طويلاً في جزين، استهله بإطلاق اعمال ترميم السوق التجاري للمدينة، قبل ان يشارك في قداس، ثم في افتتاح بيت للشباب. اما الرسالة، فصمود في الارض، حتى في ظل الحرب، وهوية سياسية ثابتة لا تمحوها انتخابات عابرة، وانفتاح على الجميع من دون ذوبان، فدورنا هو الوصل والجمع وليس التقسيم والتجزئة، اذ لا يوجد مكان في لبنان الا وهو متداخل في بعضه فكيف نفكّر بتقسيمه، قال باسيل.

**************

مقدمة تلفزيون "الجديد"

عقوبات على كتيبة في الجيش الاسرائيلي .. وبحر من المساعدات الامنية لهذا الجيش فالولايات المتحدة التي اختارت دعم بؤر التوتر في ثلاث نقاط من العالم هي اوكرانيا وتايوان واسرائيل, نطحت سحاب المئة مليار دولار, و أفرغت في مخازن دولة الاحتلال ما يربو على ستة وعشرين مليارا من شأنها ان تعزز التجهيزات لاجتياح رفح واستكمال الحرب على غزة في مناطق من القطاع. وحتى لا يلتبس الامر على الجمهور الاميركي والعالمي فان التصويت على حزمة ما يسمى بالمساعدات أتم واجباته الصهيونية من كلا الحزبين الجمهوري والديمقراطي. ومنعا لأي سوء فهم وتقدير فإن اميركا مررت في اليوم نفسه اجراء سيقدم عليه وزير الخارجية انطوني بلينكن لفرض عقوبات تطال عددا من الجنود والضباط في كتيبة "نيتساح يهودا" التابعة للواء كفير العامل في الضفة الغربية. واقصى عقوبة ستطال هؤلاء ستكون عبر منع الكتيبة وأعضائها من تلقي أي نوع من السلاح أو التدريب العسكري الأميركي. واذا كانت المهزلة لم تجد لها ما يوصفها بعد .. فتلك العقوبات مع بحر السلاح والمساعدات الاميركية ستشكل اكثر المهازل المقرونة بالجرائم على مر التاريخ, فواشنطن تعاقب كتيبة واحدة على قتل مسن من اصل اميركي قبل عامين في الضفة الغربية , فلو كانت العقوبات غير هزلية لشملت الجيش الاسرائيلي بألويته وكتائبه كافة و نيتسح يهودا ضمنا والذي يتلقى أوامره العسكرية من قيادته العليا. وقبل ان تصل العقوبات الى الكتيبة قال قائدها إن أخلاق جيشنا أعظم من الجيش الأميركي, فيما رفض بنيامين نتنياهو القرار الاميركي معلنا أن حكومته ستتحرك بكل الوسائل ضد هذا القرار .لكن الطرفين الاسرائيلي والاميركي يناوران بدماء فلسطين من غزة الى الضفة والتمويل وحده قادر على ازالة كل خلاف ومسح البقع عن ثياب العسكر المتطرف. ومع ترقب قرار العدو حيال رفح وسن سكينه على المنشار الاميركي فان الجبهة الشمالية دخلها اليوم عشرون صاروخا للقسام انطلاقا من لبنان, واعلن مساء عن مقتل ضابط من اللواء السادس في جيش العدو متأثرا بجراح اصيب بها في عملية عرب العرامشة قبل ايام .

وتوافق عضو كابينت الحرب بني غانتس ووزير الحرب يوآف غالانت على أن الحدود الشمالية هي ساحة التحدي الأكبر لإسرائيل فيما أشار غالانت من الجولان المحتل إلى أن نقطة الحسم بدأت تقترب. وسيظل هذا كلاما في لهواء طالما الحدود ما تزال معلقة على قواعد وتكتيكات لم تتغير معالمها فيما اعاد حزب الله ربط الجبهة الجنوبية بغزة وقال مسؤول ملف الموارد والحدود في الحزب النائب السابق نواف الموسوي للجديد ان هدفنا في المرحلة المقبلة هو تحرير الثورة البترولية من الحصار الأميركي داعيا الى إدراج بند المقاومة كنص دستوري.

وفي انعكاسات الجبهة على الداخل المحلي فان الانفصال عن الواقع لم ينجح في تحريك العوامل الرئاسية وستجتمع الخماسية مطلع الاسبوع مع الرئيس نبيه بري لتضع امامه حصيلة مشاوراتها الاخير وربما تصل الى النتجية نفسها وتنتهي من حيث بدأت , ام الضغوط الاوسع مدى فستكون بملف النازحين اذ تتحرك الجيوش الاوربية على ابواب السراي الحكومية لاسيما بعدما تحالف لبنان مع دولة قبرص في حل هذا الملف النازف .

  • شارك الخبر