hit counter script
شريط الأحداث

ليبانون فايلز - مقدمات نشرات التلفزيون مقدمات نشرات التلفزيون

مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الأحد

الأحد ٣ كانون الأول ٢٠٢٣ - 20:37

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

مقدمة تلفزيون "أم تي في"

من غزة الى اليمن الى لبنان الاوضاع تتدحرج نحو الاسوأ. فكأن هدنة غزة التي دامت اسبوعا لم تكن الا لاراحة المتقاتلين وللاعداد لجولة ثانية من المعارك اقسى من الاولى. المكتب الاعلامي في غزة اعلن عن مقتل ما لايقل عن 700 فلسطيني في الساعات الاربع والعشرين الفائتة، فيما اكدت الاونروا انه اذا لم يمت سكان غزة من القصف، فانهم سيموتون من جراء الامراض. في اليمن وباب المندب والبحر الاحمر استهداف السفن والمدمرات مستمر.

توازيا، الجبهة الحدودية في لبنان مشتعلة، والقصف المتبادل عنف بعد الظهر ما اوقع اصابات والحق اضرارا وخسائر لدى الطرفين. في السياق لفت ما قاله المتحدث باسم الحكومة الاسرائيلية، اذ حذر حزب الله من ارتكاب خطأ قد يجلب الخراب للبنان. و ترافق التهديد مع دعوات اسرائيلية متصاعدة لتغيير الواقع على الحدود الشمالية لاسرائيل. فهل يعني هذا ان كل الاحتمالات اضحت مفتوحة في الجنوب، تحت عنوان ضرورة تنفيذ مندرجات القرار 1701؟

البداية من التوتر في البحر الاحمر ، اذ اعلن البنتاغون عن هجمات على المدمرة الأميركية كارني وسفن تجارية, في وقت اعلن الحوثيون ان بحريتهم استهدفت سفينتين إسرائيليتين. ويتزامن الحدث مع توجه مدمرة بريطانية الى المنطقة في مواجهة الحوثيين. وطائرات بريطانية ايضا دخلت على الخط في مواجهة حماس والمهمة مرسومة ومحددة الاهداف.

 

مقدمة تلفزيون "أن بي أن"

اليوم هو الثامن والخمسون للعدوان الإسرائيلي على قطاع غزة والذي تخللته هدن لمدة اسبوع. واليوم أيضا هو الثالث بعد انتهاء الهدن. تتغير التواريخ وتتوالى الأيام لكن وحشية العدوان على حالها لا بل هي في تعاظم متواصل. من الشجاعية مرورا برفح والنصيرات وصولا إلى البريج وخان يونس واللائحة تطول على مساحات من الجغرافيا الغزاوية تعددت أسماءها لكن المجازر فيها كانت خلال الساعات الأخيرة على منسوبها الإجرامي المرتفع. وحدها مجزرة الشجاعية أدت إلى سقوط نحو خمسمئة فلسطيني بين شهيد وجريح عندما أغارت طائرات العدو على نحو خمسين مبنى سكنيا فدمرتها على رؤوس قاطنيها.

ما حصل في الشجاعية عينة من مجازر أخرى ارتكبت في الساعات القليلة الماضية التي وصفت بأنها كانت الأشد دموية نتيجة استخدام العدو قنابل عملاقة. وبحسب المكتب الحكومي في غزة فإن أكثر من سبعمئة شهيد سقطوا خلال تلك الساعات. ويبدو حاليا أن الإحتلال يواصل عدوانه مستثمرا الضوء الأخضر الأميركي الذي لم تحجبه تصريحات لوزير دفاع الولايات المتحدة لويد أوستن حذر فيها بلطف إسرائيل من أنها قد تواجه هزيمة استراتيجية إذا لم يمتنع جيشها قتل المدنيين. هذا الموقف ضرب به بنيامين نتنياهو عرض الحائط عندما أعلن تصميمه على مواصلة الحرب إلى أن تحقق كامل أهدافها ولا سيما القضاء على حماس. لكن حماس وشقيقاتها في فصائل المقاومة لا تزال في ذروة تألق عملها المقاوم سواء في مواجهة القوات الغازية داخل بعض المناطق في القطاع أو في الصواريخ التي أطلقت صليات كثيفة منها في الساعات الأخيرة نحو مستوطنات الغلاف وصولا إلى تل ابيب.

أما في شمال الكيان المحتل فقد كان عدد من مواقع وتجمعات جيش الإحتلال هدفا لهجمات شنتها المقاومة ولا سيما قاعدة (بيت هيلل) البعيدة نسبيا عن الحدود. وجاءت هذه الهجمات بعد قصف مدفعي معاد استهدف أطراف عدد من البلدات اللبنانية الجنوبية.

 

مقدمة تلفزيون "أو تي في"

على رغم السقوط المرحلي للهدنة في غزة والانعكاس الفوري على جنوب لبنان، غير ان العملية برمتها لا تزال دون سقف انفلات الامور في اتجاه حرب اقليمية شاملة، على رغم السقوف العالية للتهديدات الاسرائيلية، التي تقابلها تهديدات مقابلة من فصائل المقاومة وايران، علما ان رئيس الوزراء ووزير الخارجية القطرية اكد هذا المساء مواصلة الجهود مع الدول الفاعلة لاستئناف الهدنة وصولا الى وقف دائم لإطلاق النار.
وفي انتظار مصير المفاوضات الدائرة على وقع الميدان، وفي وقت اطلق الجيش الاسرائيلي عملية برية شمال خان يونس، معقل حماس في جنوب قطاع غزة، التوتر في جنوب لبنان مجددا من سيء الى اسوأ. اما مصير البلاد، فمعلق في الهواء، بفعل التنازل الكامل لغالبية الطبقة السياسية عن السيادة الوطنية، كما في ملف الرئاسة، كذلك في قضية قيادة الجيش… في وقت يبرز تمايز التيار الوطني الحر، الذي عبر عنه بوضوح اللقاء-الحدث الذي جمع النائب جبران باسيل بالموفد الرئاسي الفرنسي.

 

مقدمة تلفزيون "أل بي سي"

التصعيد يغلب على التهدئة سواء في غزة أو في جنوب لبنان. في حرب غزة التصعيد ومساعي تبادل الأسرى، خطان لا يلتقيان... فهل قررت إسرائيل إعطاء الأولوية لاستمرار الحرب أكثر من مضاعفة الجهود لتبادل الأسرى؟ كل المؤشرات تدل على أن التصعيد يأتي أولا، من دون ان يعرف ماذا سيكون عليه.

ومن مؤشرات تراجع مساعي التبادل، ما أعلن اليوم عن أن الجيش البريطاني سيقوم برحلات استطلاعية فوق قطاع غزة للمساعدة في تحديد أماكن الرهائن. ومن مؤشرات الخشية من التصعيد ما أعلنته قطر من أنها أجلت اليوم الأحد، 89 فلسطينيا من حملة الإقامة القطرية من قطاع غزة، من طريق مطار العريش عبر طائرة تابعة للقوات المسلحة القطرية بالتنسيق مع مصر.

في "حرب السفن"، أعلنت شركة "أمبري" للأمن البحري أن سفينة شحن بريطانية قد تكون تعرضت لقصف صاروخي أثناء عبورها البحر. وقالت الشركة نقلا عن تقارير: "تعرضت ناقلة بضائع بريطانية ترفع علم جزر بهاماس لهجوم صاروخي على بعد نحو 34,5 كيلومتر" من الساحل الغربي لليمن. صحيفة معاريف الإسرائيلية نقلت عن مسؤول في البنتاغون قوله إن صواريخ وطائرات مسيرة أطلقت من اليمن على مدمرة أميركية في البحر الأحمر. الحوثيون أعلنوا استهداف سفينتين إسرائيليتين في باب المندب.

بالعودة إلى لبنان، رغم شبح التصعيد فإن بيروت مصممة على نفض غبار الإقفال، والبداية من الأسواق.

مقدمة تلفزيون "الجديد"

هادا حلم ولا بجد ... ولم يكن هذا حلما للطفلة مرح ابنة السنوات الخمس التي انتشلت من تحت الانقاض في غزة ورفضت ان تصدق الواقع. كان هذا حقيقة من كابوس يترآى للاطفال على صورة عزرائيل اسرائيل الكيان الذي اختص بسحب ارواح الاطفال والمرضى ولاحقهم الى المستشفيات والمدارس. يومان من الحمم النارية على اهل القطاع, حيث تنقلت النار بين مخيمات البريج والنصيرات وجباليا وحي الشجاعية ، ومدينة رفح, وأسقطت خان يونس على قائمة الهجوم البري, ليست لكونها ثاني اكبر مدن القطاع بل لانها مسقط رأس القائدين يحيى السينوار ومحمد الضيف. لكن العدو الباحث عن نصر يقطفه من رؤوس القادة, لا يحصد الا دم المدنيين, والاطفال منهم تحديدا وما خلا ذلك فإن كل لغة نتنياهو الحديدية في الساعات الماضية وتوعده بالقضاء على حماس لم يصرف في سوق الخلافات الاسرائيلية .. ونتنياهو القوي على اطفال غزة انهزم امام براعمه الوزارية ولم يتمكن من الالتحام بمؤتمر صحفي مشترك مع وزير حربه يوآف غالانت وهذا ما دفع برئيس الوزراء الى الطلب من حاشيته الوزارية وقف اطلاق النيران السياسية او انتقاد القوى الامنية وقت الحرب وتعكس هذه الخلافات ضعف القيادتين السياسية والامنية في تحقيق تقدم عسكري واقتصار المعركة على سحق المدنيين, وهي خلافات تمتد الى العمق الاميركي وتحدث شرخا بين الادارات الداعمة للحرب لاسيما وان واشنطن تحولت الى خزانة مالية عسكرية مفتوحة لتمويل حروب اسرائيل من دون نتائج ويكشف موقع "أكسيوس" الأمريكي أن الولايات المتحدة زودت اسرائيل على مر الاعوام السابقة بأكثر من 70 ألف سلاح، تشمل الطائرات القتالية، والمركبات الأرضية، والصواريخ، والقنابل. وأنه خلال عام 2023 الحالي، زودتها بما لا يقل عن ستة عشر نوعا من الأسلحة، بما في ذلك الصواريخ والطائرات. ولكن في الحرب على غزة وحدها ظهرت اسرائيل بصورة الكيان المعادي للانسانية والتي تم نشرها في الرأي العام الاميركي والاوروبي. وفي الحرب على الصورة الدموية هذه, كان اليمن مرة جديدة بصورة فريدة فشرطي البحر الاحمر العنيد يستمر في نصرة غزة على طريقته دون ان يقيم وزنا لعويل الاسرائيليين وبيانات الاميركيين. فعند البحر الاحمر .. تجري الرياح بما يشتهي اليمن .. وقالت تل ابيب عبر صحفها ان الحوثيين يرعبون البحر الاحمر بتنفيذهم عمليات عدة في يوم واحد, وذلك بعد ان اعلنت القوات اليمنية انها أوقفت الملاحة أمام السفن الاسرائيلية نصرة للشعب الفلسطيني وانها ستستأنف استهداف كيان الاحتلال الصهيوني، بضربات موجعة وقاصمة. وقد استهدف اليمنيون من أنصار الله مدمرة أميركية وسفينتين إسرائيليتين احداهما معرضة للغرق .
وأنذرت القوات المسلحة اليمينة كافة السفن الاسرائيلية او المرتطبة بالاسرائيليين من انها سوف تصبح هدفا مشروعا لها. وعزة اليمن لغزة بدت انها تركت بصماتها على ميناء ايلات الذي بات يواجه تهديدا بالاغلاق واخراج العمال تبعا لصحيفة غلوبس الاسرائيلية.

 

مقدمة تلفزيون "المنار"

ضاقت بالصهاينة السبل واطبقت عليهم المضائق والممرات، وفتح اليمنيون باب المندب مجددا على كل الخيارات..
وان كانت ضربات المقاومين الفلسطينيين لا تزال عند غزة وجباليا وجحر الديك تدمي العدو وتعيق مخططاته، فان صواريخ الحديدة اليمنية اصابت برسائلها مجددا البوارج الصهيونية، وكتبت على سطر جديد من ايام حرب الابادة الصهيونية الاميركية عنوانا ساخنا.

بصاروخ بحري وطائرة مسيرة استهدفت القوات اليمنية سفينتين اسرائيليتين عند باب المندب، محققة اصابات مباشرة على ما اعلن المتحدث باسم القوات المسلحة اليمنية العميد يحيى سريع، الذي توعد الصهاينة بالمزيد حتى وقف العدوان على الفلسطينيين.

ومع محاولة الاعلام العبري تسويق اعتراف اميركي بصد مسيرة يمنية كانت تستهدف بارجة حربية اميركية قبالة الحديدة ، فان الاسرائيلي لم يعترف بعد بحقيقة الضربات المؤلمة التي تلقاها من المقاومة الفلسطينية اليوم لا سيما في جحر الديك المتاخم لغلاف غزة، والذي ادعى السيطرة الكاملة عليه منذ اول ايام الحرب.

ومع حجم الخسائر التي لا يقدر على تحملها تصر ادارة الحرب الصهيونية الاميركية التستر على تلك الخسائر، فيما رفع الاعلام العبري الصوت الى ابعد مدى متحدثا عن فشل ذريع في ادارة الحرب ونتائجها حتى الآن. فالنتائج الى الآن ليست سوى مجازر بحق الاطفال والنساء، حصدت خلال اربع وعشرين ساعة اكثر من سبعمئة شهيد على ما قالت وزارة الصحة في غزة، واضيف اليها مجزرة مروعة اصابت المجمعات السكنية في جباليا شمال القطاع، حيث لا يزال المدنيون صامدين يتحدون كل مشاريع الترهيب للتهجير ..

وعلى الجبهة الشمالية توزعت صواريخ المقاومة بين المواقع والتجمعات والآليات الصهيونية نصرة لغزة ودعما لشعبها ومقاومتها، محققة اصابات مؤكدة وقوية، لا سيما في موقع بيت هيلل العسكري شرق مستعمرة كريات شمونة عند الحدود مع لبنان، حيث اصيبت آلية صهيونية اصابة مباشرة واعترف العدو باحدى عشرة اصابة.

  • شارك الخبر