hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

30838

851

125

315

12878

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

30838

851

125

315

12878

شريط الأحداث

ليبانون فايلز - مقالات مختارة - عبد الرحمن شلقم - الشرق الاوسط

ليبيا بين ومضة السياسة وميليشيات السلاح

السبت ٢٩ آب ٢٠٢٠ - 07:18

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

في بلادنا ليبيا هناك دوَّامات من الأمزجة العنيفة. تتماهى الطبيعة والناس في التعبير عن الحال. بها رياح القبلي الحارقة التي كثيراً ما ترافقها الرمال التي تحمل ذرات رقيقة من التراب، تندفع من الجنوب إلى الشمال، وتعبر البحر الأبيض المتوسط إلى إيطاليا حاملة ترابها الأسمر. يطلق عليها الإيطاليون رياح «الليبكو» و«الشيروكو»، أي الليبية والشرقية.
ريح آخر من نوع خاص يستدير حول نفسه في حلقة لولبية قوية ضيقة ترتفع إلى السماء، رافعة ترابها بعنف إلى أعلى. هل تتماهى الطبيعة فوق الأرض مع ما بداخل رؤوس البشر؟
قرأت البيانيين اللذين صدرا في الأيام الماضية عن رئيس المجلس الرئاسي فايز السراج، ورئيس مجلس النواب عقيلة صالح، وما لحقهما من بيان أكثر طولاً واتساعاً من المجلس الأعلى للدولة. ولم يغب الناطق باسم خليفة حفتر الذي بادر برش ثقوب متعددة في صفحات البيانات السابقة لما قاله. الكل يتحدَّث عن وقف إطلاق النار الصامتة منذ فترة قصيرة، ويدبّجون عبارات السلام، وتسطير مثالب الحرب ومعاناة الليبيين، وما سبَّبه إيقاف ضخ النفط من هزال للميزانية الليبية. نيات براقة راقصة، ولكنها لا تلد ولا تبيض، لا تمشي ولا تطير.
اللواء أحمد المسماري الناطق باسم قوات خليفة حفتر، قال إنَّ ما صدر عن السراج هو مجرد ذر للرماد في العيون، وإنَّ استطلاعات الجيش تؤكد وجود حشود لقوات «الوفاق» تستهدف سرت والجفرة. إذن نحن اليوم أمام مواقف أربعة: موقف السراج الذي نطق به بيانه، وجاء فيه أنه «أمر» بوقف إطلاق النار، وموقف عقيلة الذي «طلب» وقف إطلاق النار. السراج ذهب نحو انتخابات رئاسية وبرلمانية وحدَّد لها تاريخاً هو شهر مارس (آذار) القادم، ولم يغب عن بيانه موضوع النفط. عقيلة رئيس مجلس النواب حطَّ بمدينة سرت، وهي حلقة النار والسلام والوحدة الوطنية، وطلب أن تكون هي مقر الأجسام السيادية القادمة، أما خالد المشري رئيس المجلس الأعلى للدولة، فقد وضع في قلب بيانه الذي اندفع بين البيانين الرئاسيين الآخرين، اسم خليفة حفتر الذي أضاف له رتبة أخرى إلى ما يحمله، معلناً أنْ لا تفاوض ولا لقاء معه. النقطة التي تزيل الرماد الذي تحدث عنه اللواء المسماري الناطق باسم خليفة حفتر، هي ما جاء في بيان رئيس المجلس الأعلى للدولة، من أنَّ الحوار السياسي لا بدَّ من أن يكون بين الأجسام المنتخبة من الشعب الليبي، وذلك يعني استبعاد فايز السراج رئيس المجلس الرئاسي، وأنَّ الأطراف الأساسية هما مجلس النواب والمجلس الأعلى للدولة اللذان انتخبهما الشعب الليبي.
مشهد جديد داخل مربع البيانات، وهو المظاهرات التي خرجت في طرابلس وبعض المدن الليبية الأخرى. في حالة الوضع الليبي اليوم، من الصعب قراءة دوافع تلك المظاهرات ودافعيها، من الشعارات والهتافات التي رُفعت مكتوبة، أو انطلقت من الحناجر وسط الشوارع والميادين. الغضب هو نتاج معمل مركب في نسيج البشر، مواده من صنع تفاعل الحياة الدنيا التي يقودها أناس بيدهم القرار في مفاصل الحياة المختلفة. الغاضبون المندفعون في الشوارع لا تحركهم لافتة واحدة، هناك عبارات وتعبيرات متعددة لذلك. معاناة الناس من غياب الكهرباء، ونقص السيولة، والفساد الذي يسير على الأرض في رابعة النهار، وغياب الأمن، وأزمة النازحين. كل ذلك يتفاعل، ويكون نتاجه غضباً متعدد الأصوات والتحركات.
فايز السراج وجَّه حديثاً إلى الليبيين، اعترف فيه بالمختنقات التي تواجه حكومته، وقدم وعوداً عالية السقف لمواجهتها، من بينها تعديل وزاري يطال وزارات الخدمات، وبناء آلاف الوحدات السكنية. لم يكن أمامه غير الاعتراف بما تظاهر الناس ضده، ولا سبيل إلى إنكاره بأي صوت يصدر من مكتب مسؤول ما. وكما قال أبو الطيب المتنبي:
وليس يصحُّ في الأفهامِ شيءٌ ... إذا احتاج النهارُ إلى دليلِ
فهل تُسكت الوعود الحناجر، وتوقف تفاعل الغضب في الأفواه واندفاع الناس رافعة لافتات كُتبتْ عليها حروف بحبر ما في الصدور؟!
ليبيا اليوم مشرعة أبواب مستقبلها على كل مجهول. أخطره تحرك آلة السلاح من حدب داخلي وخارجي قريب وبعيد. التصعيد العسكري في شرق المتوسط بين تركيا واليونان يتحرك نحو مواجهة عسكرية بدأ عدها التنازلي، والمؤشر الساخن هو المناورات التي يقوم بها الطرفان في منطقة النار بشرق البحر الأبيض المتوسط. مما يزيد البحر المشتعل بلةَ نار، هو انضمام كل من قبرص الجنوبية وإيطاليا وفرنسا إلى مناورات اليونان. ليبيا المشتعلة ونارها لا يطفئها الرماد الكامن تحتها، ستكون الامتداد الأقرب للهب الثقيل. السلاح متأهب فوق أكتاف الميليشيات في كل أنحاء البلاد، وإن تعددت العناوين والأسماء والأماكن، والمواقف الدولية تغشاها السيولة والغموض والتغير الذي لا يتوقف. ألمانيا تحاول استخدام قوتها الناعمة عبر دبلوماسية متحركة بين كل الأطراف في البر والبحر؛ لكن النتيجة هي أيضاً في كومة الرماد. إذن هل باب اليأس والتشاؤم هو الوحيد المفتوح على الأزمة الليبية؟ أقول لا.
البيانان الصادران عن كل من فايز السراج رئيس المجلس الرئاسي، وعقيلة صالح رئيس مجلس النواب، يمثلان كوَّة يمكن أن تتسع لتتحول إلى باب سياسي واعد، وحجر بناء في طريق ليس بالقصير. اجتراح آليات لتحريك المبادرتين وتطويرها إلى نقاط عاملة سيخلق حول المبادرتين حزاماً سياسياً وطنياً فاعلاً يخفف من تسيد ميليشيات السلاح للمشهد، ويؤسس ميليشيا كلام مسلحة بصوت الوطن، تسند آلة المبادرات السياسية.
هناك قوة صامتة تعاني من ضنك الحياة، كانت متلهفة إلى ومضة ترى فيها بقعة تفاؤل تنبعث من شرق ليبيا وغربها، ويجب أن لا تنطفئ.

  • شارك الخبر