hit counter script

ليبانون فايلز - مجتمع مدني وثقافة مجتمع مدني وثقافة

مناقشة وصايا العلامة محمد مهدي شمس الدين في حضورالسفير السعودي

الثلاثاء ٢٨ تشرين الثاني ٢٠٢٣ - 22:24

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

تميزت فعاليات اليوم السادس من نشاط معرض بيروت العربي الدولي للكتاب الـ65 بعدد من الندوات المهمة إلى جانب النشاط الترفيهي الخاص بالأطفال الذي يواكب المعرض من خلال عرض صباحي لمسرحية "صابر والعيد"،

كانت المحطة الأبرزالندوة التي نظمها النادي الثقافي العربي حول"الوصاية للعلامة الإمام محمد مهدي شمس الدين" بحضور حشد من الشخصيات تقدمهم السفيرالسعودي في بيروت وليد بخاري ،الرئيس فؤاد السنيورة ،الوزيرالسابق إبراهيم شمس الدين،الوزيرالسابق خالد قباني،النائب السابق عمارحوري ، رئيس النادي الثقافي العربي السيدة سلوى السنيورة بعاصيري، وعدد من المهتمين.

تحدث في الندوة كل من الوزيرالسابق الدكتور طارق متري ورئيس اللجنة الثقافية في النادي الدكتورخالد زيادة.

متري عرض لعدد من اللقاءات التي جمعته بالإمام الراحل، معتبراً وصايا الشيخ شمس الدين "بمثابة دعوة إلى الشيعة بأن لا يخترعوا مشروعاً خاصاً بهم وبأن لا ينجروا إلى الفتنة، وما ورد في الوصايا عن مختلف الفئات اللبنانية من مسيحيين ومسلمين كان بمثابة دعوة للجميع للخروج من الثنائيات ومنطق الأقليات، مبدياً حرصه الكامل على المسيحيين ودورهم الفعال في لبنان، داعياً إلى تحريرالعلاقات اللبنانية-اللبنانية، مؤكداً على أن الشيعة ليسوا أقلية في العالم العربي، وأنه كان مع خيارالمشاركة وضد خيار الإنسحاب، وأن المواطنة تؤسس على المساواة، وأنه كان من السباقين في تطوير الفقه الإسلامي، وأن العيش الواحد ليس بحد ذاته شأناً كونياً أو مسألة دينية ، لقد ترك لنا الكثير لنتأمله ونتدارسه في غير مسألة دينية ووطنية".

وأما زيادة فقد ذكربصفاء ذهن الإمام وخوفه على الشيعة من الدخول في متاهات ومشاكل هم بغنى عنها، مستعرضاً رؤيته وملاحظاته على ضرورة مشاركة أبناء المناطق في بناء الدولة ومؤسساتها من مختلف الفئات، مشيراً إلى أن "الوصايا ورغم قلة كلماتها وصفحاتها، إلا أنها قدمت لنا تاريخ الشيعة وتطور أوضاعهم منذ تأسيس دولة لبنان الكبير، وتجربة المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى والخطأ في إدخال الجسم النيابي إلى جسم هذا المجلس، ما أدخل كل إنقسامات الشيعة إليهوكذلك القوى الحزبية اليسارية مما ساهم في شرذمة المواقف".

ورأى زيادة أن الوصايا فيها من العبارات والمفردات بمثابة مفاتيح أولها الوصية إلى عموم الشيعة بأن يندمجوا في أوطانهم ومجتمعاتهم، مؤكداً أن الإمام شمس الدين كان من مؤيدي إتفاق الطائف ويعتبر صيغته نموذجاً لبلدان أخرى مثل العراق والكلام كان سابقاً لإحتلال العراق.

في اليوم السادس

ومن نشاط اليوم السادس لقاء نظمه النادي الثقافي العربي مع الكاتب شريف مجدلاني حول روايته الجديدة بالفرنسية:"الأصول الألف Mille Origines تحدث فيها مجدلاني وحاوره بالعربية الشاعر هنري زغيب.

مجدلاني رأى أن "الأدب الفرانكوفوني في لبنان له بعد مهم لأن كل جامعات العالم تعطي أهمية أكثر من الأدب الفرنسي"، معتبراً أن"الإشكالية التي تجمع بين كل القصص في كتابه هي الجمع بين قصص الناس وخصوصاً الأجداد الذين أتوا إلى لبنان من غير بلدان وتأقلموا فيه".

كما نظمت دار النهضة العربية ندوة عن "رواية العرافة ذات المنقارالأسود" للدكتور محمد إقبال حرب تحدث فيها كل من الدكتورة يسرى البيطاروالدكتورة درية فرحات والدكتورأحمد نزال وأدارتها هناء الحاج.

ونظم منتدى شاعرالكورة الخضراء ندوة بعنوان "عبد الله شحادة مبدع لا يطويه الزمن"تحدث فيها الدكتور محمد توفيق أبوعلي، الدكتور مصطفى الحلوة، الدكتور أحمد نزال، الأستاذ باسل عبد العال وأدارتها الإعلامية ليلى الداهوك.

ونظم دار المجمع الإبداعي حفل توقيع مجموعة قصصية لطلاب وخريجي ورشة الكتابة الإبداعية ، بعنوان "شرفات على الطوفان" شارك فيها 39 كاتباً، ويعود ريع هذا الكتاب الذي أنجز حديثاً إلى دعم أهالي غزة في فلسطين.

  • شارك الخبر