hit counter script
Cholera-19 icon

كوليرا

#Cholera

2

588

20

1787
Cholera icon

كوليرا

#Cholera

1787

2

588

20

ليبانون فايلز - مجتمع مدني وثقافة مجتمع مدني وثقافة

مؤسسة رينه معوض تطلق نظام سياسة وطنية للمؤسسات المتناهية

الأربعاء ٢٨ أيلول ٢٠٢٢ - 18:42

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

أطلقت مؤسسة رنيه معوض نظام سياسة وطنية للمؤسسات متناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة في لبنان في إطار مشروع " مشروع بناء شبكات متينة لتعزيز الوصول والإرشاد في عملية تسجيل الأعمال التجارية والترخيص في لبنان الممول من الدولة الأميركية" الممول من الدولة الأميركية. حضر اللقاء المنسق والمسؤول الاقتصادي في مبادرة الشراكة الشرق أوسطية (MEPI) ديفيد لويس، والمدير التنفيذي لمؤسسة رينه معوض ميشال معوض، ومحافظ بيروت القاضي مروان عبود ورئيس الهيئة العليا للإغاثة اللواء محمد خير والمنظمات غير الحكومية وأصحاب المؤسسات المتناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة الذين استفادوا من المشروع وجهات معنية أخرى.

وقال معوض في كلمته: "ترك مشروع بناء شبكات قوية لزيادة الوصول والإرشاد بشأن عملية تسجيل الأعمال التجارية والترخيص في لبنان أثراً هائلاً، خاصة خلال الأزمة الاقتصادية والمالية والنقدية. فقد استفاد منه أكثر من 100 شركة متناهية الصغر وصغيرة ومتوسطة الحجم، الذين هم عصب الاقتصاد. عزز قدرات أصحاب المحلات، وأمّن العديد من المستلزمات والمعدات الضرورية من أجل تحسين إنتاجهم وتحفيزهم على الاستمرار قدماً، إلى جانب خدمات استشارية من أجل تطوير أعمال أصحاب المحال وإدارتها وتحقيق دخل أعلى". وأضاف: هذا المشروع الذي تطوّر بعد انفجار 4 آب، هو بصلب أولويات مؤسسة رينه معوض التي وقفت إلى جانب الشعب اللبناني منذ اليوم الأول من الانفجار”.

من ناحيته، قال لويس: "تأثرت كثيراً بضخامة المأساة التي مررتم بها، والتي يحزنون عليها زملائي في السفارة، لكنني متأثر بروح خدمة المتطوعين الذين استثمروا الوقت والجهد والعرق وأحيانًا الدم لتلبية الاحتياجات الطارئة للضحايا. ولا ينبغي استغلال روح الوحدة والتضامن هذه لإعادة بناء بيروت فحسب، بل لإجراء الإصلاحات اللازمة للتأكد من عدم تكرار مثل هذه المأساة. تتصور الولايات المتحدة لبنان الذي يسترشد بإرادة اللبنانيين ويلبي طموحاتهم واحتياجاتهم وليس تطلعات الآخرين".

قامت مؤسسة رينه معوض بتقييم حاجات المؤسسات المتناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة في لبنان وصاغت سياسة وطنية لهذه المؤسسات، التي شكلت العمود الفقري لنظام عمل مناسب وبيئة ملائمة تعزز تنميتها.

 

  • شارك الخبر