' داليا داغر تعلن الـchef étoilé اللبناني الفرنسي آلان جيام سفيرا لـ"كتّر خيرك" | LebanonFiles
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1112199

1320

20

1

1087510

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

1112199

1320

20

1

1087510

ليبانون فايلز - مجتمع مدني وثقافة مجتمع مدني وثقافة

داليا داغر تعلن الـchef étoilé اللبناني الفرنسي آلان جيام سفيرا لـ"كتّر خيرك"

الإثنين ٢٣ أيار ٢٠٢٢ - 11:30

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

إن الأشياء العظيمة دائماً ما تبدأ ببدايات متواضعة، ومشوار الألف ميل يبدأ بخطوة واحدة. إنّه الواقع الذي تسعى لتحقيقه مؤسّسة ورئيسة جمعية "سطوح بيروت"، و"Les Toits de Beyrouth"، الإعلامية داليا داغر في كلّ مرّة تعلن فيها عن نشاط جديد لا يخرج عن خطّ أهدافها التي لطالما وضعتها نصب عينيها.

وبهدف دعم الإنتاج المحلي، الذي يشكّل حلقة بارزة في تحويل وتطوير الإقتصاد المنتج في لبنان والذي اصبح حاجة ملحّة في هذه المرحلة، أعلنت داغر من باريس بحضور السفير اللبناني رامي عدوان، ومجموعة كبيرة من الشخصيات اللبنانية والفرنسية من بينها أطباء وسيدات مجتمع، ورجال أعمال، عن تعيين الـchef étoilé اللبناني الفرنسي آلان جيام سفيرا لمشروع "كتّر خيرك"، وعن إطلاق يوم كامل لتذوّق منتجات "كتّر خيرك" في مطعم جيام في باريس.

وشرحت داغر أنّ "مشروع (كتّر خيرك)، يتمثّل بمجموعة من النساء اللواتي لديهن حلم لجعل لبنان بلد قائم على المساعدة المتبادلة خارج الخلافات السياسية او الدينية او الحزبية"، مضيفة أنّ "هؤلاء النسوة يعشقن أرض لبنان، ويحبن الأيدي المخدوشة التي تعمل فيها، وتحوّل "الطين الى ذهب".

وقالت: "إنّ مشروع (Katter Khayrak) سمح لمجموعة النساء هذه بتسويق منتوجاتها التي نطلق عليها إسم (المونة) في لبنان وبيعها في الداخل والخارج، على أن يعود جزء من أرباح هذه المبيعات الى جمعية (سطوح بيروت) لمساعدة المرضى الذين يكافحون من أجل الحصول على العلاج".

وشدّدت داغر على أنّه يتم الإشراف على هذه المنتجات من قبل متخصصين في التغذية لتلبية المعايير المتوقعة من أجل التمكن من تصديرها إلى أوروبا، ولما لا الى جميع أنحاء العالم؟!

وفي معرض حديثها عن الشيف اللبناني الفرنسي آلان جيام، قالت داغر: "من متدرب في مطبخ والدته، أصبح أول شيف لبناني مميز بعد نيله جائزة من دليل ميشلان. دخل المطابخ كما يدخل المرء الحياة، على رؤوس أصابعه، ليصبح رمزا لبلدنا".

وأضافت: "أطباقه برائحة الزعتر المقطوفة من البستان، تعبق بزيتون البحر الأبيض المتوسط، ومزينة بالرمان من جبالنا. أطباقه تعيد رسم لبنان بطريقة مختلفة".

وختمت: "كان لنا شرف التعاون مع آلان جيام من خلال عرض منتجاتنا في المتجر الخاص به في باريس (Le Doukane) ، وهو معرض للترويج للإنتاج اللبناني. آلان سفير (كتر خيرك) سيحمل معنا هذا المشروع، وسيكون صوت النساء اللواتي تعملن فيه".
بدوره، أشاد السفير اللبناني في باريس، رامي عدوان بالمبادرة التي تقوم بها داغر وجمعية "Les Toits de Beyrouth"، مشيدا بالحضور من باب تشجيعه لخلق جسر التواصل هذا بين المقيمين في لبنان، والمنتشرين في فرنسا.
ولفت الى أهمية المنتجات التي يتمّ التسويق لها كونها تحمل روح لبنان على حدّ تعبيره، واعرب عن إمتنانه لمثل هذه الخطوات، خصوصا وأنّ جمعية "سطوح بيروت" هي أول جمعية من نوعها تقوم بمثل هذه المبادرة. وقال: "هذا الأمر يجعلنا نستمرّ بعطائنا، ويجعلنا نقف الى جانب بعضنا البعض، ونجهد لدعم كل هذه المبادرات وسواها، ونساعد ونشجّع تسويق كل المنتجات اللبنانية لكي يبقى اللبناني في وطنه".
شكرت داغر بإسم جمعية "Les Toits de Beyrouth"، السفير عدوان وكل الحاضرين على وجودهم، كما هو الحال دائمًا، تضامناً مع المبادرات التي تقوم بها؛ كما شكرت وزير السياحة وليد نصار على اهتمامه بدعم المشروع وتسهيل التحضيرات التي ساهمت بإنجاحه. ووجّهت شكرها ايضا الى الأب زياد حدّاد، وأعضاء الجمعية د. أنطوان شديد، د. أنطوان معلوف، كلودين حدّاد غونتيه، جومانا سليمان، اليان بطرس، وكل فريق العمل المرافق.
في الختام لا بدّ من التذكير أنّ جمعية "سطوح بيروت" قد أطلقت قبل فترة الموقع الإلكتروني www.katterkhayrak.com لتسهيل عرض المنتجات الوطنية في كلّ المجالات من مونة، الى أشغال يدوية، الى منحوتات ورسومات، ومجوهرات، مساهمة بذلك في تسويقها ومؤمنة نسبة من الأرباح يعود رعيها لمساعدة حالات إجتماعية وصحية.

 

  • شارك الخبر