hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1098124

50

4

2

1085202

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

1098124

50

4

2

1085202

ليبانون فايلز - مجتمع مدني وثقافة مجتمع مدني وثقافة

جولة للرهبنة المخلصية على فاعليات الإقليم للتهنئة بالفطر

الأربعاء ٤ أيار ٢٠٢٢ - 13:07

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

جال وفد من الرهبنة المخلصية والراهبات المخلصيات على فاعليات منطقة إقليم الخروب مهنئا بعيد الفطر، ضم الرئيس العام للرهبنة المخلصية الأرشمندريت إنطوان ديب، رئيس دير المخلص الأب نعيم خليل، الشماس شربل يوسف، الرئيسة العامة للراهبات المخلصيات الأم تيريز روكز، رئيسة دير سيدة البشارة - جون الأخت المدبرة بريجيت المعري والأخت المدبرة إلهام جرجورة.

وكانت محطة الوفد الأولى في منزل الصحافي أحمد منصور في بلدة مزبود، حيث قدم الوفد التهنئة بالعيد، بحضور إمام البلدة الشيخ غالب شحادة ونائب رئيس البلدية رشيد محمود ومختار مزبود محمد شبلي يونس وأفراد من عائلة منصور. وقد رحب الشيخ شحادة بالوفد، مشددا على "ضرورة التواصل وتفعيل التلاقي في الازمات، للتغلب سويا على التحديات التي تعصف بالبلاد"، لافتا الى "أهمية رسالة دير المخلص التاريخية في المنطقة".

وأكد نائب رئيس البلدية للوفد ان "مزبود كانت وستبقى، البلدة الوطنية والحريصة على العيش المشترك، والتي تضم عددا من العائلات المسيحية المارونية".

بدوره شدد الأرشمندريت ديب على ان "دير المخلص ابوابه مفتوحة لجميع أبناء المنطقة والوطن دون تفرقة او تمييز"، متمنيا ان "يحمل عيد الفطر البركة والسلام للوطن ويخرج من ازماته".

المستقبل
بعدها كانت المحطة الثانية للوفد، في منسقية تيار المستقبل في محافظة جبل لبنان الجنوبي، في منطقة فريسين - كترمايا، حيث التقى المنسق العام للتيار وليد سرحال وأعضاء مكتب المنسقية.
وقد رحب سرحال بالوفد، وقال: "نحن واياكم نشبه بعضنا، حيث نؤمن بالبلد وبالعيش المشترك"، لافتا الى ان "دير المخلص هو رمز العيش المشترك".

من جهته أشار ديب الى انه "مهما كانت الأوضاع صعبة في لبنان، بالتضامن والتعاضد الوطني، مسلمين ومسيحيين، يمكننا التغلب على الأزمات"، مثنيا على ما أعلنه سرحال، ومعتبرا انه "النفس الوطني الانفتاحي اللبناني بكل معنى الكلمة".

ودعا الى ان "يكون قلبنا على بعضنا البعض ومتضامنين، ومهما كانت الأيام صعبة، ما من شيئ يدوم"، متمنيا ان "تعطي زيارة البابا المرتقبة للبنان دفعا جديدا بإتجاه تألق لبنان وخروجه من مستنقع الازمات".

بدورها دعت الأم روكز، الى "تربية الشبيبة على التمسك بالقيم الوطنية لبناء المستقبل، وعدم التفكير بالماضي الأليم"، متمنية "الصحة والعافية لجميع أبناء المنطقة بعيدي الفطر والفصح".

عبدالله
ثم انتقل الوفد الى دارة النائب بلال عبد الله، حيث قدم له التهنئة بالعيد بحضور وكيل داخلية الحزب التقدمي الاشتراكي في إقليم الخروب الدكتور بلال قاسم، عضو مجلس قيادة الحزب ميلار السيد، مدير فرع الحزب في شحيم الدكتور طارق عبد الله، أعضاء من جهاز وكالة الداخلية وعضو المجلس الإسلامي الشرعي الأعلى الرائد المتقاعد محمد بهيج منصور.
وشدد عبدالله على "أهمية وضرورة استمرار هذا التواصل"، لافتا الى انه "يظهر مدى محبتنا وتمسكنا بالعيش الواحد، والوحدة الوطنية، التي تجلت أبهى صورها، بالزيارة الوطنية التي قام بها رئيس اللقاء الديموقراطي النائب تيمور جنبلاط والنواب الى دير المخلص الأسبوع الماضي"، مؤكدا انها "دليل على ان ما نسج عبر التاريخ، مستمر رغم كل العقبات والصعاب"، متمنيا ان "يحمل العيد الخير والخلاص لنا جميعا".

الجماعة الإسلامية
بعد ذلك، كانت محطة الوفد في بلدة برجا، حيث قدم التهاني بالعيد لقيادة الجماعة الإسلامية، في مركز أبي بكر الصديق، وكان في الاستقبال رئيس مجلس محافظة الجماعة في جبل لبنان بلال الدقدوقي، مسؤول الجماعة في برجا الشيخ احمد الطحش، المسؤول السياسي الشيخ محمد سرور، إمام مسجد الديماس الشيخ الدكتور احمد سيف الدين ومرشح الجماعة للانتخابات الدكتور عمار الشمعة، وفاعليات.

وتمنى الدقدوقي ان "نجتمع دائما على حب الوطن والتماسك بالنعمة الكبيرة التي أنعم الله علينا بها، وهي التآلف والتحابب فيما بيننا".

ثم رحب المرشح الشمعة بالوفد، معبرا عن "اعتزاز الجماعة لمثل هذه اللقاءات والزيارات المتبادلة، والتي تؤكد ان الروح واحدة وان ما يجمعنا اكثر بكثير مما يفرقنا"، لافتا الى ان "الدستور يحفظ حقوق جميع الطوائف ولن نسمح لأحد بمس العيش المشترك الذي نعيشه" مؤكدا ان "المشكلة ليست بالأديان، التي هي قيمة لنا كمجتمع شرقي، وخصوصا في لبنان".

ديب
ورد ديب بكلمة هنأ فيها الجماعة وأهالي برجا والاقليم بعيد الفطر، وقال: "ان مناسبات الأعياد، مناسبة لتجمع العائلة، ونحن في إقليم الخروب وفي لبنان، نعتبر انفسنا بكل طوائفنا ومذاهبنا عائلة واحدة، وما وجودنا اليوم في برجا، من دير المخلص هنا، الا لنعطي رسالة واضحة، اننا لن نسمح لأحد الدخول بين العائلات والطوائف. ومهما كانت الصعاب، فدير المخلص بيت لكم كهذا البيت هنا، وكلما اشتدت الصعوبات، علينا تعزيز وتفعيل الوحدة والتماسك، حتى نستطيع مواجهة الصعوبات التي نعيشها".

الحجار
ثم كانت المحطة الخامسة للوفد في دارة النائب محمد الحجار في شحيم، حيث رحب بالوفد، مؤكدا "أهمية التواصل والتلاقي، الذي حرمتنا إياه جائحة كورونا"، ومشيرا الى انه "ما بين شحيم خاصة وإقليم الخروب عامة، ودير المخلص، علاقات تاريخية ووجدانية، منوها ب"الدور الوطني الجامع الذي يلعبه الرئيس العام للرهبانية منذ سنوات طويلة"، لافتا الى أن "الرهبنة المخلصية بأيد أمينة بوجود الرئيس العام أنطوان ديب وفريق العمل الى جانبه".

وتطرق الى الوضع السياسي العام في ضوء تعليق الرئيس سعد الحريري العمل السياسي لتيار المستقبل، وأشار الى ان "سبب ذلك يعود لتراكم أداء وممارسات للقوى السياسية اللبنانية منذ دخول الرئيس الحريري في المعترك السياسي بعد استشهاد الرئيس رفيق الحريري"، مضيفا "حاولنا المستحيل منذ العام 2005 وحتى الأمس القريب، لتدوير الزوايا لتسيير وتسهيل شؤون البلاد والعباد، وقدمنا تضحيات، سماها البعض تنازلات، بقصد النيل من الرئيس الحريري ومن تيار المستقبل . كنا نضع كل هذه الأمور خلفنا لأننا كنا نرى ان مصلحة البلد، في تلاقي الجميع ومنع الفتنة والحفاظ على السلم الأهلي، وتعزيز الوحدة الوطنية والدولة ومؤسساتها الشرعية والدستورية في مواجهة تحديات كبيرة تعترضنا، وتوفير الظروف الملائمة لمنع الانهيار في البلد".

وقال: "طالبنا مرارا وتكرارا بتنفيذ الإصلاحات المطلوبة والتي التزمت الدولة فيها تجاه المجتمع الدولي منذ باريس 1 إلى باريس 2 و3 ومؤتمر سيدر، ولكن للأسف لم يكن هناك من تجاوب او اهتمام، لا بل كان هناك استخفاف وشعبوية ومزايدات من غالبية القوى السياسية التي لم تأخذ بعين الاعتبار مخاطر ما يمكن أن تؤول اليه الأمور، الى ان وقعت الكارثة التي نعيشها اليوم".

وتابع: "لقد وضعت كل العراقيل أمام مساعي الرئيس سعد الحريري للنهوض بالبلد وحتى عندما توفرت له الأكثرية النيابية، لكنه لم يستطع، وكان له الجرأة في تقديم إستقالة حكومته إستجابة لمطالب إنتفاضة 17 تشرين ولكن لم تتحرك ضمائر من في السلطة ، فكيف اليوم يمكن ان ينجح والمنطقة كلها تتغير؟".

وقال: "لقد تولدت قناعة عند الرئيس الحريري انه من خلال الانتخابات النيابية ستعود نفس الطبقة الحاكمة، فلم يرد تكرار التجربة ذاتها، فكان قراره بتعليق العمل السياسي، عله بذلك يحفز صحوة ضمير لنتلاقى مجددا كلنا، وينبثق قرار سياسي فعلي لا لفظي، لإنقاذ لبنان ووقف التعطيل لوضع حد لهذا الانهيار".

واضاف: "نحن لم ندع ولن ندعو لمقاطعة الانتخابات، لا الرئيس سعد الحريري ولا تيار المستقبل دعوا لهكذا مقاطعة، ولكن علينا أن نعترف بواقع وشعور ليس موجود فقط لدى مناصري تيار المستقبل، بل موجود لدى الكثير من اللبنانيين، يتمظهر في حالة قرف وإشمئزاز من هذا الوضع وهذا الأداء السياسي المتراكم عبر سنوات طويلة، هم تحديدا غير مقتنعين بأي معروض، فهناك انعدام شهية للطعام، لكن لا دعوة من الرئيس الحريري او من تيار المستقبل للصوم".

وختم الحجار: "هذا هو واقع الحال الذي نعيشه، نحن نأمل ان تحصل الانتخابات في مواعيدها، لضخ دم جديد، ولكن لا نرى فعلا هذا الدم الجديد، ولاحقا اذا تغيرت الظروف، وتلاشت إرادات التعطيل لن نقف مكتوفي الايدي، فتيار المستقبل موجود، والحريري موجود وسنحافظ برموش العين على الدولة ومؤسساتها ومصالح كل اللبنانيين دون تفرقة بينهم".

بدوره هنأ ديب النائب الحجار وأهالي شحيم، مشددا على العلاقة التي تربط دير المخلص مع شحيم وبشكل خاص ال الحجار.

من جهتها هنأت الأم روكز أهالي إقليم الخروب واللبنانيين بعيد الفطر، وقالت: "ان النائب محمد الحجار عزيز علينا، وتربطنا معه صداقات وعلاقة قديمة، وهو صوت الحق"، معربة عن ارتياحها "لوقوف جميع فاعليات المنطقة الى جانب الراهبات المخلصيات".

واختتم الوفد جولته بزيارة المدير العام لقوى الامن الداخلي اللواء عماد عثمان في دارته في بلدة الزعرورية، حيث قدم له الوفد وللعائلة التهنئة بالعيد بحضور رئيس البلدية سلام عثمان.

  • شارك الخبر