hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

285754

3505

937

73

168749

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

285754

3505

937

73

168749

شريط الأحداث

ليبانون فايلز - مجتمع مدني وثقافة مجتمع مدني وثقافة

بمناسبة الميلاد... المؤسسة البطريركية المارونية العالمية نظّمت نهارا احتفاليا

الثلاثاء ٢٢ كانون الأول ٢٠٢٠ - 17:12

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

شارع فرعون في مار مخايل الشاهد على الكارثة التي حلّت بسكانه في 4 آب تحول عبرة للأجيال القادمة بان الانسان يبقى ارادة صلبة وروحا عصيّة على الانكسار، ما دام الايمان زاده.

المؤسسة البطريركية المارونية العالمية للانماء الشامل المؤسسة البطريركية المارونية العالمية للانماء الشامل -WPF- مؤسسة لبنانية رائدة وناجحة، تضمّ رجال اعمال وأصحاب رؤى يلتزمون بفخر بتراثهم وجذورهم. تأسست عام 2014، يترئسها غبطة البطريرك مار بشارة بطرس الراعي كمؤسسة دينية مستقلة. تنطلق من ايمان بأهمية تبادل الدعم المجتمعي الملتزم من خلال منصة موحّدة تضم مؤمنين متفانين، من اهمهم رجال الأعمال المسيحيون، مهمتهم ربط العالم بلبنان من خلال توجيه المعرفة والقيم والتراث.

في أعقاب انفجار المرفأ المدمّر الذي هزّ بيروت في 4 آب 2020 والخسائر غير المسبوقة في الأرواح والإصابات والأضرار التي لحقت بالانسان و بالمنازل والشركات الصغيرة وكنيسة مار ميخائيل كما في شارع فرعون الذي لا يفصله الا امتار معدودة عن مكان الكارثة، سارعت المؤسسة البطريركية المارونية العالمية الى المساهمة في اعادة احياء بيروت، بدعم من الأصدقاء المخلصين، لجمع بيروت وأطلقت حملة دولية التبرعات. تهدف الحملة التي انطلقت تحت اسم " سوى لتبقى بيروت" إلى توجيه التبرعات والاستجابة للاحتياجات العاجلة التي تم تحديدها خلال التقييم الفني والاجتماعي وتسليط الضوء على مستويات رئيسية من التدخل: -إعادة العائلات المتضررة إلى منازلها في شارع فرعون (منطقة مار مخايل) بعد إصلاحها وتأهيلها بما يلزم (حوالي 200 أسرة). - تأهيل الكنيسة والمكاتب والقاعات التابعة لها والمتضررة بشكل كبير. -دعم المؤسسات الصغيرة في تأمين الموارد التشغيلية لها والبحث عن استبدال محتمل لمعداتها (حوالي 24). ضمن هذه النشاطات التي تقوم بها، من دون كلل، المؤسسة البطريركية المارونية العالمية للانماء الشامل منذ انفجار المرفأ، يأتي عيد الميلاد هذا العام ممزوجاً بحرقة وأسى على الأرواح التي فُقِدَت في ذلك النهار المشؤوم والبيوت التي دُمِّرت في شارع فرعون-المدوّر. رغم هذه الظروف القاسية ابت المؤسسة البطريركية المارونية ان يمرّ العيد من دون اضفاء الأمل على الأهالي ووعدهم بغدِ افضل. لهذه المناسبة، نُظِّم نهار احتفالي طويل، برعاية سيادة مطران بيروت بولس عبدالساتر السامي الاحترام، يوم الأحد الواقع فيه 20 كانون في شارع فرعون في حضور فعاليّات المنطقة تقدَّمَها محافظ بيروت القاضي مروان عبود ، بالاضافة الى سكان شارع فرعون يرافقهم اولادهم وجمع من الأصدقاء. تضمّن النهار ذبیحة الهية احتفل بها القيّم العام الأب جاد شلوق، القيّم العام لأبرشية بيروت المارونية، ثم ريسيتال ميلادي احياه المرتلّ الأب بيتر حنّا، بترانيم ميلادية صدحت في انحاء الكينسة، التي التزم فيها المؤمنون التباعد الاجتماعي. وجرى توزيع الهدايا على الأطفال الموجودين ، برعاية محافظ بيروت ، لبث روح الفرح في نفوسهم . وأقامت المؤسسة البطریركیّة المارونیّة العالمیّة للإنماء الشامل مأدبة غداء دُعِيَ اليها أبناء الرعیّة وسكّان شارع فرعون ، تخلّلتها اغاني ميلادية من وحي المناسبة فسادت اجواء تفاؤل وفرح عززت الايمان ب "أن الحياة اقوى من الموت والدمار. انتهى النهار بإضاءة شجرة العید في باحة كنیسة مار مخایل بحضور جميع الفعاليات الى جانب أعضاء مجلس الأمناء والموظفين في المؤسسة البطريركية المارونية العالمية للانماء الشامل. شارع فرعون في مار مخايل الشاهد على الكارثة التي حلّت بسكانه في 4 آب تحول عبرة للأجيال القادمة بان الانسان يبقى ارادة صلبة وروحا عصيّة على الانكسار، ما دام الايمان زاده. للمزيد من المعلومات الإتصال بمسؤولة العلاقات العامة في المؤسسة البطريركية المارونية للانماء الشامل الآنسة موريال جلخ على الرقم 03417663 ام عبر البريد الالكتروني: Muriel.jalkh@wpf.org.lb

  • شارك الخبر