hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

123941

1782

358

980

74008

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

123941

1782

358

980

74008

شريط الأحداث

ليبانون فايلز - مجتمع مدني وثقافة مجتمع مدني وثقافة

الكتيبة الايطالية دشنت مشروع إعادة تأهيل معماري في صور

الثلاثاء ٢٠ تشرين الأول ٢٠٢٠ - 16:23

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

دشنت الكتيبة الإيطالية العاملة في إطار اليونيفيل بتوجيه من قائد القطاع الغربي في اليونيفيل الجنرال أندريا دي ستازيو، مشروع إعادة تأهيل معماري لغرف تدريس جديدة ومركزا تعليميا وتدريبيا حديثا للأولاد من جميع المكونات الاجتماعية والدينية الاسلامية والمسيحية، في دير مار أنطون "الفرنسيسكاني" في مدينة صور، والذي أبقى على معالمه الأثرية القديمة، وذلك بالتعاون بين بلدية صور ورهبان دير مار أنطون والكتيبة الإيطالية، وبتمويل من وزارة الدفاع الإيطالية.

حضر حفل التدشين السفيرالبابوي في لبنان جوزيف سبيتيري، رئيس البلدية حسن دبوق، رئيس الدير الأب طوني شكري وفاعليات روحية.

وقال شكري: "اليوم المركز مفتوح للجميع، والمساحات الجديدة ستمكننا أخيرا من الاستجابة للاحتياجات الملموسة من أجل جمع الشباب باسم روح الأخوة الضرورية للاندماج الاجتماعي والذي يقع في صلب الفلسفة الخاصة للفرنسيسكانية، وهذا حلم تحقق لنا جميعا. ونشكر الكتيبة الإيطالية وقائدها الجنرال دي ستازيو الذي عمل جاهدا على اعادة التأهيل".

بدوره، شدد دي ستازيو على أن "حضور المرجعيات الروحية الاسلامية والمسيحية في حفل الافتتاح يدل على ان التعايش الديني بين المسيحيين والمسلمين ممكن وهو حقيقة وتأكيد للتآخي"، مؤكدا أن "هذا الانسجام بين الأديان يجب حمايته وصونه من قبل جميع الجهات الفاعلة في البلاد، من خلال الحوار والثقة المتبادلة، التي تمثل الأدوات التي لا غنى عنها لتحقيق سلام دائم".

وأوضح أن "الهدف من إعادة التأهيل هو إنشاء مجمع حديث ومريح لتعليم وتدريب الأطفال اللبنانيين من جميع الشرائح الاجتماعية والمعتقدات الدينية"، لافتا الى أن "ثمار هذا التعاون برزت بشكل واضح خلال حفل انتهاء مشروع اعادة التأهيل المعماري لبعض المساحات الداخلية للدير مما يترك آثارا اقتصادية إيجابية في المنطقة".

وقد تضمن المشروع إعادة تطوير غرف مختلفة للمجمع الديني من خلال صيانة وتحديث الأنظمة وفقا للمعايير الحديثة وترشيد إستهلاك الطاقة.

  • شارك الخبر