hit counter script

ليبانون فايلز - مجتمع مدني وثقافة مجتمع مدني وثقافة

اتفاقية تعاون بين "راصد" الأردن فلسطين ولبنان

الأحد ٢٢ كانون الثاني ٢٠٢٣ - 12:57

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

وقع فريق "راصد الأردن" في مؤتمر صحافي عقد في نقابة الصحافة اللبنانية مذكره تفاهم وتعاون مشترك مع "راصد فلسطين" و"راصد لبنان" وحضر المؤتمر ممثل نقيب الصحافة الدكتور فؤاد الحركة ونقيب محرري الصحافي اللبنانية جوزيف القصيفي،ومثل الرئيس اللبناني الأسبق ميشال سليمان مستشاره الإعلامي بشارة خيرالله ووسائل إعلام لبنانية وعربية.

وجاء توقيع اتفاقية التعاون في سياق الإعلان عن انطلاقة شبكة "راصد" في المنطقة العربية والتي سبق أن ضمت "راصد المغرب"، يذكر أن عملية الإعداد والتحضير الخاصة بإطلاق "راصد" في كل من فلسطين والأردن، استمرت لمدة عام كامل، وتضمنت العديد من الزيارات واللقاءات وتبادل الخبرات، وستعمل شبكة راصد خلال المرحلة المقبلة على تنفيذ مشاريع وبرامج مشتركة تعنى بالمساءلة العامة وتعزيز منظومة النزاهة ومراقبة خطاب الكراهية على منصات التواصل الاجتماعي.

استهل المؤتمر بكلمة لمنسقة "راصد لبنان"،المحامية رولا إيليا تحدثت فيها عن تجربة "راصد الأردن" وكيف تحوّل من جمعية محلية الى مؤسسة موثرة عربياً ودولياً، وعن الدور الذي لعبه في وضع المساءلة المجتمعية حيّز التطبيق، وكيف تدرّج دوره ونشاطه الى مراقبة الانتخابات النيابية، ومراقبة إداء المجلس النيابي ومساءلة الحكومة وإصدار تقارير دورية بهدف الاصلاح السياسي. وشددت إيليا على اهمية تعميم هذه التجربة الى لبنان،وذكرت أن التعاون بدأ ،"مستلهمين من التجربة الاردنية" حين قامت مؤسسة صدى السلام والمؤسسات المتحالفة معها تحت مسمّى "راصد لبنان" بمراقبة الانتخابات النيابية اللبنانية ٢٠٢٢ واصدار تقريرها.

وأملت بتحقيق إنجازات ملموسة في الحياة السياسية والاجتماعية في لبنان ودعت جميع الجمعيات ومؤسسات المجتمع المدني اللبناني الى التعاون.

بدوره أكد مدير "راصد الأردن" الدكتور عامر بني عامر في كلمته أن هذه الاتفاقية جاءت ضمن سعي نشر تجربة "راصد الأردن" في مجال تعزيز المساءلة العامة والتنمية المحلية وترسيخ نهج الشفافية في المنطقة العربية.

وأشار بني عامر الى أن نهج التعاون سيتضمن ثلاثة محاور رئيسية وهي بناء قدرات أعضاء شبكة "راصد" في المنطقة العربية عبر الخبرات المكتسبة والمتراكمة لدى فريق "راصد الأردن"، والمحور الثاني سيتضمن نقل المعرفة المرتبطة بعملية مراقبة الانتخابات والبرلمان والحكومة، وخصوصاً بما يتعلق بمنهجيات الرقابة وآليات كسب التأييد وتعزيز التعاون الإيجابي مع أصحاب المصلحة، والمحور الثالث مرتبط بتوفير الأدوات اللازمة لتعزيز التشبيك بين منظمات المجتمع المدني المحلية، وتطوير ثقافة المساءلة العامة على مستوى المنطقة العربية.

من ناحيته، أشار منسق "راصد فلسطين" رياض خنفر، الى عمل "راصد" ضمن تحالف عدد من مؤسسات المجتمع المدني الفلسطينية الناشطة في محافظات الضفة الغربية كافة، في سياق الأهداف والرسالة ونطاق العمل الذي يقوم به "راصد الاردن" و"راصد لبنان" في تعزيز الحوكمة والمواطنة والمشاركة والمساءلة وقيم الشفافية في المجتمعات المحلية، مؤكداً على الاهتمام بالعمل على توطيد وتوسيع العلاقات مع المؤسسات المجتمعية في المنطقة، للدور الهام الذي تلعبه في التطوير والتنمية،انطلاقاً من الحرص الذي يوليه "راصد فلسطين"، للاستفادة من الخبرات والتجربة الغنية والريادية لدى "راصد الاردن" وضرورة تعميمها بسبب التقارب في أولويات واحتياجات المجتمع المدني في المنطقة.

وبعد المؤتمر هنأ نقيب محرري الصحافة اللبنانية جوزيف القصيفي مديري "راصد" في الأردن وفلسطين ولبنان على هذه الخطوة الرائدة المتمثلة بتعاون هذه المنصات، في إطار عمل مشترك يهدف إلى تعزيز الحياة الديموقراطية والعمل المؤسسي من خلال رصد الإداء في جميع المؤسسات العامة والكيانات غير الحكومية، ومراقبته بغرض التصحيح وتعزيز الشفافية، وشكر النقيب القصيفي المحامية رولا إيليا بشارة لدعوتها الى هذا المؤتمر الصحافي الذي أضاء على دور "راصد" والمهمة التي يضطلع بها في لبنان.

  • شارك الخبر