hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

125637

1696

349

991

74858

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

125637

1696

349

991

74858

شريط الأحداث

ليبانون فايلز - متل ما هي متل ما هي - ليبانون فايلز

شتاء قاسٍ على المتضررين

الخميس ٢٢ تشرين الأول ٢٠٢٠ - 23:58

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

اذا صحت الارقام ان نسبة الترميم المنجز للأبنية والمنازل والمؤسسات المتضررة من إنفجار المرفأ هي عشرة في المئة فقط، فهذا يعني ان باقي المتضررين سيواجهون شتاءاً قاسياً، إذا بقوا في منازلهم المتضررة التي سيغمرها المطر، او اذا بقوا مهجرين قسراً خارجها.

رئيس الهيئة العليا للإغاثة اللواء محمد خير أعلن قبل أيام انه لم يعد يوجد اموال لدى الهيئة لمواصلة العمل الذي بدأت به لرفع الانقاض، ووزير الثقافة عباس مرتضى وجه نداء للمساعدة في ترميم المنازل التراثية. لكن لا هيئة الاغاثة ولا الوزارة مكلفة بالترميم او إعادة البناء الكلي. فالمعلومات الاكيدة ومن مصادر رسمية مسؤولة، ان كل المساعدات المالية والعينية التي وصلت ذهبت في معظمها للجمعيات سواء مباشرة او بشكل غير مباشر، وكان يفترض ان تسهم بشكل اكبر في الترميم، لكن المتضررين يشكون من ان الكثير من هذه الجمعيات اختفى ولم يقدم اي مساعدة. فأين ذهبت المساعدات؟

وتفيد المعلومات ايضا ان كلفة الترميم واعادة البناء هي اقل بكثير من تلك التي تم إحصاؤها بعد عدوان تموز 2006، لأن حجم الدمار كان اكبر بكثير وقتها، ومع ذلك كانت هناك خطة لدى هيئة الاغاثة تمكنت بموجبها من إنجاز الكثير من اعمال الترميم وإعادة البناء، وهذه الخطة قابلة للتطبيق على متضرري إنفجار المرفأ مع بعض التعديلات البسيطة.

لكن الهيئة والادارات الرسمية مُبعدة عن أعمال الترميم لسبب ما، والمولج بها مجهول على ما يبدو، إذ لم يظهر له اثر فعلي سوى ما قامت به بعض الجمعيات او المبادرات الخاصة. والحصيلة ان العمل متوقف بشكل شبه كلي، والناس تنتظر الفرج والدعم الفعلي الذي يبدو انه لن يأتي قريباً.

  • شارك الخبر