hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

858848

5596

344

14

697649

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

858848

5596

344

14

697649

ليبانون فايلز - متل ما هي متل ما هي - ليبانون فايلز

بورصة الرغيف

السبت ٢٧ تشرين الثاني ٢٠٢١ - 00:00

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

مع جنون سعر صرف الدولار الذي لامس 25 ألف ليرة، تفلتت أسعار السلع والمواد الغذائية والمحروقات من عقالها، وهي عند كل ارتفاع تحلق أكثر لتسجل، يوماً بعد يوم، رقماً قياسياً في بورصة السوق السوداء.

بين تأكيد ونفي ارتفاع سعرها الى عشرة آلاف ليرة، اول أمس، بقيت ربطة الخبز معلّقة على بيان صدر عن المكتب الاعلامي لوزير الاقتصاد ينفي من خلاله رفع سعرها، مؤكداً ان سعر ربطة الخبز العادية بقي على حاله أي 8 آلاف ليرة كحد اقصى بالرغم من ارتفاع سعر صرف الدولار الاميركي، ويعتقد البعض ان هذه الاشاعات ربما تمهد الى رفع سعر الربطة.

لكن، وسط هذه البلبلة، هناك ما يستحق التوقف عنده، وهو ان سعر ربطة الخبز كان قد رُفِعَ مطلع الشهر الحالي ولكن من خلال تخفيض وزنها، إذ حدد قرار الوزارة سعر ربطة الخبز زنة 380 غراماً في المتجر إلى المستهلك بـ 5500 ليرة، وسعر ربطة الخبز زنة 800 غرام بـ 7500 ليرة، أما الربطة بزنة 1050 غراماً فيبلغ سعرها 9500 ليرة، وبذلك فإن سعر ربطة الخبز يبلغ 10 آلاف ليرة في المحال بعد توزيعها.

اشارة الى ان عائلة مكونة من 5 أو 6 أفراد، يتراوح حجم استهلاكها اليومي للخبز بين ربطة ونصف الربطة وربطتين، أي بمعدل بين 12 و 15 رغيفاً، ستنفق شهرياً على الخبز نحو 600 ألف ليرة، أي ما يعادل الحد الأدنى للأجور.
باختصار، وفي ظل انعدام القدرة على تثبيت أو خفض أو لجم سعر صرف الدولار، فإن لقمة عيش اللبنانيين الأساسية أصبحت، وربما ستبقى طويلاً، تحت رحمة "بورصة الرغيف".

  • شارك الخبر