hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1194341

1555

75

5

10566

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

1194341

1555

75

5

10566

ليبانون فايلز - متل ما هي متل ما هي - جورج سعد

الضياع السياسي والـ"أنا"... وعليكم السلام

السبت ٢٥ حزيران ٢٠٢٢ - 00:00

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

إذا أردنا اعتبار أن الثنائي الشيعي والحلفاء خسروا الأكثرية في الإنتخابات النيابية الأخيرة، فإن آداء النواب الذين يطلقون على أنفسهم اسم التغييريين والمستقلين ولن نقول السياديين لأن كل النواب يعتبرون أنفسهم سياديين وكلٌ على طريقته، لأن آداءهم في انتخابات رئيس المجلس ونائبه واللجان النيابية وصولًا إلى الإستشارات النيابية الملزمة لتكليف رئيس الحكومة، أعاد للثنائي الشيعي والحلفاء القوة التي اعتقد كثيرون أنها لم تعد معهم.

النواب الذين فازوا بأصوات لبنانيين مقيمين ومنتشرين أرادوا التغيير الحقيقي من أجل لبنان معافى مستقر مستقل حرّ سيّد مزدهر محايد، يبدو أنهم سيخيّبون آمال مَن أعطوهم ثقتهم وصوتهم.

اعتدنا أن تكون كل انطلاقة لعمل ما الأقوى قبل أن تأتي مرحلة تلاشيها بسبب خلافات واختلافات بالرأي والثقافة والرؤية والإستراتيجية.

وما حصل ويحصل مع النواب رافعي شعارات التغيير والمستقلين والبعيدين عن "المنظومة" الحاكمة، قبل الإنتخابات النيابية وخلالها وبعدها يشير إلى أن هؤلاء لم يعرفوا أن يتوحّدوا في الإنتخابات، وقالوا إنها استراتيجية يعتمدونها وستظهر نتائجها بعد الإنتخابات وفي الإستحقاقات التي ينظر إليها اللبنانيون بأمل كبير.

ضياع النواب خارج إطار الثنائي الشيعي وحلفائه، أعاد القرار على طبق من فضة بل من ذهب إلى الذين اعتقد البعض أنهم فقدوا هذا القرار وهذه الأكثرية.

  • شارك الخبر