hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

260315

4359

299

61

156084

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

260315

4359

299

61

156084

ليبانون فايلز - متل ما هي متل ما هي - ليبانون فايلز

آن أوان خفض رواتب الرؤساء والوزراء والنواب

الإثنين ٢٣ تشرين الثاني ٢٠٢٠ - 23:45

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

ُتفيد المعلومات ان أكثر 100 مليار ليرة سنوياً تُدفع للرؤساء والوزراء والنواب الحاليين والسابقين، منها تقريباً النصف لعائلات النواب المتوفين. وهذا الرقم من العام 2019. ويُقال ان رواتبهم مع كبار الموظفين في الدولة تُضاعف المبلغ، وتكفي لسد العجز وتأمين دعم المواد الغذائية والطبية والاساسية، وهم يصرفونها على سياراتهم الفارهة وسفراتهم وسياحتهم وملذاتهم، بينما الدولة تبحث عن سد العجز او خفضه في اماكن اخرى، وغالباً عبر مزيد من الاستدانة وفرض مزيد من الضرائب والرسوم المباشرة وغير المباشرة على المواطن، المُنهك أصلاً من تردي الوضع المعيشي، بحيث لم يعد يحتمل دفع قرش واحد لدولة منهوبة.

وثمة ابواب اخرى يمكن اللجوء اليها بدل "جيبة المواطن"، تتمثل حسب الخبراء، في وقف التهرّب الضريبي ووقف التهريب عبر المرافئ الشرعية وغير الشرعية، والتعامل بجدية مع استيفاء رسوم مخالفات الاملاك البحرية والنهرية والمبنية من دون تمييز و"وسايط"، وقيمتها نحو 400 مليون دولار سنوياً.

وثمة مصاريف "بعزقة" بالمليارات، تذهب للمحظيين من رؤساء الجمعيات والاندية الوهمية، لتغطية نشاطات لا قيمة لها سوى الوجاهة وتحصيل المال، وعلى مفروشات مكاتب المسؤولين كلما تغير احدهم، والكثير غيرها من ابواب الهدر.

هذا "الدلع على المال العام" كما أسماه وزير المال الاسبق الدكتور الياس سابا، لو توقف لامكن توفير ما لا يقل عن 700 مليار ليرة سنوياً، وهي تكفي لدعم الفقراء والمرضى والمواد الغذائية والمحروقات وسواها من مواد ضرورية واساسية.

فمتى يتوقف هذا "الدلع" وبأي طريقة؟

  • شارك الخبر