hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

134254

1478

374

1078

86019

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

134254

1478

374

1078

86019

شريط الأحداث

ليبانون فايلز - متفرقات متفرقات

هل تستطيع الكلاب "شم" فيروس كورونا لدى المصابين؟

الجمعة ١٧ نيسان ٢٠٢٠ - 11:09

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

يعتقد باحثون أن الكلاب المدربة يمكن أن تساعد في مكافحة وباء الفيروس التاجي عن طريق "شم المرض" لدى المصابين، بعد أن أثبتت الكلاب المدربة قدرتها على الكشف عن الحالات الطبية الأخرى بما في ذلك مرض السكري ومرض باركنسون والملاريا، وحتى السرطان.

ونظرا للحاجة المتزايدة لتطوير طرق فحص واسعة النطاق لمزيد من اختبارات الكشف عن الفيروس التاجي، يقول باحثون من كلية لندن للصحة والطب الاستوائي، ومنظمة "كلاب الكشف الطبي"  وجامعة دورهام البريطانية، إنهم "بدأوا الاستعدادات لتدريب الكلاب بشكل مكثف لكي تكون جاهزة لإجراء الاختبارات خلال ستة أسابيع".

وقال الباحث جيمس لوغان في بيان صحفي إن "عملنا السابق أظهر أن الكلاب يمكنها اكتشاف الروائح من البشر المصابين بعدوى الملاريا بدقة عالية للغاية - أعلى من معايير منظمة الصحة العالمية للتشخيص"، بحسب قوله.

وأشار لوغان إلى أن استخدام الكشف عن الروائح لـ COVID-19 لا يزال في بدايته، كما لا يعرف العلماء حتى الآن ما إذا كان المرض يحتوي على رائحة محددة، موضحا "لكننا نعلم أن أمراض الجهاز التنفسي الأخرى تغير رائحة الجسم، لذلك هناك فرصة أن يفعل فيروس كورونا نفس الشيء".

وإذا نجحت الدراسة، يعتقد الباحثون أن الكلاب يمكن استخدامها لتعزيز جهود الاختبار الجارية، ويمكن أن تساعد في "فرز" ما يصل إلى 250 شخصًا في الساعة من خلال الفحص.

وتقول منظمة "كلاب الكشف الطبي"، وهي مؤسسة خيرية مقرها المملكة المتحدة تعمل مع الكلاب للمساعدة في الكشف عن الأمراض أو المساعدة في إدارة الحالات الطبية التي تهدد الحياة، إنه سيتم تدريب الكلاب بنفس الطريقة التي يتم بها تعليم الكلاب الأخرى من خلال جعلها تشم العينات في غرفة التدريب لتحديد الرائحة التي دربوا للكشف عنها.

ثم سيتم تكليف الكلاب بالكشف عن الرائحة على البشر، لتحديد الحاملين المحتملين للفيروس ممن لا يظهرون أعراضا لتحديد ما إذا كانوا بحاجة إلى إجراء اختبار.

وقال الطبيب كلير غيست، الرئيس التنفيذي والمؤسس المشارك لمنظمة كلاب الكشف الطبي "من حيث المبدأ نحن متأكدون من أن الكلاب يمكنها الكشف عن COVID - 19"، مضيفا أن البحوث الآن تحاول التوصل إلى "كيفية استخلاص رائحة الفيروس بأمان من المرضى وتقديمها إلى الكلاب".

ويمكن للكلاب أيضًا اكتشاف التغيرات الطفيفة في درجة حرارة الجلد، مما يعني أنها يمكن أن تعرف ما إذا كان شخص ما مصابًا بالحمى، كما يقول الباحثون، مشيرين إلى أنه يمكن استخدام الكلاب المدربة عند نقاط التفتيش الخاصة بالسفر لتحديد ما إذا كان الأشخاص الذين يدخلون البلاد مصابين بالحمى.

وقال الباحث من كلية ستيف ليندساي من جامعة دورهام، إنه في حال نجاح الدراسة، يمكن استخدام الكلاب للمساعدة في منع عودة ظهور الفيروس التاجي بعد السيطرة على الوباء الحالي.

وتتفاوت قدرات دول العالم على إجراء فحوصات للكشف عن انتشار فيروس كورونا، ففي حين أجرت الولايات المتحدة نحو 3.5 مليون اختبارا للفيروس حتى الآن، لم تتخط دول كثيرة حاجز 100 ألف كشف.

ويعد إجراء الكشوفات على نطاق واسع أحد أهم الطرق المتبعة لتطويق انتشار الفيروس.

  • شارك الخبر