' نصائح لتحسين الجهاز الهضمي | LebanonFiles
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1112199

1377

20

9

1087510

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

1112199

1377

20

9

1087510

ليبانون فايلز - متفرقات متفرقات

نصائح لتحسين الجهاز الهضمي

الثلاثاء ٢٤ أيار ٢٠٢٢ - 10:10

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

يُعتبر الجهاز الهضمي مفتاح صحّة الإنسان، فإذا كانت الأعضاء المُشارِكة في عملية التغذية ومرور الطعام عبر الجهاز الهضمي لا تعمل جنباً إلى جنب، قد يعاني الشخص من الغازات والانتفاخ وحتى التهابات المعدة. فما المطلوب للتخفيف من حدّة هذه المشكلات المُزعجة والتمتّع بأمعاء صحّية؟

يعاني العديد من الأشخاص الانتفاخ والغازات، خصوصاً عند اتّباع عادات أكل غير صحّية أو غير منتظمة أو تناول الوجبات السريعة، مما يسبب الانزعاج والألم في بعض الأحيان.

وعرض موقع «Timesnownews» بعض النصائح الحديثة التي ستساعدك على تخفيف الغازات والإسهال والإمساك والحموضة وعسر الهضم، وزيادة البكتيريا الجيّدة في أمعائك، وتحسين صحّتك العامة:

- تناول الفاكهة منخفضة الفروكتوز

يسهل على جسمك تَحمّل الفاكهة منخفضة الفروكتوز، كما إنها تقلّل من خطر إنتاج الكثير من الغازات والانتفاخ. إنها تشمل الغريب فروت، والتفاح، والتوت، والفريز. أمّا المانغو، والكرز، والبطيخ، والموز، والعنب فتحتوي على نسبة عالية نسبياً من السكّر الطبيعي. وبالإضافة إلى كونها مصدراً جيداً للفيتامين C والألياف، فإنّ 8 حبات من الفريز متوسطة الحجم تحتوي فقط على نحو 8 غ من السكّر.

- التركيز على الحبوب الكاملة

وجدت دراسة أخيرة أنّ الأشخاص الذين تناولوا 3 حصص على الأقل من الحبوب الكاملة يومياً كانوا أقل عرضة للوفاة مبكراً بنسبة 20 في المئة مقارنةً بالذين تناولوا أقل من حصة واحدة في اليوم. وتحتوي الحبوب الكاملة على الفيتامين E والزنك والنياسين التي يمكن أن تساعد على تعزيز صحّة العين بشكل عام. كما أنها تجعل الشخص يشعر بالشبع، فيستهلك كمية طعام أقل، وفق جمعية القلب الأميركية، وهي خطوة جيدة نحو فقدان الوزن.

- عدم إهمال الخضار الورقية

إنّ أي نوع من الخضار ذات الأوراق الورقية الخضراء، مثل السبانخ والسلق، هي أيضاً من أهمّ مصادر الألياف. تساعد الفيتامينات A وC وK وحامض الفوليك الموجودة فيها على الهضم، كما يساهم السكّر الموجود فيها في نمو البكتيريا الجيّدة في أمعائك، مما يحسّن ميكروبيوم الأمعاء.

- الحصول على مصادر البروبيوتك

تُعرف البروبيوتك في شكل الطعام أيضاً بـ«الأطعمة الوظيفية»، وهي تزيد من تنوّع فلورا الأمعاء في الأمعاء الغليظة. فعند تناولها، تتنافس البكتيريا الحيّة ضدّ الميكروبات التي يُحتمل أن تسبب الأمراض في الجهاز الهضمي. ولمحاولة منع آثارها الضارة، تعمل البكتيريا الجيدة في الأمعاء على تثبيط الحساسية، وتدعم جهاز المناعة، وتقلّل الالتهاب.

- شرب المزيد من المياه

تساعد المياه على طرد السموم من الجهاز الهضمي وتقليل الإصابة بالإمساك. فعندما تأكل أطعمة غنية بالألياف أو تمارس الرياضة بكثرة، يجب أن تزداد كمية المياه التي تتناولها. يوصي الخبراء عموماً بأن يشرب البالغون نحو 6 إلى 8 أكواب من المياه كل يوم.

وبالإضافة إلى الخطوات المذكورة، إحرص على التحرّر من التوتر عن طريق تمارين التأمل، والتدليك، والنوم الجيّد. كذلك يجب تناول أطعمة مليئة بالمغذيات والألياف، والأكل بوعي، وممارسة ساعات كافية من الرياضة، واستشارة الطبيب عند الضرورة، وعدم تجاهل أعراض الإسهال أو متلازمة القولون العصبي.

  • شارك الخبر