hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

71390

1400

247

565

34083

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

71390

1400

247

565

34083

شريط الأحداث

ليبانون فايلز - متفرقات

ما هي أسباب الصداع الصباحي؟

الجمعة ٩ تشرين الأول ٢٠٢٠ - 08:11

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

يعاني عدد لا يستهان به من الصداع من مشكلة الصداع الذي هو من أنواع الأوجاع التي لا يمكن احتمالها وهي تشكل إزعاجاً كبيراً للمصابين بها وتفقدهم القدرة على التركيز والعمل.

فكيف إذا كان الصداع هو أول ما يشعر به الشخص عند الاستيقاظ من النوم؟ لا شك أنها طريقة غير مريحة للانطلاق في يوم جديد، وفي ما يلي سوف نطلعكم على أسباب الصداع الصباحي.
الصداع الصباحي وأسبابه
يشعر بعض الاشخاص بالصداع في الصباح، عند الاستيقاظ من النوم، ليخف تدريجياً مع مرور الوقت ويختفي بعد فترة من الزمن.
وتتفاوت مدة وحدة الصداع الصباحي بين شخص وآخر، والجدير بالذكر أنه في بعض الحالات لا يخف حتى إذا تناول المصاب مسكنات للأوجاع، بل إنه سوف يلازمه لفترة محددة من الوقت قبل أن يختفي تلقائياً. فما هي أسبابه؟
– التوقّف عن التنفس أثناء النوم: وهذه الحالة إضافة إلى الشخير تؤدي إلى انقطاع الأوكسيجين بشكل متقطع عن الدماغ مما يمنع النوم العميق والصحي، وذلك يؤدي إلى الشعور بالصداع الخلفي الشديد عن الاستيقاظ من النوم.
– مشاكل الجيوب الأنفية: إن التهابات الجيوب الأنفية الناتجة عن الحساسية الموسمية أو عن العدوى هي من الأسباب الرئيسية للصداع الصباحي، وهذا الصداع يصيب الجهة الأمامية من الرأس وخاصة المنطقة المحيطة بالعينين، ويمكن أن يكون هذا الصداع نصفياً أو على الجهتين.
– التوتّر والقلق: إن الحالة النفسية التي يمر بها الشخص تؤثر بشكل مباشر على طريقة نومه، فالتوتّر والخوف أو الترقّب هي من الأمور التي تمنع البعض من النوم بشكل عميق وهذا يؤدي إلى نقص في ساعات النوم، وبالتالي إلى الشعور بالصداع عند الاستيقاظ.
– النوم في وضعية خاطئة: لا شك أن الفراش الذي ينام عليه الشخص والوسادة التي يضعها تحت رأسه لديهما تأثيراً كبيراً على نوعية النوم.
فإذا كان الفراش غير مريح، والوسادة لا تملأ الفراغ تحت الرقبة، فإن ذلك سوف يؤدي إلى التشنجات في عضلات الظهر والأوتار الممتدة من الرقبة نحو الكتفين والظهر، وهذه الحالة تؤدي إلى الشعور بالصداع الصباحي الذي لا يسهل التخلص منه.
– تعرّض الجسم إلى التجفاف: إن عدم شرب كميات كافية من المياه خلال اليوم تؤدي إلى إصابة الجسم بحالة من الجفاف مما يسبب انقباضاً في الأوعية الدموية في الرأس وذلك يؤدي إلى صعوبة وصول الأوكسيجين إلى الدماغ أثناء النوم، وبالتالي يؤدي إلى الشعور بالصداع عند الاستيقاظ.

  • شارك الخبر