hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1306

50

5

28

731

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

1306

50

5

28

731

متفرقات

ماذا تُخبّئ مأكولات عيد الفصح؟

الجمعة ١٠ نيسان ٢٠٢٠ - 07:34

  • x
  • ع
  • ع
  • ع

لا شكّ في أنّ البيض، المعمول، الكعك، والشوكولا هي أبرز المأكولات التي تغزو المتاجر لزيادة الطلب عليها خلال فترة عيد الفصح. ولكن قبل الإسراع لشرائها، لا بدّ أولاً من معرفة ما تحتويه من مكوّنات ومغذيات وكالوريهات للتمكّن من تناولها دون انعكاسات سلبية على الصحّة والرشاقة.

قبل الانغماس في تناول البيض المسلوق عقب تفقيسه، لا بدّ من معرفة أنّ كل بيضة تحتوي نحو 75 كالوري، و7 غ من البروتينات، وكل الأحماض الأمينية الضرورية للجسم، والكثير من الفيتامينات كالـA وE وD، والمعادن مثل اليود والسلينيوم، ومادة "كولين" المفيدة جداً للدماغ. وصحيحٌ أنّ كثيرين يخشون تناول البيض لاحتوائه على الكولسترول، غير أنّ الاعتدال فيه لن يضرّ، خصوصاً أنّ أحدث الأبحاث العلمية توصلت إلى أنّ الكولسترول الموجود في البيض لا يؤثر سلباً في مجموع الكولسترول في الدم.

المعمول

بالانتقال إلى أصناف الحلويات التي لا يمكن مقاومتها، فليس من المفاجئ أنّ المعمول يتضمّن جرعة عالية جداً من السعرات الحرارية: كل قطعة متوسطة من التمر تحتوي على 220 كالوري، والفستق حلبي 210 كالوري، والجوز 260 كالوري. أمّا القطعة الكبيرة من المعمول فقد تزوّد الجسم من 280 إلى 320 كالوري. لذلك يُستحسن تفضيل الحجم الصغير من المعمول الذي يؤمّن 80 إلى 110 وحدات حرارية، للتمكّن من الإفادة من حشوته. فعلى سبيل المثال، يتميّز التمر، المليء بالماغنيزيوم والزنك والكالسيوم والحديد والبوتاسيوم، بقدرته على تفادي الإمساك، ومحاربة الالتهابات، وخفض الكولسترول الضارّ، والحماية من أمراض القلب والألزهايمر، والتحكّم في معدل السكر في الدم. أمّا الفستق الحلبي، فيدعم الجهاز العصبي، ويقي من الإمساك، ويخفض الكولسترول، ويردع السرطان. في حين أنّ الجوز هو منجم من الأوميغا 3 و6 الضروريين لحماية القلب والشرايين، وقد ثبُت أنه يستطيع مكافحة السرطان، وتقوية الذاكرة، والتصدّي للألزهايمر.

يتبيّن إذاً، أنّ استهلاك المعمول بذكاء يُفيد الجسم. ولتحقيق ذلك، يمكن استبدال حصّتين من الفاكهة وحصّة من النشويات بقطعة من المعمول، أو تناوله بدلاً من الفطور صباحاً.

الكعك

على عكس المعمول، فإنّ كعك العيد يخلو تماماً من الفوائد الغذائية والصحّية، بما أنّه مكوّن فقط من الطحين، والسكّر، والزبدة. جنباً إلى غناه بالسعرات الحرارية، حيث أنّ كل قطعة متوسطة تؤمّن نحو 220 كالوري. وبما أنه مليء بالسكّر، فهو قد يرفع احتمال الإصابة بالسكّري، وقد يولّد الشعور بالجوع نتيجة ارتفاع السكر في الدم وهبوطه سريعاً.

الشوكولا

تتراوح الوحدات الحرارية في كل بيضة شوكولا (10 غ) ما بين 50 إلى 60 كالوري، ما يعني أنّه يمكن تناول حبّة واحدة بدلاً من حصّة فاكهة. بالتأكيد يُنصح بشراء الشوكولا الأسود الذي يحتوي ما لا يقلّ عن 70 في المئة من الكاكاو، بعدما تبيّن أنّه يسيطر على مستوى السكر في الدم، وينشّط الدورة الدموية، ويحمي القلب والشرايين، ويحارب السرطان، ويكافح التوتر والتعب والإرهاق، ويحسّن المزاج فيمنح الشعور بالسعادة.

يبقى أخيراً الحرص على اختيار نوع واحد من الحلويات في اليوم وليس تناولها كلها دُفعة واحدة، واختيار الحجم الأصغر منها، وإجراء التعديلات الغذائية الملائمة لعدم تخطّي مجموع الكالوري اليومي.

سينتيا عواد - الجمهورية

  • شارك الخبر