hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

120300

1636

335

950

71236

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

120300

1636

335

950

71236

شريط الأحداث

ليبانون فايلز - متفرقات متفرقات

ماذا تأكل وتشرب عند الإصابة بالإنفلونزا لتحسين حالتك وفقا للأطباء

الثلاثاء ٣ تشرين الثاني ٢٠٢٠ - 09:21

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

عندما تصاب بالإنفلونزا، غالبا ما يكون الطعام هو آخر شيء يدور في ذهنك. وقد لا تشعر بالرغبة في تناوله أو ربما تشعر بالغثيان من فكرة تناول أي غذاء.

وربما يدفع المرض الكثيرين للبحث عبر الإنترنت عن علاجات منزلية قد تساعد في تحسين الأعراض وتسريع الشفاء من الإنفلونزا.

ومع اقتراب موسم الإنفلونزا، يقدم عدد من الأطباء والخبراء مجموعة من النصائح للتعامل مع الحالة عن طريق الطعام.

-ماذا تشرب عندما تصاب بالإنفلونزا؟

الماء هو أفضل شيء يمكنك تناوله لمساعدتك في التغلب على الإنفلونزا.

ويقول إيان نيلينجان، العضو المنتدب في جامعة ستانفورد للرعاية الصحية، لموقع بزنس إنسايدر: "أثناء الإصابة، يزداد معدل الأيض الأساسي في الجسم، ما قد يؤدي إلى زيادة فقدان السوائل، وتحتاج إلى زيادة الترطيب بالماء لتخفيف هذه الخسائر".

ويشير نيلينجان إلى ضرورة تجنب بعض المشروبات مثل المشروبات الغازية والمشروبات الرياضية والعصائر بسبب محتواها العالي من السكر. ويمكن أن تسبب الكميات الكبيرة من السكر الإسهال، ما يؤدي إلى زيادة الجفاف.

أما بالنسبة للمشروبات البديلة منخفضة السكر مثل القهوة والشاي، فاختر المشروبات الخالية من الكافيين. حيث يمكن أن يسبب الكافيين الصداع والعصبية، ما قد يجعلك تشعر بسوء، خاصة إذا كنت تجمعه مع أدوية الزكام والإنفلونزا المتاحة دون وصفة طبية.

-ماذا تأكل عندما تصاب بالإنفلونزا؟

تأتي الإنفلونزا مع عدد كبير من الأعراض السيئة، بما في ذلك آلام العضلات وسيلان الأنف والقيء والإسهال. ولا تؤدي هذه الأعراض إلى الجفاف فحسب، بل تستنزف أيضا العناصر الغذائية المهمة والسعرات الحرارية، والتي تعد أساسية لتزويد الجسم بالطاقة التي يحتاجها لمحاربة العدوى.

ولهذا السبب، بالإضافة إلى الماء، يجب أن تأكل الطعام لتعويض ما فقدته. ويوصي تشارلز بيترز، العضو المنتدب في نظام Mayo Clinic الصحي، بهذه الأطعمة:

-مرق الخضار، حساء الدجاج:

يحتوي المرق وحساء الدجاج على كميات كبيرة من الصوديوم الذي يمكن أن يساعد الجسم على البقاء رطبا عن طريق جعلك تحتفظ بالماء.

ويجب توخي الحذر بالنسبة لأولئك الذين يعانون من حالة طبية تتطلب اتباع نظام غذائي منخفض الصوديوم.

-الزبادي:

يشار إلى أن الزبادي غني بالبروتين والكالسيوم والزنك وفيتامينات B وفيتامين D، والتي يمكن أن تساعد في تقليل الخلل المعوي. كما أنه يحتوي على عدد من البروبيوتيك التي تعزز الهضم الصحي. وقد يساعد ذلك مرضى الإنفلونزا الذين يعانون من الغثيان أو القيء.

-الفواكه الغنية بفيتامين C والخضار الورقية والبروكلي:

تعد الخضروات الورقية والبروكلي والفواكه، مثل البرتقال والفراولة والأناناس والكيوي والمانغو، مصدرا غنيا بفيتامين C، والذي أظهرت الدراسات أنه يمكن أن يقلص مدة المرض.

ويعد فيتامين سي فعالا بشكل خاص في المساعدة على محاربة نزلات البرد.

-دقيق الشوفان:

يمكن للألياف الموجودة في دقيق الشوفان أن تخفف من مشاكل المعدة والأمعاء.

وتشير الدراسات الأولية إلى أن بعض العلاجات الواعدة الأخرى تشمل الثوم والجينسنغ، ولكن هناك حاجة إلى مزيد من الأدلة العلمية لإثبات أن هذه العلاجات تعمل مع معظم الناس.

  • شارك الخبر