hit counter script
شريط الأحداث

ليبانون فايلز - متفرقات متفرقات

كل ما تريد معرفته عن مرض إلتهاب الجلد والعضلات

الجمعة ٢٣ شباط ٢٠٢٤ - 08:44

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

التهاب الجلد والعضلات يعد مرضا نادرا، وخلال التقرير المنشور عبر موقع healthshots سنتعرف على كل ما ترغب في معرفته عن المرض.
ما هو مرض التهاب الجلد والعضلات؟
التهاب الجلد والعضلات هو مرض التهابي نادر يؤثر على العضلات والجلد، ويصنف على أنه نوع من التهاب العضلات المناعي الذاتي، مما يعني أن الجهاز المناعي للجسم يهاجم عن طريق الخطأ عضلاته وأنسجة الجلد، ووفقًا لدراسة أجريت عام 2010 في مجلة JAMA Dermatology ، يبدو أنها أكثر شيوعًا عند النساء منها عند الرجال.
ما هي أعراض التهاب الجلد والعضلات؟
يمكن أن تختلف أعراض التهاب الجلد والعضلات بشكل كبير من شخص لآخر، ولكن العلامات والأعراض الشائعة قد تشمل ما يلي:
- طفح جلدي مميز
يمكن رؤية هذا الطفح الجلدي على الجفون والمرفقين والمفاصل والصدر والركبتين والظهر. ويمكن أن يكون إما أحمر أو أرجواني اللون.
- ضعف العضلات
يؤثر التهاب الجلد والعضلات عادةً على العضلات الأقرب إلى جذع الجسم، مثل تلك الموجودة في الوركين والفخذين والكتفين والجزء العلوي من الذراعين. بسبب الضعف، قد يكون من الصعب القيام حتى بالأنشطة البسيطة مثل صعود السلالم أو رفع الأشياء.
-التعب
قد يعاني الأشخاص المصابون بالتهاب الجلد والعضلات من تعب شديد لا يمكن تخفيفه بالراحة. وهذا يمكن أن يكون له تأثير كبير على الأداء اليومي وكذلك نوعية الحياة.

-التورم
قد يحدث ألم وتورم في المفاصل لدى بعض الأشخاص المصابين بالتهاب الجلد والعضلات. قد تتأثر المعصمان والأصابع والركبتان بشكل خاص.

- الحمى
قد تكون بداية أو تفجر التهاب الجلد والعضلات مصحوبة بالحمى. عادة ما تكون حمى منخفضة الدرجة.

-ضعف عضلات الرقبة
قد يعاني الأشخاص المصابون بالتهاب الجلد والعضلات أيضًا من ضعف في عضلات الرقبة. يمكن أن يؤدي ذلك إلى هبوط الرأس إلى الأمام بشكل لا إرادي، وهي حالة تُعرف باسم "متلازمة سقوط الرأس".
- أمراض الرئة
إن بعض الأشخاص قد يصابون بمرض الرئة الخلالي. يمكن أن يسبب ضيق في التنفس والسعال وانخفاض القدرة على تحمل التمارين الرياضية.
ما هي أسباب التهاب الجلد والعضلات؟
في حين أن السبب الدقيق غير معروف، هناك عدة عوامل قد تزيد من خطر الإصابة بالتهاب الجلد والعضلات:
- استعدادًا وراثيًا للإصابة بالتهاب الجلد والعضلات، لأنه يمكن أن ينتشر في العائلات.
- يمكن أن يحدث التهاب الجلد والعضلات في أي عمر، ولكنه يؤثر بشكل شائع على البالغين في أواخر الأربعينيات إلى أوائل الستينيات من العمر، والمراهقين والأطفال الذين لا تتجاوز أعمارهم خمس سنوات.
- قد تؤدي بعض العوامل البيئية، مثل التعرض للأشعة فوق البنفسجية، إلى تحفيز أو تفاقم التهاب الجلد والعضلات لدى الأشخاص.
- يمكن أن يرتبط التهاب الجلد والعضلات أحيانًا بأمراض المناعة الذاتية الأخرى، مثل الذئبة أو التهاب المفاصل الروماتويدي . إن الإصابة بأحد أمراض المناعة الذاتية قد يزيد من خطر الإصابة بمرض آخر.
كيف يتم تشخيص التهاب الجلد والعضلات؟
قد تتضمن عملية التشخيص ما يلي:
1. التاريخ الطبي والفحص البدني
سيبدأ الطبيب عادة بأخذ تاريخ طبي مفصل وإجراء الفحص البدني. سوف يستفسرون عن أعراض مثل ضعف العضلات والطفح الجلدي وصعوبة البلع وغيرها من العلامات ذات الصلة.
2. الاختبارات
قد يتم طلب العديد من الاختبارات والفحوصات للمساعدة في تشخيص التهاب الجلد والعضلات واستبعاد الحالات الأخرى. قد تشمل هذه:
-اختبارات إنزيمات العضلات: يمكن قياس إنزيمات العضلات مثل ألدولاز.
-تخطيط كهربية العضل (EMG): يقيس النشاط الكهربائي للعضلات. يمكن أن يساعد في تحديد الأنماط الكهربائية غير الطبيعية المميزة لأمراض العضلات.
-خزعة العضلات: يمكن أخذ عينة صغيرة من الأنسجة العضلية لفحصها تحت المجهر. يمكن أن يساعد هذا في تأكيد الالتهاب والتلف الذي يصيب الأنسجة العضلية المميزة لالتهاب الجلد والعضلات.
-خزعة الجلد: في حالة وجود تغيرات في الجلد، يمكن إجراء خزعة من الجلد المصاب لفحصه تحت المجهر. يمكن أن يساعد هذا في تأكيد تشخيص التهاب الجلد والعضلات واستبعاد الأمراض الجلدية الأخرى.
- قد يتم طلب التصوير بالرنين المغناطيسي أو التصوير المقطعي لتقييم مدى تورط العضلات والكشف عن الالتهاب.
ما هو علاج المرض؟
هناك أدوية التي تساعد في علاج التهاب المفاصل الروماتويدي ومثبطات المناعة التي تساعد على قمع النشاط غير الطبيعي لجهاز المناعة، و ويقترح أيضًا ممارسة التمارين الرياضية والعلاج الطبيعي، بحيث يتم الحفاظ على قوة العضلات ووظيفتها.

  • شارك الخبر