hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

866894

1665

359

12

701760

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

866894

1665

359

12

701760

ليبانون فايلز - متفرقات متفرقات

شخصان فقط ترد الملكة إليزابيث على مكالماتهما

الأحد ٢٨ تشرين الثاني ٢٠٢١ - 14:45

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

كشف الخبير الملكي جوناثان ساكردوتي، أن الملكة إليزابيث الثانية، ملكة بريطانيا، ترد على المكالمات الواردة من شخصين فقط هما ابنتها الأميرة آن ومدرب ركوب الخيل الخاص بها جون وارين.

ووفقاً لشبكة «فوكس نيوز» الأميركية، فقد قال ساكردوتي خلال حلقة حديثه من البودكاست «Royally Us»، «يقال إن الشخصين اللذين ترد الملكة إليزابيث على مكالماتهما هما ابنتها الأميرة آن ومدرب ركوب الخيل الخاص بها جون وارين. لذلك يبدو أنهما بإمكانهما الوصول إلى الملكة في أي وقت ومن أي مكان في العالم. فإذا اتصلا بها في أي وقت، فإنها ترد».

وكشف الخبير الملكي أيضاً عن أن الملكة لديها هاتف «سامسونغ» مليئًا بـ«التشفيرات المضادة للقرصنة».

وسبق أن كشف مصدر ملكي أن الملكة تمتلك حساباً سرياً على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، مؤكداً أن قائمة أصدقائها على الموقع غير معروفة لأي شخص خارج القصر الملكي.

وأشار المصدر إلى أن الملكة تدربت على تصفح «فيسبوك» على يد حفيدها الأمير بيتر فيليبس وأخته زارا.

وأضاف المصدر الملكي أن من ضمن مهام أنغيلا كيلي، المساعدة الشخصية للملكة، هو إبقاء هاتفها الذكي مشحوناً طوال الوقت، رغم أنها لا تحب اصطحابه معها في الأماكن العامة.

وأثيرت مخاوف بشأن صحة الملكة الشهر الماضي، عندما أمضت ليلة في أحد مستشفيات لندن بعد إدخالها لإجراء فحوصات طبية.

وفي أواخر أكتوبر (تشرين الأول)، قال مسؤولو القصر إن الأطباء أمروا الملكة بالراحة لمدة أسبوعين، والقيام فقط بمهام خفيفة.

وتزايدت المخاوف بشأن صحة الملكة مؤخراً بعد أن ألغت عدداً من الارتباطات، تضمنت عدم حضور مراسم إحياء يوم ذكرى ضحايا الحروب السنوية للمرة الأولى منذ 22 عاماً بسبب إصابة في الظهر.

وقال قصر باكنغهام إنها اتخذت قرارها بعدم حضور الحدث «بأسف شديد»، وشعرت بخيبة أمل بسبب ذلك.

وأصرت مصادر مقربة من الملكة الآن على أنها تشعر بتحسن وتخطط للسفر إلى منزلها في نورفولك يوم الجمعة 17 ديسمبر (كانون الأول)، وفقاً لصحيفة «ميرور».

وقال مصدر للصحيفة إن الملكة أخبرت عائلتها أنها تشعر بتحسن كبير في الآونة الأخيرة، وتتطلع بشدة للترحيب بهم في عيد الميلاد.

  • شارك الخبر