hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

67029

1450

241

552

31392

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

67029

1450

241

552

31392

شريط الأحداث

ليبانون فايلز - متفرقات

جرعة إشعاع واحدة بدلا من أسابيع علاج إشعاعي لسرطان الثدي

الثلاثاء ٢٥ آب ٢٠٢٠ - 21:06

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

أظهرت نتائج دراسة دولية استمرت نحو 20 سنة، أن جلسة واحدة لطريقة الإشعاع الجديدة فعالة في علاج معظم أنواع سرطان الثدي، مثل الطريقة التقليدية التي تستمر عدة أسابيع.

وتفيد مجلة BMJ، بأن لهذه الطريقة أهمية كبيرة في علاج سرطان الثدي الذي تعاني منه آلاف النساء في العالم. وإن غالبية النساء اللواتي شخصت إصابتهن بسرطان الثدي يخضعن لمرحلتين من العلاج- الأولى عملية جراحية لاستئصال الورم، والثانية جلسات إشعاع تستمر عدة أسابيع.

والطريقة البديلة التي تسمى "TARGIT-IORT"، ابتكرها لأول مرة علماء كلية لندن الجامعية في نهاية تسعينيات القرن الماضي، حيث خلال العملية الجراحية، يعرّض مكان الورم إلى أشعة إكس. وقد بينت نتائج الاختبارات الأولية أن 20-30 دقيقة من العلاج الإشعاعي الموجه لمكان الورم فعالة جدا.

ومع استخدام هذه الطريقة على نطاق واسع في علاج سرطان الثدي. لا زالت الطريقة التقليدية هي السائدة. لذلك قرر الباحثون مقارنة نتائج استخدام الطريقة الجديدة مع نتائج الطريقة التقليدية خلال سنوات وتحديد عدد مرات عودة السرطان وعواقبه التي تكتشف عند المريضات.

وقد شاركت أكثر من 2000 مريضة (قسمن عشوائيا إلى مجموعتين، كل مجموعة خضعت إلى إحدى الطريقتين للعلاج)، أعمارهن فوق 45 سنة، خضعن للعلاج في 32 مركزا طبيا ومستشفى في 10 بلدان (بريطانيا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا وسويسرا والولايات المتحدة والنرويج وبولندا وأستراليا) جميعهن مصابات بسرطان القنوات الغازية. استمرت متابعة الأطباء للمريضات على مدى سنوات طويلة، وكان متوسط هذه الفترة 8 سنوات، مع أنهم كانوا على اتصال مع بعض المريضات على مدى عشرين سنة كاملة.

ولم يكتشف الخبراء أي اختلافات سريرية في نتائج الطريقتين، واتضح أن فعالية جرعة واحدة  من الإشعاع مماثلة لفعالية جلسات عديدة على مدى أسابيع. وعلاوة على هذا اتضح من نتائج المتابعة الطويلة أن معدل الوفيات بين النساء اللواتي خضعن للطريقة الجديدة، كان أقل من اللواتي خضعن للطريقة التقليدية، وهذا يدل على أن الآثار الجانبية لجرعة أصغر من الإشعاع تكون أقل ضررا للجسم.

ويقول البروفيسور جايانت فيديا من كلية لندن الجامعية، "عند استخدام طريقة TARGIT-IORT، يمكن للمصابة بسرطان الثدي تلقي الإشعاع خلال العملية الجراحية. ما يسرع في تعافيها وعودتها إلى الحياة الطبيعية ".

المصدر: فيستي. رو

  • شارك الخبر